تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مسؤول مصري: تحسن جودة الهواء بفضل إجراءات كورونا "وقتي"

مسؤول مصري: تحسن جودة الهواء بفضل إجراءات كورونا "وقتي"
أرشيفية

القاهرة - مباشر: أكد مصطفى مراد رئيس قطاع نوعية البيئة بوزارة البيئة المصرية، تحسن جودة الهواء في العديد من دول العالم ومنها مصر، بفعل الإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها لمواجهة التداعيات السلبية لفيروس كورونا.

وقال مصطفى مراد، إن مصر شهدت تحسناً واضحاً بمستوى جودة الهواء والضوضاء بمختلف محافظات الجمهورية، تمثلت في انخفاض متوسط التركيز لبعض ملوثات الهواء الرئيسية بالقاهرة الكبرى، كما أن تطبيق قرار الحظر المروري للمركبات أدى إلى انخفاض مستويات الضوضاء، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

ويرى أن تأثير جائحة كورونا على تحسين جودة الهواء "وقتي"، معرباً عن أمله في الاستمرارية، وليس فقط عدة أشهر.

وأضاف أنه من الممكن المحافظة على تلك المعدلات من خلال استخدام المواطنين لوسائل النقل العام، وتقليلهم الاعتماد على السيارات الخاصة التي تتسبب بصورة كبيرة في عوادم سيارات بجانب إجراءات التخطيط العمراني وتوزيع السكان بشكل أفقي وليس رأسياً يساهم في تخفيض الانبعاثات.

وأوضح مراد أن الوزارة لديها خطة لخفض معدلات تلوث الهواء من أبرز محاورها خفض الحرق المكشوف للمخلفات، وإعادة التدوير للمخلفات البلدية، بجانب دعم الخطط بالقطاعات والوزارات المختلفة، مثل تطبيق مشروع استخدام الدراجات داخل جامعة الفيوم وخارجها، الأمر الذي سيساهم في تحقيق المنفعة البيئية، وهي خفض استخدام وسائل النقل التقليدية المعتمدة على الوقود التقليدي.

وتابع: "وبالتالي المساهمة في خفض نسب التلوث من خلال التقليل من انبعاث غازات الاحتباس الحراري، والتي تعد من الأسباب الرئيسية في ظاهرة تغير المناخ، كما تساهم في تحسين جودة الهواء، وتساهم في معالجة الكثافة المرورية التي تعاني منها العديد من المدن المصرية، وأيضاً تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى دعم خطط وزارة النقل فيما يتعلق بمترو الأنفاق".

وأضاف أن استخدام وسائل النقل المستدامة سيؤدي إلى التقليل من المخلفات التي تنجم عن استخدام المواد البترولية غير عالية الجودة، واتباع بعض السياسات والإجراءات المختلفة كاستخدام الطاقة المستدامة في تسيير الحياة والأعمال اليومية، مثل استخدام الطاقة الشمسية والرياح كبديل لمصادر الطاقة غير المتجددة، والتقليل من استخدام الوقود واستخدام الطاقة الكهربائية كبديل له.

كما نوه بأن التخطيط العمراني الجيد يحافظ على نقاء الهواء، وذلك بإنشاء المصانع بالمدن الجديدة وخارج نطاق الكتل السكنية، مثل ما تم بالمنطقة الصناعية بالسادس من أكتوبر والعاشر من رمضان، وزيادة الوعي والثقافة لدى المواطن باستخدام أجود أنواع الوقود للسيارات الخاصة.

ترشيحات:

تركيا تخترق قانون البحار في منطقة المتوسط.. ومصر: "اعتداء على حقوقنا السيادية"

مصر للطيران تسيّر 24 رحلة لعدة وجهات بالخارج لنقل 2400 راكب

وزير الخارجية الكويتي: سنراجع قرار وقف رحلات الطيران من مصر

الضرائب المصرية تلزم شركات بإصدار فواتير إلكترونية منتصف نوفمبر

الذهب يتجاوز 2000 دولار لأول مرة في تاريخه

الخارجية: جهات مغرضة تستهدف العلاقات بين مصر والكويت