تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رغم الركود الحاد.. رئيس الفيدرالي يستبعد تكرار سيناريو الكساد العظيم

رغم الركود الحاد.. رئيس الفيدرالي يستبعد تكرار سيناريو الكساد العظيم

مباشر - سالي إسماعيل: يرى رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن الاقتصاد الأمريكي يمر بحالة من الركود غير المسبوق مع الإشارة إلى أن التعافي سوف يستغرق بعض الوقت.

وقال باول في تصريحات مع محطة "سي.بي.إس" مساء أمس الأحد، إن اقتصاد الولايات المتحدة قد ينكمش بنسبة تتراوح بين 20 إلى 30 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وكان أكبر اقتصاد في العالم انكمش بنحو 4.8 بالمائة في أول ثلاثة أشهر من العام الجاري، مسجلاً أسوأ قراءة منذ الأزمة المالية العالمية، وسط توقعات المحللين بأن الانكماش قد يصل إلى 40 بالمائة في الربع الثاني.

وأضاف أن الاقتصاد قد يتجنب الوقوع في حالة من الاتجاه الهبوطي تشبه أزمة الكساد على المدى الطويل، حيث استبعد هذه النتيجة على الإطلاق بالنظر إلى وجود بعض الفروقات الأساسية.

واعترف رئيس المركزي الأمريكي بأن أرقام البطالة سوف تشبه قليلاً الوضع خلال فترة الثلاثينيات عندما قفز معدل البطالة إلى ذروة عند نسبة قريبة من 25 بالمائة.

وكان معدل البطالة في الولايات المتحدة قفز إلى 14.7 بالمائة بنهاية الشهر الماضي، متجاوزاً ما حدث في أزمة 2009 عند وصل معدل البطالة الأمريكي إلى 10 بالمائة.

ومع ذلك، أكد باول أن طبيعة الأزمة الحالية جنباً إلى جنب مع ديناميكية الولايات المتحدة وقوة نظامها المالي يجب أن تمهد الطريق أمام حالة كبيرة من التعافي.

وأوضح رئيس الفيدرالي أن النمو الاقتصادي قد يعود للتوسع في الربع الثالث من هذا العام، قائلاً: "اعتقد أن هناك فرصة جيدة بأنه سيكون هناك نمواً إيجابياً في الربع الثالث، واعتقد أنها توقعات منطقية بأن النصف الأخير من العام سوف يشهد نمواً".

وتابع: "هذا الاقتصاد سيتعافى، وهذا يعني أن الناس ستعود للعمل وأن معدل البطالة سيتراجع، سنمر بذلك".

لكن هذه التوقعات تفترض أن الفيروس لن يعاود الظهور في موجة ثانية في وقت لاحق من العام.

وأشار إلى أن التعافي الكامل بالنسبة للاقتصاد الأمريكي ربما يحتاج إلى الانتظار حتى وصول اللقاح.