تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"المصري للتأمين" يضع 3 سيناريوهات لتأثير كورونا على الاقتصاد العالمي بعد الجائحة

"المصري للتأمين" يضع 3 سيناريوهات لتأثير كورونا على الاقتصاد العالمي بعد الجائحة
أرشيفية

القاهرة- مباشر: قال  الاتحاد المصري للتأمين، إنه وضع  ثلاثة سيناريوهات لتأثيرات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" على الاقتصادي العالمي بعد انتهاء الجائحة، اثنان منها متشائمان، والثالث يتسم بالتفاؤل.

وأضاف الاتحاد، اليوم الاثنين، أنه وفقاً للدراسة الذي اصدرها حول تأثير تداعيات جائحة "كوفيد 19"، فإن السيناريو المتشائم الأول يتسم بالشدة ويستمر لفترة أطول مع ظهور موجة لاحقة عام 2021، ينتج عنها الاستمرار الموسع للتدابير الوقائية والإجراءات الإحترازية، ثم يتحول انتشار الفيروس إلى أزمة مالية بعد فترة من الركود الاقتصادي، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الاوسط.

أما السيناريو المتشائم الثانى فيتمثل في التضخم المصحوب بركود اقتصادى (الركود المتضخم)، حيث يظل تفشي الفيروس تحت السيطرة، ولكن التدابير الوقائية والسياسات الخاطئة تضعف فرص الاقتصاد فى التعافي، مع حدوث المزيد من الخلل في السوق مما يؤدي إلى الركود المتضخم.
وبخصوص السيناريو الثالث والذي يتسم بالتفاؤل، فإنه يتضمن السيطرة على تفشي الفيروس، وتعديل إجراءات الإغلاق اعتماداً على أعداد الإصابات مما يتسبب فى وقوع أضرار اقتصادية طفيفة، مع اتخاذ مجموعة من الإجراءات السريعة والمنسقة ودعم مخطط الانتعاش الاقتصادى والذى سيساهم فى عودة النشاط الإقتصادى إلى طبيعته بشكل سريع.

وأشار الاتحاد المصري للتأمين في دراسته، إلى أن أقساط الاكتتاب المباشر في أسواق التأمين العالمية كانت تنمو بشكل مطرد بنسبة أقل بقليل من 3 % هلال عام 2019 قبل هجمة وباء كوفيد 19، ومن المتوقع أن يتسبب الوباء فى عرقلة نمو السوق بمقدار 3 بالمائة أقل من مسار النمو قبل الركود في 2020 و2021.

ورجح الاتحاد أن تعود أحجام الأقساط الإجمالية إلى مستويات 2019 في العام المقبل، ولكن مع اختلاف توزيعها بين تأمينات الحياة وتأمينات غير الحياة، حيث أنه من المتوقع أن يحدث انكماش بنسبة 1.5٪ في متوسط أقساط الحياة على مستوى العالم على مدار العامين.

ترشيحات ..

22 سفينة إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد

مسؤول مصري: تحسن جودة الهواء بفضل إجراءات كورونا "وقتي"

البيئة المصرية تستهدف مراقبة 100 منشأة لرصد ملوثات الهواء بحلول 2030