تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

احتجاجات وطوارئ وإغلاق متاجر.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟

احتجاجات وطوارئ وإغلاق متاجر.. ماذا يحدث في الولايات المتحدة؟

مباشر - سالي إسماعيل: تسيطر الاحتجاجات الغاضبة على مدينة مينيابوليس مع اتساع نطاق المظاهرات في عدد من الولايات الأمريكية على خلفية مقتل المواطن "جورج فلويد".

ومع استمرار المظاهرات، التي تشتعل غضباً لمقتل مواطن من أصل أفريقي على يد قوات الشرطة، قام قادة المدن الرئيسية من لوس أنجلوس إلى فيلادلفيا إلى أنلانتا بفرض حالة الحظر بدايةً من مساء الأحد.

كما قامت على الأقل 12 ولاية أمريكية بالإضافة إلى العاصمة واشنطن بتفعيل قوات الحرس الوطني في محاولة للحفاظ على السلام.

وفي نفس السياق، قال الرئيس ترامب في تغريدة على تويتر بالأمس، إن الولايات المتحدة ستصنف "أنتيفا" كمنظمة إرهابية.

وتأتي الاضطرابات الاجتماعية، التي تفاقمت إلى العنف، بسبب جريمة مقتل المواطن الأمريكي بالتزامن مع استمرار تفشي وباء كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 100 ألف أمريكي وتسبب في تسارع معدل البطالة لأسوأ وتيرة منذ الكساد العظيم.

وصعد معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 14.7 بالمائة بنهاية شهر أبريل/نيسان الماضي، وهو أعلى مستوى منذ الحرب العالمية الثانية، ومن المرجح أن يصل إلى 20 بالمائة بنهاية الشهر الماضي.

ومن جهة أخرى، أفادت وكالة أسوشيتد برس أن التوترات بين الشرطة والمحتجين استمرت مع بدء حظر التجوال، كما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين بالقرب من البيت الأبيض.

ومع تصاعد حدة المظاهرات، قام الجهاز السري للرئيس دونالد ترامب بمرافقته إلى مخبأ تحت الأرض في البيت الأبيض مساء يوم الجمعة الماضي وذلك لفترة وجيزة للغاية قبل أن يعود إلى مقر إقامته، بحسب ما نقلته شبكة "إن.بي.سي نيوز".

وفي مشهد يظهر التضامن، انضم بعض ضباط الشرطة إلى المتظاهرين في إظهار التضامن مع المظاهرات.

وبحسب ما أكدته السلطات في الولايات المتحدة، فإنه تم إلقاء القبض على مئات المحتجين، في حين أصيب عدد من الضباط والمدنيين خلال الاشتباكات.

وعلى جانب آخر، فإن الاحتجاجات تطورت في بعض الولايات ما دفع بعض المتاجر لاتخاذ إجراءات احترازية، حيث أعلنت شركة "آبل" أنها لم تفتح العديد من متاجرها يوم الأحد بسبب الاحتجاجات ضد عنف الشرطة.

كما قامت "تارجت" بإغلاق 175 متجراً بشكل مؤقت في كافة أنحاء البلاد وسط الاحتجاجات الجارية، بحسب ما أعلنته الشركة.