تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

آمال اللقاح تقود مكاسب النفط والأسهم في الأسواق العالمية اليوم

آمال اللقاح تقود مكاسب النفط والأسهم في الأسواق العالمية اليوم

مباشر- أحمد شوقي: سيطرت مكاسب أسعار النفط والأسهم مع آمال إيجاد لقاح للوباء على الأسواق العالمية في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية بوتيرة قوية في ختام تعاملات اليوم، حيث ربح "داو جونز" أكثر من 220 نقطة للجلسة الرابعة على التوالي مع آمال إيجاد لقاح للوباء ومع استمرار موسم نتائج الأعمال.

وأعلنت شركة "مودرنا" أن لقاح الفيروس الخاص بها أظهر استجابة مناعية قوية في مرحلته المبكرة من التجارب البشرية، مما دفع السهم للصعود بنحو 7 بالمائة عند الإغلاق.

وقفزت إيرادات البنك الأمريكي "جولدمان ساكس" بنحو 41 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري في حين فشلت الأرباح في الوفاء بالتقديرات.

فيما صعد سهم آبل بعد رفع السعر المستهدف وحصولها على دعم من المحكمة الأوروبية حول الضرائب الإيرلندية.

كما ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية بنحو 2 بالمائة عند الإغلاق بقيادة أسهم السفر والترفيه مع التفاؤل بشأن علاج الفيروس.

وأغلقت الأسهم اليابانية جلسة اليوم على ارتفاع بعد قرار السياسة النقدية.

وأبقى البنك المركزي في اليابان على سياسته النقدية دون تغيير، كما أكد توقعاته بأن الاقتصاد سيتعافى بشكل تدريجي.

مكاسب النفط

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2 بالمائة عند تسوية الجلسة بعد بيانات المخزونات الأمريكية واجتماع "أوبك+" وبدعم تفاؤل الأسواق العالمية بشأن لقاح الوباء.

وتراجعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بنحو 7.5 مليون برميل بعكس التوقعات خلال الأسبوع الماضي، فيما استقر الإنتاج الأمريكي من الخام للأسبوع الثالث.

في حين ارتفعت أسعار الذهب بوتيرة هامشية عند التسوية مع استمرار خسائر الدولار الأمريكي.

فيما توقع محلل ارتفاع سعر الذهب إلى 5000 دولار خلال فترة من 3 إلى 5 سنوات.

بيانات اقتصادية

كشف الاحتياطي الفيدرالي في تقرير "البيج بوك" عن تحسن أداء الاقتصاد الأمريكي لكنه ذكر أنه لا يزال أدنى بكثير عن مستويات ما قبل الوباء.

كما ارتفع الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة بأكثر من 5 بالمائة للشهر الثاني على التوالي، كما ارتفعت أسعار الواردات الأمريكية خلال الشهر الماضي بأكبر وتيرة منذ 8 سنوات.

فيما ارتفع النشاط الصناعي في نيويورك بأكثر من التوقعات خلال الشهر الجاري، ليسجل أول قراءة موجبة منذ فبراير/شباط الماضي.

وفي بيانات أوروبية، ارتفع معدل التضخم في المملكة المتحدة بشكل مفاجئ مع زيادة أسعار الملابس والألعاب.