تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

6 مهارات يحتاجها حديثي التخرج في عصر ما بعد كورونا

6 مهارات يحتاجها حديثي التخرج في عصر ما بعد كورونا

مباشر - زينب محمود: يواجه الخريجين في عام 2020 سوق عمل أكثر صعوبة مما توقعوا بسبب تأثير تفشي فيروس كورونا على الاقتصاد.

ويُظهر تقرير شركة التواصل المهني "لينكد ان" أن هناك بعض الأخبار الجيدة للمبتدئين في سوق العمل، حيث هناك 1.5 مليون وظيفة متاحة لحديثي التخرج في الولايات المتحدة في الوقت الحالي.

وأظهر تقرير "لينكد ان" تحت عنوان "دليل الخريج للحصول على الوظائف" والذي نقلته شبكة سي إن بي سي الأمريكية أن هناك 6 مهارات مطلوبة في جميع القطاعات التي يمكن أن تساعد الخريجين على التميز من بين الحشود وبدء حياتهم المهنية بتقدم مع تعافي الاقتصاد الذي يواجه الركود العالمي متأثراً بانتشار الفيروس العالمي.

ويمكن أن يحدث امتلاك المهارات المناسبة فارقًا كبيراً، حتى في الأوقات الصعبة.

وعلى سبيل المثال خلال فترة الأزمة المالية العالمية في 2009، اختارت مجموعة فرعية كبيرة من خرجي ذلك العام التخلي عن البحث الفوري عن عمل لمواصلة التعليم الإضافي واكتساب المهارات، مما تسبب في كسبهم فرص أفضل مع تعافي الاقتصاد في العام التالي.

وتعتبر أبرز المهارات المطلوبة حاليا هي مهارات شخصية مثل التواصل والقيادة وغيرها.

أولاً: خدمة العملاء

مع استمرار تفشي "كوفيد-19" وتأثيره على طريقة عمل الشركات، تظل مهارات خدمة العملاء واحدة من المهارات القوية الحيوية.

 ويظل هناك طلب مرتفع على الموظفين الذين يعرفون كيفية التعامل مع العملاء بطريقة تجعلهم يشعرون بالتقدير، خاصة أن إجراء العديد من الخدمات أصبح عبر الإنترنت بدون الحاجة لعنصر التعامل "وجهًا لوجه" القديم.

وفي الواقع، وجدنا أن دور اختصاصي خدمة العملاء هو أحد أفضل وظائف الأولية لدى "لينكد ان" في الوقت الحالي.

وهناك حاجة إلى أولئك الذين يعرفون كيفية الابتكار وتعزيز ولاء العملاء، سواء كنت تخطط للذهاب إلى هذا النوع من الوظائف أم لا، فلا ضرر في تعلم الأسس والتقنيات الدقيقة وقوة إنشاء قيمة العميل.

ثانياً: القيادة

وهي ليست مجرد مهارة للمديرين إنما هي علامة على الوعي الذاتي والمصادقة ويمكن أن تأخذ حياتك المهنية إلى آفاق جديدة عند شحذها.

وتقدم فرص القيادة تقدماً كل يوم وهذا لم يكن أكثر وضوحًا أبدًا وسط فقد الموظفون الإرشاد الشخصي الذي ربما اعتادوا عليه، حيث يجب على الموظفون اتخاذ قرارات صعبة عندما يواجهون مواقف قد تعرض صحة وسلامة زملائهم وعملائهم للخطر.

وتعتبر القدرة على إبراز الوضوح والمصداقية والثقة بالنفس هي خصائص لحضور تنفيذي متطور جيد، وسط ظروف مرهقة وغير مؤكدة سرعان ما أصبحت رهانات في عالم العمل الجديد.

ثالثاً: مهارة التواصل

 أكثر المهارات أهمية حيث أدى "كوفيد-19" إلى زيادة كبيرة في الموظفين الذين يعملون في منازلهم، وهو تغيير من المرجح أن يستمر حتى بعد أن يتلاشى الوباء.

وستكون أسس التواصل الفعال دائماً أحد الأصول الهامة في مكان العمل، بغض النظر عن وظيفتك أو صناعتك.

ابدأ بتعلم كيفية عرض نفسك على أصحاب العمل بشكل أفضل، مما يساعدك على التميز عن الآخرين في وقت يتقدم فيه الكثيرون لنفس الوظائف.

كما ستساعدك أيضاً على تحسين مهاراتك في لغة الجسد على التواصل والتعاطف بشكل أكثر فعالية مع زملائك والمديرين في مساحة عمل رقمية حديثة.

رابعاً: مهارة حل المشكلات

حتى قبل تفشي الكورونا، جعلت وتيرة التغيير وحجم المعلومات التي يواجهها الموظفون كل يوم من الصعب اتخاذ القرارات الصحيحة.

وأدى ذلك إلى نتيجة أن الناس يعتمدوا إلى حد كبير على تحيزاتهم والمشاعر الداخلية غير الواضحة، التي تخيم على أحكامهم وتوجههم إلى الاستنتاجات الخاطئة.

وأصبح العالم الآن أكثر إرباكاً من أي وقت مضى، وستكون مهارات حل المشكلات المتطورة الجيدة، مثل التفكير النقدي والتحليل المنطقي أمراً حيوياً في التعامل مع متطلبات مكان العمل بعد انتهاء كورونا.

كما يعرف الموظفون والقادة الناجحون تعزيز الفضول داخل أنفسهم وكذلك زملائهم، وكيف ومتى يطرحون الأسئلة الصحيحة لفهم عالمنا المعقد بشكل متزايد.

خامساً: إدارة المشاريع والعمليات

تشكل العمليات وإدارة المشاريع العمود الفقري لأي عمل ناجح، لكن القليل من يفهم كيفية فهم وتطبيق أسس التميز التشغيلي في أماكن العمل.

وبينما تكافح الشركات مع التعقيدات الناتجة عن تأثيرات "كوفيد-19" - من أعضاء الفريق الذين يعملون عن بُعد إلى نقص الموظفين الناتج عن الإجازات أو تسريح العُمال - سيكون إتقان المفاهيم التشغيلية والإدارية الهامة أمراً أساسياً.

سادساً: مهارة التسويق

كيف يمكن لبعض العلامات التجارية أن تكون قادرة على مقارمة "اختبار الزمن" وتحمل الأسواق المتقلبة ومطالب المستهلكين؟

وكشفت كورونا أي من العلامات التجارية اليوم لديها قوة البقاء وأيها لا تمتلكُها، وكذلك من هي العلامات التجارية المحددة جيدًا والمنفذة جيدًا حتى تتمكن من تجاوز أي وباء قد غير بشكل كبير كيفية عرض العملاء وتفاعلهم مع المنتجات والخدمات التي يستعملوها.

كذلك يلعب التسويق دوراً كبيراً في ذلك وتبحث الشركات عن موظفين يفهمون كيف يمكنهم التواصل بشكل أفضل مع المستهلكين حتى في الأوقات الصعبة.

ويساعد قضاء الوقت في تعلم هذه المهارات، التي ستكون ضرورية للنجاح في عالم العمل المتغير اليوم، المبتدئين في الحياة المهنية على المضي قدماً مع مرحلة تعافي الاقتصاد.

وبالنظر في جعل تلك المهارات عادة، يمكن أن يعزز التعلم مدى الحياة من مرونتك في فترات الانكماش الاقتصادي بالإضافة إلى تعزيز حياتك المهنية.