تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بنك بوبيان يُجَنب 25 مليون دينار مُخصصات احترازية بسبب "كورونا"

بنك بوبيان يُجَنب 25 مليون دينار مُخصصات احترازية بسبب "كورونا"
عادل عبدالوهاب الماجد، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك
بنك بوبيان
BOUBYAN
0.00% 604.00 0.00

الكويت - مباشر: أعلن بنك بوبيان عن تحقيقه أرباحاً تشغيلية بنهاية النصف الأول من العام الحالي بلغت حوالي 44 مليون دينار على الرغم من الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم والكويت بسبب التداعيات غير المسبوقة لجائحة فيروس كورونا التي اجتاحت العالم خلال الأشهر الماضية وأدت إلى تعطيل شبه كامل لجميع مرافق الحياة.

وفي بيان للبنك تلقى "مباشر" نسخته اليوم الأربعاء، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك، عادل عبدالوهاب الماجد، إن "بوبيان" واصل سياسته التحوطية بتجنيب مخصصات بقيمة 25 مليون دينار لينهي النصف الأول من العام بصافي ربح قدره 17 مليون دينار.

وأضاف الماجد: "استطعنا اعتماداً على خبرات السنوات الماضية والتعامل باحترافية مع الأزمة الحالية من مواصلة تحقيق الأرباح ونأمل عودة القطاعات الاقتصادية في الكويت للعمل بصورة طبيعية".

وتابع: "بطبيعة الحال كان من الضروري تجنيب مخصصات تحوطية إضافية لدعم المركز المالى للبنك وزيادة القدرة على مواجهة التداعيات المستقبلية لأزمة كورنا الحالية وهو أمر طبيعي نتيجة الأزمة التي ربما تعتبر الأولى من نوعها التى نمر بها في العصر الحديث".

ومع استحواذ بنك بوبيان على بنك لندن والشرق الأوسط خلال الربع الأول من العام الحالي، ارتفع إجمالي الأصول المجمعة لمجموعة "بوبيان" حتى نهاية النصف الثاني إلى 6.1مليار دينار بنسبة نمو 28%.
 
وبلغ إجمالي ودائع عملاء البنك نحو 4.7 مليار دينار بنمو نسبته 19%، فيما بلغت محفظة التمويل 4.5 مليار دينار بزيادة 28%، وبلغت الإيرادات التشغيلية 79 مليون دينار بارتفاع 8%.

مرحلة ما بعد كورونا.. والبنك يُدير الأزمة

وقال الماجد إن الجميع يتحدث عن مرحلة ما بعد أزمة كورونا وأن الكثير من الأمور قد تغيرت وفرضت علينا تحديات جديدة سواء تلك التي تتعلق بطبيعة العمل أو الفرص الاستثمارية الجديدة مع التغير الواضح في نماذج الأعمال، موضحاً أن "بنك بوبيان يعمل حالياً مع شركائه لتحديث نموذج أعماله ليتوافق مع مرحلة ما بعد كورونا ودراسة تأثير التحديات غير المسبوقة على الكويت وعلى القطاعات الاقتصادية فيها".

من ناحية أخرى استعرض الماجد أبرز ما قام به البنك خلال الأزمة حيث كانت البداية مع مشاركة البنك في تمويل الصندوق الذي أعلن عن تأسيسه بنك الكويت المركزي بقيمة 10 ملايين دينار تموله البنوك الكويتية لدعم المساعي الحكومية في مكافحة انتشار الفيروس.

كما وظف البنك الإمكانيات لتنفيذ القرار القاضي بتأجيل جميع  أقساط التمويل وأقساط البطاقات الائتمانية لجميع العملاء إلى جانب تأجيل أقساط  الشركات الصغيرة والمتوسطة، مع عدم احتساب أي أرباح إضافية على هذا التأجيل وأية رسوم أخرى وذلك لمدة ٦ أشهر اعتباراً من شهر أبريل 2020.

وأشار الماجد إلى أن "بوبيان" خلال هذه الأزمة جنى ثمار استثماراته في قطاع الخدمات المصرفية الرقمية حيث وضح ومنذ بدئها تزايد الإقبال من قبل عملاء بنك على استخدام الخدمات المصرفية الرقمية سواء من خلال موقع البنك أو من خلال تطبيق البنك على الهواتف الذكية.

وأضاف: "دون الدخول في تفاصيل الخدمات والمنتجات التي يتمتع بها عملاء بوبيان عبر الموقع الإلكتروني أو تطبيق الهواتف الذكية فإن العملاء أصبح بإمكانهم إجراء الكثير من العمليات المصرفية دون الحاجة إلى زيارة الفرع من خلال البقاء في منازلهم خاصة أثناء الحظر".

وخلال شهر أبريل الماضي، بدأ البنك في استقبال طلبات التمويل بشروط ميسرة التي أعلن عنها بنك الكويت المركزي ضمن الحزمة الاقتصادية لدعم الشركات والعملاء المتضررين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة المتضررة من جراء الأزمة الحالية.

وتتم جميع خطوات التمويل إلكترونياً بسهولة ويسر مع ضمان السرية وحفظ المعلومات والبيانات وبما يحقق الأهداف التي وضعها بنك الكويت المركزي في تسهيل وسرعة الحصول على التمويل للقطاعات المحددة ضمن برنامج الحزمة الاقتصادية.

وتهدف هذه الخطوة لدعم القطاعات الحيوية والأنشطة التي تتميز بقيمتها المضافة للاقتصاد الكويتي والتي كانت تعمل بكفاءة قبل الأزمة مع العمل جنباً إلى جنب مع البنك المركزي والجهات الأخرى لمنع تفاقم الأوضاع وتحول أزمة السيولة إلى أزمة ملاءة مع الحفاظ على العمالة الوطنية وانسياب التدفقات النقدية بين القطاعات.

إنجازات النصف الأول

وأشار الماجد إلى نجاح بنك بوبيان إقليماً وعالمياً في تغطية الاكتتاب في أول إصدار صكوك أولية غير مضمونة تحت مظلة برنامج الصكوك بمجموع طلبات يناهز 4.6 مليار دولار أي أكثر من 6 أضعاف المبلغ المستهدف (750 مليون دولار) والتى تم إدراجها في بورصة أيرلندا.

وخلال الربع الأول من عام 2020، أعلن البنك عن استحواذه على أسهم إضافية في بنك لندن والشرق الأوسط تمثل 45.25%  تقريباً، ليصبح الإجمالي بعد إضافة الأسهم المملوكة لمجموعة بنك بوبيان حوالي 71% من الأسهم العادية المصدرة لـ"لندن والشرق الأوسط".

وأكد أن "تعزيز نسبة ملكيتنا في بنك لندن والشرق الأوسط سيمكننا من تطوير أعماله ودفع النمو في كلا البنكين"، مُشيراً إلى أنه وبعد الانتهاء من الاستحواذ يعتزم "بوبيان" أن يستمر بنك لندن والشرق الأوسط في العمل كبنك مستقل ضمن مجموعة بنك بوبيان.

(تحرير - محمد فاروق)

ترشيحات:

الكويت تُقرر فتح المجمعات التجارية لمدة 10 ساعات يومياً

بورصة الكويت تتراجع عند الإغلاق.. والبنوك يقود الهبوط

"المركزي" يؤجل النظر بطلب "الأهلي الكويتي" للاستحواذ على بنك بريطاني

"جياد" وتابعة لها توقعان عقود بيع أسهم في "بيت الأعمال"

شفاء 786 مُصاباً من فيروس كورونا في الكويت

وزارة التربية والتعليم في الكويت تُخفض الرسوم الدراسية 25%

أرباح "التأمينات" الكويتية تتجاوز 7.3 مليار دولار خلال الربع الأول

50.2 مليون دينار أرباحاً سنوية لـ"الموانئ الكويتية"