تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

2.3 مليار درهم خسائر بورصات الإمارات وسط قلق المستثمرين

2.3 مليار درهم خسائر بورصات الإمارات وسط قلق المستثمرين
متعاملون بسوق دبي المالي

مباشر - إيناس بهجت: خسرت الأسهم الإماراتية خلال جلسة تعاملات اليوم الثلاثاء، من قيمتها السوقية نحو 2.29 مليار درهم (623.37 مليون دولار) بقيادة عدة أسهم قيادية على رأسها إعمار العقارية مع ترقب المستثمرين لتقرير أوبك الشهري، والتوقعات بانكماش أكثر من المتوقع للاقتصاد الإماراتي وقطاع العقارات خاصة.

وسجلت أسهم دبي قيمة سوقية بنحو 291.98 مليار درهم، مقابل نحو 294.03 مليار درهم، بخسائر 2.05 مليار درهم (558 مليون دولار)، بحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة عن سوقي دبي وأبوظبي الماليين.

جاء ذلك تزامناً مع انخفاض المؤشر العام لسوق دبي بنسبة 0.72 بالمائة، بما يُوازي 14.98 نقطة ليصل إلى 2052.76 نقطة، مُماثلاً للتراجع في نهاية تداولات أمس الاثنين.

بنفس الأداء السلبي حققت أسهم أبوظبي قيمة سوقية 597.48 مليار درهم، مقارنة بنحو 597.72 مليار درهم أمس الاثنين، بخسائر بقيمة 240 مليون درهم (65.33 مليون دولار).

وانخفض المؤشر العام لسوق العاصمة "أبوظبي" بنسبة 0.45 بالمائة، بفقدان 19.19 نقطة ليصل إلى 4287.82 نقطة، مُماثلاً للتراجع بالجلسة الماضية.

وشهدت الأسهم العقارية هبوطاً بعد توقعات سلبية للقطاع، وكان على رأسها إعمار العقارية بنسبة 1.5 بالمائة خلال جلسة اليوم، مسجلاً هبوطاً للجلسة الثالثة على التوالي ويغلق عند أدنى مستوى له في نحو شهر، إضافة إلى تراجعات سهم إعمار مولز 1.59 بالمائة، فضلاً عن الدار العقارية 1.69 بالمائة.

(أداء سهم إعمار العقارية منذ مطلع 2020- المصدر: سوق دبي المالي)

وتوقع تقرير حديث صادر من شركة جيه إل إل للاستشارات والاستثمارات العقارية أن تشهد المشاريع العقارية الرئيسية قيد الإعداد حالياً والتي من المقرر تسليمها في النصف الثاني من العام تأخيرات في البناء. 

وبالإشارة إلى انخفاض مستويات الإشغال إلى 52 بالمائة في دبي و 61 بالمائة في أبوظبي، توقع التقرير المزيد من الضغط الهبوطي على أداء الفنادق التشغيلية، حيث من المرجح أن تظل فنادق أخرى مغلقة خلال أشهر الصيف.

وفي الوقت ذاته شهدت الأسواق هبوط عدة أسهم ذات وزن ثقيل بالمؤشر، حيث هبط سهم الإمارات دبي الوطني 1.59 بالمائة، ودبي الإسلامي 0.51 بالمائة، كما نزل سهم أبوظبي التجاري 0.99 بالمائة، وسهم أبوظبي الإسلامي 0.27 بالمائة.

يأتي ذلك خاصة مع إعلان وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء بالتعاون والتشاور مع شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة المسؤولة عن صاروخ الإطلاق تأجيل موعد إطلاق مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" بسبب الظروف الجوية في موقع الإطلاق في جزيرة تانيغاشيما باليابان.

ومن المقرر أن ينطلق مسبار الأمل من موقعه في تاريخ 17 يوليو/تموز الجاري، أي بعد موعده الأصلي بيومين.

من الجدير بالذكر أن دولة الإمارات كشفت منذ أيام عن استعدادها لإطلاق مسبار الأمل أول مسبار عربي إسلامي إلى كوكب المريخ 15 يوليو /تموز الجاري من قاعدة "تانيغاشيما" الفضائية في اليابان.

وكان من المنتظر أن يصل المسبار إلى مدار كوكب المريخ بحلول فبراير/شباط 2021، تزامناً مع احتفالات اليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات.

وعلق نائب الرئيس بقسم بحوث الاستثمار في "كامكو إنفست" رائد دياب، أنه رغم الفتح الاقتصادي وعودة الأنشطة التجارية، إلا أنه ظهرت بعض المخاوف في الفترة الأخيرة من تزايد أعداد الإصابات بالفيروس.

وأضاف محلل الأسواق المالية رائد دياب، أن معنويات المستثمرين تأثرت سلبياً جراء تراجعات أسعار النفط، التي من المحتمل أن تؤدي إلى تباطؤ الانتعاش المتوقع للاقتصادات العالمية.

من جانبه، أكد صندوق النقد الدولي أن الإمارات نجحت في اعتماد تدابير رائدة، ساعدتها على احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، والإقلال من تداعياته وتبعاته، لكنه رجح انكماشاً أكثر من المتوقع.

وتوقع الصندوق انكماش اقتصاد الإمارات هذا العام وبشكل يفوق التوقعات السابقة للصندوق في أبريل الماضي، لكنه مؤهل للتعافي في العام المقبل من تبعات الجائحة.

وكان صندوق النقد توقع في شهر أبريل/نيسان من عام 2020 انكماش اقتصاد دولة الإمارات بنحو 3.5 بالمائة في العام الحالي، مع توقعات بالتعافي بقوة، مسجلاً نمواً يتوقع أن يصل معدله إلى 3.3 بالمائة خلال عام 2021.

وأشار مدير صندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى جهاد أزعور إلى أهمية حفاظ الإمارات على نجاحها في استثماراتها بالتكنولوجيا وتوسيع أكثر من فرصة للتمويل، وتحديداً للشركات المتوسطة والصغيرة.

ترشيحات:

صادرات الإمارات النفطية تنخفض 8.3 مليار دولار في 2019