تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مكاسب الذهب وخسائر الليرة التركية أهم الأحداث العالمية اليوم

مكاسب الذهب وخسائر الليرة التركية أهم الأحداث العالمية اليوم

مباشر- أحمد شوقي: تصدرت المكاسب المستمرة لأسعار الذهب وخسائر الليرة التركية قائمة أبرز الأحداث في الأسواق العالمية في نهاية تعاملات اليوم الخميس.

وعانت الليرة التركية من خسائر قوية بلغت 3 بالمائة أمام الدولار خلال التعاملات لتتراجع لمستوى قياسي منخفض.

وجاءت الخسائر في قيمة الليرة مع فشل التدخل من جانب البنوك الحكومية في طمأنة المستثمرين، من خلال بيع مليارات الدولار.

مكاسب الذهب

استمرت أسعار الذهب في معانقة التاريخ عندما ارتفعت للجلسة الخامسة على التوالي عند مستوى قياسي جديد.

وربحت أسعار المعدن الأصفر أكثر من 20 دولاراً عند التسوية مع آمال التحفيز وضعف العملة الأمريكية.

وارتفعت حيازة الذهب في صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة لأعلى مستوى على الإطلاق خلال الشهر الماضي.

في حين تراجعت أسعار النفط عند التسوية لأول مرة في 5 جلسات متتالية مع مخاوف الطلب.

مؤشرات وأرقام

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم بقيادة قطاع التكنولوجيا الذي دفع "ناسداك" ليغلق أعلى مستوى 11 ألف نقطة لأول مرة في تاريخه.

جاء أداء الأسهم مع ترقب خطة التحفيز في الوقت الذي هدد فيه البيت الأبيض باتخاذ إجراء تنفيذي حال فشل التوصل لاتفاق بشأن صفقة التحفيز الإضافية.

في حين صرح الرئيس الأمريكي أن لقاح كورونا قد يكون متاحا في الولايات المتحدة قبل الانتخابات الرئاسية.

في حين، هبطت مؤشرات الأسهم الأوروبية عند الختام بقياد قطاع الموارد الأساسية وبعد قرار بنك إنجلترا.

وقرر المركزي البريطاني تثبيت معدل الفائدة دون تغيير عند مستوى 0.1 بالمائة، لكنه أبدى نظرة متشائمة حيال الاقتصاد.

بينما تراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية في ختام الجلسة بعد نتائج أعمال سلبية.

وفي بيانات اقتصادية، تراجعت طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة لتكون أفضل توقعات المحللين خلال الأسبوع الجاري.

وفي أوروبا، قفزت طلبيات المصانع الألمانية بنحو 28 بالمائة خلال يونيو/حزيران الماضي لتتفوق على توقعات المحللين، فيما ارتفع نشاط البناء في المملكة المتحدة بأسرع وتيرة منذ أواخر 2015.

وعالمياً، واصلت أسعار الغذاء الارتفاع خلال يوليو/تموز للشهر الثاني على التوالي.

وعلى صعيد نتائج الأعمال، سجلت شركة "أوبر" خسائر بأكثر من المتوقع خلال الربع الثاني مع تراجع الإيرادات بنحو 29 بالمائة، وتهاوت أرباح "تويوتا" بنحو 74 بالمائة خلال نفس الفترة.

وتحولت شركة "أديداس" للخسائر في الربع الثاني من العام الجاري مع تراجع المبيعات بنحو 35 بالمائة، في حين قفزت أرباح "نينتندو" بنحو 428 بالمائة بسبب الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالوباء.