تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس الحكومة العراقية يشدد على محاربة الفساد ومراجعة العقود الاستثمارية

رئيس الحكومة العراقية يشدد على محاربة الفساد ومراجعة العقود الاستثمارية
رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي

مباشر: شدد ‏رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، على ضرورة محاربة الفساد، خصوصا في ما يتعلق بالعقود الإستثمارية ذات الربحية العالية، وما شهدته المرحلة السابقة من ظاهرة إثراء المسؤولين نتيجة إستغلال وظيفتهم الحكومية، وهو أمر مرفوض ولا بد أن ينتهي.

وأكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي أننا امام تحديات حقيقية يمرّ بها البلد، ومنها أزمة الكهرباء التي هي نتيجة لسوء الإدارة في العراق، ويجب أن تكون لوزارة الكهرباء خطة إستراتيجية لتوفير الطاقة وسياسة تصاعدية تتناسب مع إحتياجات الدولة والمجتمع، بحسب الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء على "فيسبوك".

وشدد الكاظمي، خلال زيارته اليوم لوزارة الكهرباء وإجتماعه بوزير الكهرباء والمديرين العامين ،على أهمية العدالة في الجباية وأن لاتكون سببا في تذمّر المواطن وفقدان الثقة ، مع ضرورة تقديم خدمة جيدة للمواطن في معادلة الحقوق والواجبات.

وحذر الكاظمي، من التقصير في توفير خدمة الكهرباء وبمايحفظ كرامة المواطن ، مشيرا الى أن كوادر هذه الوزارة مشهود لهابمواجهة التحديات وعبور الصعاب، لكن الوزارة أصابها خلل كبير في مراحل مختلفة وأن تطوير الأداء والنتائج بحاجة الى قرار شجاع ونزاهة وليس العمل بالفعل ورد الفعل ،كما أن الإستثمار يجب أن يأخذ دوره ولكن دون أن يستغل المستثمر الوزارة .

وشدد على ضرورة محاربة الفساد، خصوصا في ما يتعلق بالعقود الإستثمارية ذات الربحية العالية ، وما شهدته المرحلة السابقة من ظاهرة اثراء المسؤولين نتيجة إستغلال وظيفتهم الحكومية، وهو أمر مرفوض ولا بد أن ينتهي.

ودعا رئيس مجلس الوزراء وزارة الكهرباء الى وضع خطة عمل جديدة في مجالات التخطيط والانتاج والتوزيع والنقل والوصول الى حلول تليق بالعراق وشعبه.

وعلى جانب آخر أكد الكاظمي خلال زيارته وزارة الداخلية، ظهر اليوم، على ضرورة أن يتركز عمل الوزارة على خدمة المواطنين وحفظ كرامتهم وترسيخ القانون وحكم العدالة، وبناء مؤسسة مهنية تعيد للدولة هيبتها وتحارب الفساد دون محاباة لأحد .

وعقد رئيس الوزراء اجتماعاً بمقر الوزارة بحضور وزير الداخلية عثمان الغانمي، ووجّه بضرورة استخدام كل إمكانات الوزارة للكشف عن مصير المختطفين والمغيبين، قائلاً إن "الداخلية وزارة كبيرة ومن غير المعقول أن يتعرض المواطنون للخطف والاختفاء بدون رادع، وعليكم متابعة هذه القضايا وحسمها".

وأضاف الكاظمي: أن "هناك عصابات إجرامية تتحرك عبر غطاء غير شرعي، وتمارس نشاطاتها اعتمادا على تخويف الناس، وأن الموقف الحازم من الأجهزة الأمنية سيكون كفيلا بوضع حد سريع لذلك، وكلنا ثقة بقدرة قواتنا".

وخاطب رئيس مجلس الوزراء ضباط وزارة الداخلية بقوله: "لا تخشوا من أي جهة تدعي الانتماء السياسي، تحركوا ضد عصابات الخطف والجريمة المنظمة، وابذلوا المزيد من الجهد للحد من انتشار المخدرات، فضلاً عن محاربة الفساد والترهل والتدخلات السياسية".

كما شدد على أن "الجريمة والفساد والتدخل السياسي كلها تحديات تواجه الدولة وهيبتها، وأن الحكومة عازمة على التصدي لها كأولوية".

وأكد الكاظمي على "ضرورة التعاطي مع الاحتجاجات بروح مختلفة على أساس احترام القوانين وقيم حقوق الإنسان، وحماية كرامة المواطن العراقي ، وأضاف أن الضابط الذي يؤدي واجبه بكفاءة ومهنية سوف يكرّم، أما المقصر والمعتدي، فالعقوبة بانتظاره، مضيفا بأنه سيكون كالسيف مع من يتجاوز على المواطن".

ترشيحات

العراق يعلن حالتي وفاة و144 إصابة جديدة بفيروس كورونا

البرلمان العراقي يعلن منح "الصحة" أولوية عاجلة لصرف المخصصات المالية