تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الطلب العالمي على الذهب يتراجع 11% خلال الربع الثاني

الطلب العالمي على الذهب يتراجع 11% خلال الربع الثاني

مباشر - سالي إسماعيل: تراجع الطلب العالمي على الذهب بنحو 11 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري، رغم صعود الطلب الاستثماري على المعدن الأصفر لمستوى قياسي.

وأظهر التقرير الفصلي الصادر عن مجلس الذهب العالمي، اليوم الخميس، أن الطلب العالمي على المعدن النفيس تراجع بنحو 11 بالمائة خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو/حزيران الماضي على أساس سنوي ليصل إلى 1015.7 طن.

وأرجع مجلس الذهب السبب في انخفاض الطلب العالمي إلى وباء "كوفيد-19"، حيث كان مجدداً المؤثر الرئيسي على سوق المعدن الأصفر خلال الربع الثاني.

ورغم أن هذه الأزمة الصحية تضر بشدة الطلب الاستهلاكي على الذهب لكنها توفر الدعم لصالح الطلب الاستثماري.

وساهمت الاستجابة العالمية للوباء من جانب البنوك المركزية والحكومات، في شكل خفض معدلات الفائدة وعمليات ضخ السيولة الهائلة في تعزيز التدفقات الداخلة لصناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب، لتبلغ 434.1 طن.

ووفقاً للتقرير الفصلي، فإن استثمارات السبائك والعملات الذهبية تراجعت بشكل حاد خلال الربع الثاني من العام بلغ 32 بالمائة على أساس سنوي ليهبط إلى 148.8 طن.

في حين أن الطلب على المجوهرات تراجع بنحو 53 بالمائة في الربع الثاني من هذا العام إلى 251.5 طن، مع حقيقة أن المستهلكين في كافة أنحاء العالم شعروا بتأثير إغلاق الأسواق والتباطؤ الاقتصادي الناجم عن ذلك.

ومجدداً، تباطأت وتيرة شراء البنوك المركزية للذهب خلال الربع الثاني من العام، حيث أضافت صافي مشتريات 114.7 طن من المعدن بانخفاض 50 بالمائة على أساس سنوي.

أما المعروض من الذهب تأثر كذلك سلباً بالوباء، حيث انخفض بنحو 15 بالمائة ليصل إلى 1034.4 طن في الربع الماضي على أساس سنوي، مع هبوط إنتاج المناجم بنحو 10 بالمائة وتراجع عمليات إعادة تدوير الذهب بنحو 8 بالمائة.

الأداء في 6 أشهر

وفي غضون أول ستة أشهر من 2020، فإن الطلب العالمي على الذهب تراجع بنحو 6 بالمائة عند المقارنة مع نفس الفترة من العاضي ليصل إلى 2076 طن.

وتسبب الأداء الفصلي في انخفاض الطلب الاستثماري على السبائك والعملات الذهبية بنحو 17 بالمائة في غضون الأشهر الستة المنتهية في يونيو/حزيران الماضي إلى 396.7 طن.

وعلى صعيد الطلب على المجوهرات عالمياً، فتراجع بنحو 46 بالمائة في النصف الأول من العام على أساس سنوي إلى 572 طن.

وفيما يتعلق بالأداء نصف السنوي للمعروض العالمي من الذهب تراجع بنحو 6 بالمائة خلال الربع الماضي إلى 2192 طن، مع تضرر إنتاج المناجم وعمليات إعادة التدوير بقيود الإغلاق.

وبلغ صافي مشتريات البنوك المركزية 233 طن في النصف الأول من 2020، وهو ما يمثل انخفاضاً بنحو 39 بالمائة على أساس سنوي.

وشهدت صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب تدفقات قياسية بلغت 734 طن في الأشهر الستة المنتهية في يونيو/حزيران الماضي.

وتمكنت أسعار الذهب من حصد مكاسب تصل إلى 17 بالمائة من حيث الدولار الأمريكي خلال النصف الأول من العام الجاري، مع حقيقة تسجيل المعدن مستويات قياسية مرتفعة عند تقييمه بالعديد من العملات الأخرى.

وبحلول الساعة 10:25 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب تسليم شهر ديسمبر/كانون الأول بأكثر من 0.5 بالمائة إلى 1966.10 دولار للأوقية بعد أن وصل إلى 2000 دولار للأوقية في وقت سابق من هذا الأسبوع.