تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بورصة الكويت تتراجع بالختام.. والسوق يحتاج إلى زخم يقلل من خطر الهبوط

بورصة الكويت تتراجع بالختام.. والسوق يحتاج إلى زخم يقلل من خطر الهبوط
مستثمرون يتابعون التداولات ببورصة الكويت

مباشر - محمد فاروق: هبطت بورصة الكويت مع نهاية تعاملات يوم الثلاثاء، حيث تراجع مؤشرها العام 0.19%، وانخفض السوق الأول 0.2%، كما هبط المؤشران الرئيسي و"رئيسي 50" بنسبة 0.18% و0.33% على الترتيب.

وارتفعت سيولة البورصة اليوم بنحو 52.1% إلى 24.24 مليون دينار مقابل 15.94 مليون دينار بالأمس، كما زادت أحجام التداول 43.7% إلى 103.02 مليون سهم مقابل 71.67 مليون سهم بجلسة الاثنين.

وسجلت مؤشرات 4 قطاعات هبوطاً اليوم بصدارة الاتصالات بتراجع نسبته 1.03%، بينما ارتفع 4 قطاعات أخرى يتصدرها السلع الاستهلاكية بنمو نسبته 1.33%.

وجاء سهم "التمدين الاستثمارية" على رأس القائمة الحمراء بانخفاض نسبته 9.55%، فيما تصدر سهم "وربة للتأمين" القائمة الخضراء مرتفعاً بنحو 5.87%.

وتصدر سهم "أهلي متحد - البحرين" نشاط التداول على كافة المستويات لخامس جلسة على التوالي، بكميات بلغت اليوم 45.68 مليون سهم بقيمة 8.72مليون دينار، ليرتفع السهم عند الإقفال 2.66%.

محلل: سوق الكويت يحتاج محفزات جديدة تقوده إلى تحديد الاتجاه التالي

قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية بشركة "كامكو إنفست"، إن بورصة الكويت تفتقر في الوقت الراهن للزخم الكافي للتقليل من خطر الهبوط حيث يحتاج السوق إلى محفزات جديدة تقوده إلى تحديد الاتجاه التالي.

وأضاف رائد دياب في اتصال هاتفي مع "مباشر": "يبدو أن هناك انتظاراً من قبل المستثمرين لإفصاحات الشركات والبنوك المُدرجة ورؤية أثار جائحة فيروس كورونا على البيانات المالية والاقتصاد بشكل عام في ظل التوقعات بانكماش الاقتصادات الخليجية بشكل حاد قبل أن تبدأ بالتعافي السنة المُقبلة نتيجة تراجع أسعار النفط بشكل كبير والإغلاق الناتج عن تفشي الوباء".

وأشار دياب إلى أن وكالة ستاندرد آند بورز توقعت أن تتسع العجوزات المالية في ميزانيات الدول الخليجية بشكل كبير وأن يستمر التدهور حتى العام 2023".

من ناحية أخرى، يرى دياب، أن معاودة فتح الأنشطة الاقتصادية وعودة الموظفين إلى أعمالهم في الدوائر الحكومية والقطاع الخاص وفتح حركة الملاحة الجوية والسيطرة على الفيروس عبر التوصل إلى لقاح فعال وتعافي الطلب العالمي على النفط الذي سيؤدي بدوره إلى ارتفاع أسعار النفط، سيكون له الأثر الإيجابي في المرحلة القادمة ويساعد على التخفيف من الأضرار والبدء برؤية نمو تدريجي للاقتصاد.

ترشيحات:

الاقتصاد الكويتي يتحسن مع تخفيف قيود الحظر وارتفاع أسعار النفط

شفاء 580 حالة إصابة بفيروس "كورونا" في الكويت

26 يوليو.. "المغاربية" تناقش البيانات المالية للربعين الأول والثاني

النفط الكويتي يتراجع إلى 42.99 دولار للبرميل

11 مرة تغطية البنوك المحلية لسندات "المركزي الكويتي"

بورصة الكويت ترتفع صباحاً.. و"رئيسي 50" يخالف الاتجاه

"ستاندرد آند بورز" تثبت تصنيف بنك الخليج وتعدل نظرتها المستقبلية