تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

موديز: البحرين تحتاج للاقتراض للحفاظ على العملة المحلية نتيجة تراجع الاحتياطي

موديز: البحرين تحتاج للاقتراض للحفاظ على العملة المحلية نتيجة تراجع الاحتياطي
موديز

 

مباشر: توقعت وكالة "موديز" في تقرير حديث أن يرتفع العجز المالي لمملكة البحرين بشكل حاد عند مستوى 7 بالمائة من الناتج الإجمالي المحلي خلال العام الجاري (2.6 مليار دولار) .

وقالت موديز في تقرير نشر أمس الأربعاء، إن العجز المالي للحكومة البحرينية سيكون مدفوعاً بهبوط أسعار النفط، والتي من المقدر أن تبلغ في المتوسط 35 دولاراً و 45 دولاراً لبرميل خام "برنت" لعامي 2020و 2021 على الترتيب.

وألمح التقرير، إلى تقديرات "مزديز" بتسجيل العجز المالي في البحرين 2 مليار دولار في الفترة "يونيو - ديسمبر" بالعام الجاري.

وبين، أنه بمقارنة مخزون احتياطي العملات الأجنبية لدى البنك المركزي في نهاية مايو والذي يبلغ 1.8 مليار دولار ، فأن قدرة البحرين على جذب تدفقات رأسمالية إضافية صافية هذا العام، بما في ذلك في قروض خارجية، ستكون حاسمة للحفاظ على ربط العملة وتجنب استنزاف الاحتياطيات.

وأكدت، أن مستوى الاحتياطي النقدي للبحرين الحالي يعد أقل مستوى منذ 1990.

وقالت، إن الانخفاض الحاد والذي يقارب 2.7 مليار دولار (78  بالمائة) من الاحتياطي بين فبراير وأبريل يسلط الضوء على مخاطر الضعف الخارجية المرتفعة بشكل استثنائي في البحرين نظرًا لأن ربط سعر الصرف الطويل الأمد بها مدعوم فقط من احتياطي العملات الأجنبية.

وأشار التقرير، إلى حزمة المساعدات الخليجية من السعودية والإمارات والكويت بقيمة 10.25 مليار دولار، والتي وقعت في أكتوبر 2018.

وأفاد، أن البحرين سحبت بالفعل من الحزمة الخليجية 4.6 مليار دولار، ومن المتوقع أن تبلغ دفعة الحزمة خلال العام الجاري 1.76 مليار دولار.

وتوقعت "موديز" تسجيل البحرين عجز حساب جاري 2 مليار دولار في عام 2021، مع بقاء الأخطار الاقتصادية الخارجية مرتفعة، ويتم تخفيفها جزئيًا فقط من خلال الالتزام الحالي بدعم دول مجلس التعاون الخليجي.