تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

اتحاد مصرف الإمارات يكشف أساليب المحتالين للسرقة عبر الصرافات الآلية

اتحاد مصرف الإمارات يكشف أساليب المحتالين للسرقة عبر الصرافات الآلية
قرصنة رقمية

أبوظبي – مباشر: كشف اتحاد مصارف الإمارات، اليوم الاثنين، عن الأساليب التي يتبعها المحتالون لسرقة الأموال عن طريق أجهزة الصراف الآلي.

وشملت هذه الأساليب زرع كاميرات في مكان يتيح للمحتالين رؤية الرقم السري للبطاقة أثناء الضغط على لوحة الأرقام، ووضع لاصق وغطاء على مدخل البطاقة يشبه الغطاء الأصلي كي تعلق البطاقة داخله، ولصق كيبورد مزيف على الكيبورد الأصلي لتسجيل كلمة السر في ذاكرة خاصة مزروعة به، وفقاً لبيان صحفي.

ودعا اتحاد مصارف الإمارات إلى ضرورة البحث عن أجهزة جديدة (كاميرات، لوحات مفاتيح، أو أي لافتات) موضوعة بطريقة مشبوهة أو غير معتادة، والتحقق من عدم وجود أي خدوش أو أشرطة لاصقة أو بقايا غراء حول فتحة إدخال البطاقة، وتحديث البيانات الشخصية لدى المصرف الخاص بالعميل.

وخلال يوم أمس الأحد، بث اتحاد مصارف الإمارات مقطع فيديو عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، وجه من خلاله الدعوة للعملاء لاستخدام أقلامهم الخاصة لتعبئة الطلبات أو شيكات الضمان، وذلك لمواجهة الاحتيال باستخدام الحبر السري.

ودعت شرطة أبوظبي واتحاد مصارف الإمارات الجمهور منذ أيام لعدم الرد على المكالمات الغريبة أو تحميل تطبيقات غير معروفة أو السماح لها بالوصول إلى أرقام الهواتف المسجلة أو الصور أو الملفات الأخرى، وعدم الاحتفاظ بأي تفاصيل شخصية مثل تاريخ الميلاد أو أرقامهم السرية في الهاتف وذلك تجنباً للاحتيال المالي.

وفي شهر أبريل/ نيسان من عام 2020، حذر اتحاد مصارف الإمارات مستخدمي خدمات الاتصالات بالدولة من عمليات الاحتيال التي تتم عبر بطاقة الشريحة البديلة، مؤكداً أنها نوع من أنواع "سرقة الهوية."

وخلال منتصف أبريل/ نيسان من العام الجاري، وجه اتحاد مصارف دولة الإمارات تحذيرات لعملاء البنوك وللمؤسسات المالية من الوقوع في احتيال اليانصيب، واحتيال البريد الإلكتروني.

وفي نهاية شهر مارس/ آذار من عام 2020، حذر مصرف الإمارات المركزي عملاء البنوك بالدولة من عمليات احتيال تحمل اسمه قد يتعرضون لها من أشخاص يحاولون استغلال الظروف الراهنة.

ترشيحات:

الإمارات تتيح توظيف مواطنيها بالقطاع العام والخاص عبر منصة ذكية