تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

وزير الخارجية لمجلس الأمن: السد الإثيوبي يهدد المصدر الوحيد لحياة 100 مليون مصري

وزير الخارجية لمجلس الأمن: السد الإثيوبي يهدد المصدر الوحيد لحياة 100 مليون مصري
وزير الخارجية المصري سامح شكري

القاهرة - مباشر: أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في كلمته بمجلس الأمن الدولي، التزام مصر بالعمل بلا كلل لدعم جهود إخوانها في الدول الأفريقية لتحقيق الرفاهية.

وأضاف شكري خلال الجلسة الخاصة بملف سد النهضة في مجلس الأمن الدولي: "نحن في مصر نعيش في أكثر مناطق حوض النيل جفافاً، وبلادنا الأكثر شحاً في المياه، بحسب قناة إكسترا نيوز المصرية".

وأوضح وزير الخارجية أن مصر كدولة مسؤولة ارتأت عرض الأمر الخاص بالأمور العالقة في مفاوضات السد الإثيوبي على مجلس الأمن لتجنب المزيد من التصعيد، لافتاً إلى أن سد النهضة يهدد مقدرات ووجود ملايين المصريين والسودانيين.

وأضاف شكري، أن سد النهضة يهدد بالافتئات على المصدر الوحيد لحياة أكثر من 100 مليون مصري، وأن القضية التي أستعرضها اليوم ترتبط بأمر هام بالنسبة للشعب المصري.

وأكد وزير الخارجية أن مصر تقدر الأهداف التنموية للشعب الإثيوبي، ولكن يجب أن تدرك أديس أبابا تهديد هذا المشروع لملايين المصريين والسودانيين، مردفاً: "ملئ السد وتخزينه بشكل أحادي، يلحق ضرر جسيم بدول المصب، ويثير الأزمات والصراعات التي تهدد الاستقرار في منطقة مضطربة".

وطالب شكري مجلس الأمن، بالنظر في القضية للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، ومنع اندلاع الصراعات في إقليم يعاني من الهشاشة، على حسب تعبيره.

وقال الوزير إن مجلس الأمن سيولي العناية للملف، وسيتصرف حيال أي تصرفات أحادية تخالف الأعراف الدولية، مضيفا: "نحن كدولة مسؤولة لجأنا إلى مجلس الأمن من أجل تجنب أي مساس بحقوق دولتي المصب، وتعريض حياة أكثر من 150 مليون مصري وسوداني للخطر".

واعتبر الوزير المصري أن الاتجاه إلى مجلس الأمن يمثل خطوة إيجابية، "نحن في مصر نعيش في أكثر مناطق النيل جفافا، ودولتنا من أكثر دول الشح المائي، ونعيش في 7% من حجم مصر، ومتوسط نصيب الفرد من المياه قليل جدًا، وعلى الناحية الأخرى إثيوبيا تتمتع بأمطار غزيرة وأحواض أنهار أخرى".

وأكد أن تشغيل سد النهضة بشكل أحادي، يؤدي إلى تفاقم الواقع الهيدرولوجي، وخلال 10 سنوات خاضت مصر مفاوضات وصفها بالـ"شاقة"، من أجل تحقيق إثيوبيا أهدافها التنموية دون إلحاق الضرر بدولتي المصب، مشدد: "بذلنا كل الجهد في هذا الصدد".

وعقدت مفوضية الاتحاد الأفريقي قبل يومين، قمة افتراضية لزعماء مصر وإثيوبيا والسودان ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا الذي يرأس الاتحاد الأفريقي، للتوافق بشأن المفاوضات الجارية حول قواعد ملء السد الإثيوبي.

كما أكد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد، يوم السبت، أنه تم حل أكثر من 90 في المائة من القضايا في المفاوضات الثلاثية بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة.

وقال بيان للمفوضية، إن لجنة مؤلفة من ممثلين للدول الثلاث وجنوب أفريقيا وشخصيات فنية من الاتحاد الأفريقي، ستعمل على حل القضايا القانونية والفنية المعلقة، بحسب الموقع الإلكتروني لقناة سكاي نيوز عربية.

وأمام الاتحاد الأفريقي أسبوعان للمساعدة في التوصل إلى اتفاق لإنهاء الخلاف حول ملء السد الإثيوبي، ومن المرتقب أن تصدر اللجنة تقريراً بشأن التقدم في المفاوضات خلال أيام، بحسب وكالة أنباء "رويترز".