تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مع قرب رمضان.. أسعار الأرز في مصر تواصل الارتفاع.. والكيلو بين 10 و17 جنيهاً

مع قرب رمضان.. أسعار الأرز في مصر تواصل الارتفاع.. والكيلو بين 10 و17 جنيهاً
صورة تعبيرية

القاهرة- محمد موافي: واصلت أسعار الأرز في السوق المصري الارتفاع لمعدلات قياسية، بالتزامن مع زيادة الطلب من جانب المواطنين مع قرب شهر رمضان الكريم، وارتفاع أسعاره عالمياً لأعلى مستوى منذ 7 سنوات، ليتراوح سعر الكيلو بين 10 إلى 17 جنيهاً، وفقاً لتجار.

 وفي اتصال هاتفي مع "مباشر" أوضح تجار أن سعر كيلو الأرز في محال التجزئة، يتم بيعه بين 10 إلى 11 جنيهاً للنوع الشعبي، بينما يتراوح سعر الكيلو الفاخر لعدد من الماركات "المعروفة بالأسواق" بين 15 إلى 17 جنيهاً، رغم تراجع سعره في أسواق الجملة.

 وقال صاحب أحد محال التجزئة بمحافظة الجيزة، إن هناك زيادة في الطلب على كافة المنتجات وخاصة الأرز، مشيراً إلى أن كل المواطنين يقومون حالياً بشراء "خزين رمضان" أي كافة السلع الخاصة بشهر رمضان، وهو ما أدى لارتفاع الأسعار .

 وقال مجدي العطار، في اتصال هاتفي مع  "مباشر"، إن السوق يشهد وفرة في المعروض من المنتجات وكافة أسعار السلع  تشهد زيادة باستثناء العدس والفول والفاصوليا في الأسواق، وما دون ذلك في  حالة صعود. 

ومن جهته، قال مدير مجمع الأهرام الاستهلاكي التابعة لوزارة التموين، إنه تم طرح كميات كبيرة من الأرز على بطاقات التموين والبيع الحر بسعر يبدأ من 8 جنيهات للكيلو المستورد.

وأضاف محمد كمال، في اتصال هاتفي مع " مباشر"، أن الكميات تأتي في إطار خطة الدولة للتغلب على أي زيادة في الأسعار في السوق الحر، مشيرا إلى أن هناك بعض الأصناف يتم بيعها بأسعار 14.80 جنيه للكيلو، لكن نسبة الكسر فيها تكون ضعيفة لا تتعدى الـ 1 بالمائة ، فضلاً عن كونها مخصصة للبيع الحر. 

وأشار كمال، إلى أن هناك أنواعاً من الأرز البلدي سيتم طرحه خلال الفترة المقبلة على بطاقات التموين والبيع الحر، في كافة فروع المجمعات الاستهلاكية، خاصة بعد استقبال الشركة القابضة للصناعات الغذائية كميات كبيرة منه خلال الموسم الجاري.

وكان اتحاد  الصناعات المصري، أعلن سابقا، عن إجمالي كميات الأرز الأبيض التى يتم توريدها لصالح هيئة السلع التموينية، والتي تقدر بـ 95 ألفاً و50 طن أرز أبيض رفيع الحبة بسعر  7250 جنيه للطن.

من جهته، قال نائب رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصري، إن أسعار الأرز الأبيض شهدت تراجع خلال نهاية الأسبوع بحوالي 200 جنيه في  الطن مقارنة ببداية الأسبوع. 

وأرجع مصطفى السلطيسي، في اتصال هاتفي مع "مباشر" انخفاض أسعار الجملة نظرا لعدم الطلب من جانب التجار في الفترة الحالية، خاصة وأن كافة التعاقدات الخاصة بشهر رمضان تم تلبيتها ومعظم المضارب انتهت بالفعل من عملية التوريد.

 وأوضح نائب رئيس شعبة الأرز، أن سعر الطن الأبيض بالنسبة للأرز رفيع الحبة يتراوح بين 6 إلى  6500 جنيه، بينما يتراوح الأرز عريض الحبة بين 7 إلى 7400 جنيه، متوقعا هبوط الأسعار خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع دخول شهر رمضان.

 وأشار، إلى أن مخزون الأرز المتاح  في السوق المحلي يكفي حجم الاستهلاك حتى نهاية 2021، مشيرا إلى أن حجم إنتاج خلال الموسم الماضي، بلغ 9 ملايين طن شعير.

 وعالميا، ارتفع سعر الأرز  إلى أعلى مستوياته في 7 سنوات بسبب تفشي فيروس كورونا مع تسارع المستوردون لتخزين الحبوب وخفض المستوردين من الشحنات.

وأعلنت جمعية مصدري الأرز في تايلاند في تقريرها الأسبوعي، ارتفاع سعر "الأرز الأبيض المكسور" بنسبة 5 بالمائة و 12 بالمائة في الفترة بين 25 مارس/آذار حتى 1 أبريل/نيسان الجاري.

وتعتبر أسعار الأرز الآن هي الأعلى منذ أواخر أبريل/نيسان 2013، وفقًا لبيانات وكالة "رويترز".

ويرجع ارتفاع الأسعار إلى التوقعات بارتفاع الطلب على الأرز التايلاندي، بعد أن واجهت كل من الهند وفيتنام المصدرين الرئيسيين اضطرابات في تصدير المواد الغذائية الاستراتيجية الأساسية بسبب تفشي فيروس كورونا.

ويعتبر الأرز طعاما أساسيا في آسيا، كما تعتبر تايلاند هي ثاني أكبر مصدر في العالم بعد الهند.

وجاء ارتفاع الأسعار مع حقيقة أن آسيا تنتج 90 بالمائة من إمدادات الأرز في العالم، وتستهلك نفس النسبة تقريبا من الإجمالي عالميا.

وفي الهند، توقف تجار الأرز عن توقيع عقود تصدير جديدة لأن نقص العمالة والاضطرابات حيال تأثيرات الفيروس، والتي تعوق تسليم العقود القائمة، حسبما نقلت رويترز عن مسؤولين في الصناعة، وفي الوقت نفسه، فرضت حكومة فيتنام قيودًا على الصادرات.

السلطات المصرية تؤكد استقرار الأسعار

وأكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر، اليوم، استقرار أسعار الأرز في الأسواق والمجعات.

ونفت وزارة التموين في تقرير توضيح الحقائق الصادر عن مجلس الوزراء، زيادة أسعار الأرز بالأسواق نتيجة وجود عجز في المعروض.

وقالت الوزارة، إن هناك مخزن استراتيجي من الأرز يكفي لعدة أشهر.

وأشارت، إلى تشديد حملات التفتيش على كافة الأسواق ومنافذ بيع الأرز، لمنع أي تلاعب أو ممارسات احتكارية.