تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"بلومبرج": العائد القوي للسندات عزز مكانة مصر كوجهة مفضلة للمستثمرين الدوليين

"بلومبرج": العائد القوي للسندات عزز مكانة مصر كوجهة مفضلة للمستثمرين الدوليين
القاهرة

القاهرة – مباشر: قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن مصر نجحت في تعزيز مكانتها كوجهة مفضلة للمستثمرين في أدوات الدين على مستوى العالم بدعم التدابير الاقتصادية التي أقرتها دوائر صنع القرار المصري منذ انتشار جائحة فيروس كورونا في حين سقطت اقتصادات عالمية أخرى فريسة للأضرار الناجمة عن تفشي الفيروس.

وأوضحت "بلومبرج"- في سياق تقرير - أن هناك عدة عوامل ساعدت مصر في الحفاظ على جاذبيتها للمستثمرين من بينها العائد القوي الذي تمنحه السندات المصرية بالتزامن مع تراجع معدل التضخم إلى أدنى مستوياته منذ شهر نوفمبر بفضل حرص الدولة على توافر السلع الغذائية بالأسواق، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأشارت "بلومبرج" إلى أن سعر الفائدة الحقيقي المعدل وفقا للتضخم في مصر - يزيد قليلا عن 5 % وهو الأعلى من بين أكثر من 50 اقتصادا رئيسيا تتبعها مؤشر " بلومبرج".

وأشار محللون اقتصاديون إلى أن تركيز دوائر صنع القرار المصري ينصب حاليا على مخاطبة التحديات الناجمة عن حالة الضبابية التي تعم المشهد الاقتصادي العالمي والحفاظ على جاذبية السندات المصري للمستثمرين الأجانب بالتزامن مع تدفق الكثير من رؤوس الأموال منذ شهر يونيو الماضي.

وتوقع المحللون أن يبقي البنك المركزي المركزي خلال اجتماعه المرتقب يوم الخميس على سعر الفائدة على الإيداع عند مستواه الحالي والبالغ 9.25%.

وكان البنك المركزي المركزي قد خفض أسعار الفائدة بنحو 450 نقطة أساس على مدار العام الماضي بالإضافة إلى 300 نقطة أساس أخرى تم إقرار خفضها خلال اجتماع طارىء له في 16 من مارس الماضي لمعالجة الأضرار الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة فيروس كورونا.

وكشف تقرير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المصري الصادر أمس الاثنين تراجع معدل التضخم السنوي في مصر إلى 4.6% في يوليو الماضي مقابل 5.6 % في يونيو.

 ترشيحات..

رغم أزمة كورونا.. مبيعات السيارات في مصر ترتفع 22% في النصف الأول

أسعار الذهب في مصر تتراجع 13 جنيهاً متأثرة بانخفاض المعدن الأصفر عالمياً

كيف تتأثر البورصة المصرية بتطوير معايير اختيار الأسهم المؤهلة للشورت سيلينج