تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ما هي الشركات المصرية التي تعمل على تصنيع لقاحات لكورونا وإلى أين وصلت؟

ما هي الشركات المصرية التي تعمل على تصنيع لقاحات لكورونا وإلى أين وصلت؟
أرشيفية
راميدا
RMDA
-1.48% 4.00 -0.06
سبأ
SIPC
-100.00% 5.05 -4.93

خاص - مباشر: وسط سباق وترقب دولي لإيجاد عقار لعلاج فيروس كورونا، تعمل 3 شركات مصرية على إنتاج أدوية تسهم في علاج الفيروس، والذي نترقب خلال أيام ظهور نتائجه الأولية.

ويرصد "مباشر" الشركات المحلية التي تعمل على تصنيع وإنتاج لقاحات لكورونا والمراحل التي توصلت إليها في العمل على إيجاده.

إيفا فارما

في منتصف يونيو الماضي، أعلنت شركة "جلياد ساينسز" العالمية، توصلها إلى اتفاق مع شركة “إيفا فارما"، إحدى الشركات العالمية مقرها الرئيسي في مصر، وتعمل في أكثر من 42 دولة حول العالم، لتصنيع العلاج المضاد للفيروساتريمديسـيفير، وحق توزيعه في 127 دولة حول العالم.

وتوقع رئيس مجلس إدارة شركة Eva فارما المصرية، رياض أرمانيوس، أن تتمكن الشركة من تصدير عقار "ريمديسيفير" الأمريكي المضاد للفيروسات بعد تاريخ 14 يوليو 2020، بحسب مقابلة للعربية.

وقال إن الطاقة الإنتاجية للشركة تبلغ 20 ألف وحدة يومياً وهذا رقم كبير ومطمئن، موضحاً أن سعر الدواء المصرح للشركة البيع به يعادل ثلث الأسعار العالمية، ولا يوجد ما يمنع من البيع بنفس السعر المنخفض، في الدول الأخرى التي سوف يجري تصدير العقار لها من مصر.

وبلغ عدد مستشفيات العزل الصحي التي تسلمت رمديسيفير من "إيفا فارما" لقرابة 24 مستشفى، للبدء في استخدام الدواء بشكل مبدئي، على أن يتم التوسع في استخدامه لعلاج الحالات الحرجة، حسب رؤية الفريق الطبي المعالج خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفي نهاية الشهر الماضي، قال أمجد طلعت المدير العام لشركة "إيفا فارما" للأدوية، إن الشركة بدأت تصنيع عقاري أفيبيرافير“ و“ريمديسيفير“ لعلاج المصابين بمرض كوفيد-19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد بطاقة تصل لنحو 1.5 مليون جرعة شهريا، بحسب رويترز.

و"أفيبيرافير" هو علاج مضاد للفيروسات أثبت مثيله فعالية في مواجهة فيروس كورونا المستجد في روسيا بعد شفاء المرضى في عدة أيام، ويجري اختباره في اليابان وعدة دول حول العالم حالياً.

وبحسب تقارير صحفية أكدت الشركة، ضخ كميات كبيرة من الأدوية التي تساعد مصر في علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

راميدا

أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية (RMDA)، الشهر الماضي عن بدء تصنيع عقار "أنفيزيرام" الذى يحتوى على المادة الفعالة (فافيبيرافير) والذي يحمل الاسم التجاري "أفيجان" فى اليابان، بعد حصولها على موافقة وزارة الصحة والسكان المصرية وذلك لاستخدامه في علاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال العضو المنتدب لشركة راميدا، إن الشركة تلقت طلبات من السعودية والكويت والعراق واليمن لتصدير عقار "أنفيزيرام" لعلاج مرضى (كوفيد-19) الناتج عن فيروس كورونا المستجد، لكنها بحاجة لموافقة وزارة الصحة المصرية أولاً.

وذكر عمرو مرسي في مقابلة مع "رويترز" بنهاية الشهر الماضي، إن راميدا التي أعلنت عن بدء تصنيع أنفيزيرام المحتوي على المادة الفعالة "فافيبيرافير"، انتهت من تصنيع المرحلة الأولى من العقار بالكامل تحت إشراف وزارة الصحة المصرية.

وقال: "راميدا تعمل على تسجيل هذا العقار في مصر منذ 2015 بعد أن ظهر في اليابان خلال 2014 وكان يُستخدم مع الإنفلونزا التي لا تستجيب للأدوية".

وأوضح أن الشركة صنعت في ذلك الوقت كميات "تغطي عدداً مناسباً من المرضى بالسوق المصري، وباقي كميات المادة الفعالة ستصل لنا خلال أيام".

وتابع أن الشركة توفر العقار لوزارة الصحة كي يتاح بالمستشفيات وليس في الصيدليات، لكن سعره ما زال قيد التفاوض مع الجهات المختصة، مضيفاً "قبل نهاية يوليو (تموز) سيكون الدواء جاهزاً تحت أمر الناس".

يشار إلي أن وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى وزارة الصحة والسكان قاموا بإجراء التجارب السريرية لتحديد مدى فعالية مجموعة من الأدوية المستخدمة ومن بينها "فافيبيرافير" في علاج مرضى (كوفيد-19)، بالإضافة إلى ذلك تم استخدام "فافيبيرافير" في العلاج التجريبي لمرضى (كوفيد-19) وأيضاً في التجارب السريرية في كل من اليابان والصين وإيطاليا وروسيا.

 

سبأ الدولية للأدوية

أعلنت شركة سبأ الدولية للأدوية والصناعات الكيماوية، حصولها على الموافقة المبدئية من هيئة الدواء المصرية لتسجيل مستحضر Favipiravir 200 mg أحد الأدوية المستخدمة في علاج فيرس كورونا المستجد.

وقالت الشركة إنه من المتوقع الانتهاء من إجراءات التسجيل والبدء في الإنتاج خلال 3 أشهر، موضحة أن عمليات الإنتاج كافة ستتم من خلال مصنع الشركة بالمنطقة الصناعية بكفر الشيخ.

يذكر أنه لا يوجد حاليا لقاح لمرض كوفيد-19 ولم تظهر التجارب على البشر لعدة أدوية مضادة للفيروسات فعاليتها المؤكدة حتى الآن، لكن روسيا وافقت في أواخر مايو على استخدام المادة الفعالة فافيبيرافير في علاج المرضى بالمستشفيات.

وحقق ريمديسيفير الذي ابتكرته شركة جيلياد ساينسز الأمريكية بعض النتائج الإيجابية في تجارب صغيرة على المصابين ويتلقاه المرضى في بعض الدول في حالات استثنائية أو إنسانية.

وكانت شركة الإسكندرية للأدوية، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للأدوية، أعلنت الشهر الماضي عن إنشاء مجموعة خطوط إنتاج جديدة لصناعة المطهرات، لتلبية احتياجات السوق المصري، في ظل الطلب المتزايد عليها لمواجهة فيروس كورونا.

ومنذ يومين، قال حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا التابعة لوزارة الصحة والسكان: "هناك دراسات محلية تجري بقوة، حول فكرة دواء معين يتم إنتاجه في مصر، وستظهر نتائجها الأولية خلال أيام"، بحسب سكاي نيوز.

وأضاف": ما زلنا حتى اللحظة في مرحلة النتائج الأولية، وهي مبشرة لكنها لم تصل بعد لدراسات وإجراءات إحصائية مثبتة، وهو ما يتم القيام به في الفترة الحالية".

ترشيحات:

وزيرا الري والزراعة يناقشون تحويل 175 ألف فدان بالوادي الجديد للري الحديث

الأسهم اليابانية ترتفع بالختام بعد قرار السياسة النقدية

الشمس للإسكان تقر زيادة رأس المال المرخص إلى 500 مليون جنيه

أورنج تتصدر مشغلي الإنترنت عبر المحمول في مصر خلال 11 شهراً على التوالي