تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

التفاصيل الكاملة لصفقة استحواذ "طاقة" الإماراتية على معظم أصول "أبوظبي للطاقة"

التفاصيل الكاملة لصفقة استحواذ "طاقة" الإماراتية على معظم أصول "أبوظبي للطاقة"
أحد العمال بشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"

أبوظبي - مباشر: أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، اليوم الخميس عن تفاصيل صفقة الاستحواذ على معظم أصول شركة "مؤسسة ابوظبي للطاقة".

وبحسب بيان "طاقة"، فسوف ينتقل إليها معظم أصول الشركات التابعة لمؤسسة الطاقة بالعاصمة "أبوظبي" وذلك وفقاً لأحكام اتفاقية شراء الأصول التي ستبرم بينهما.

وبينت "طاقة" أن الشركات هي: "شركة أبوظبي للتوزيع، وشركة العين للتوزيع، وشركة أبوظبي للنقل والتحكم، وشركة بوطينة القابضة للطاقة و التي تمتلك حصة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة  في مشروع الشويهات3.

ومن تلك الشركات شركة المرفأ للطاقة والتي تمتلك حصة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة في محطات إنتاج في العين ومدينة زايد، و75 بالمائة من شركة المرفأ القابضة للطاقة والتي تمتلك مشروع المرفأ.

ومن قائمة تلك الشركات شركة سويحان القابضة للطاقة (التي تمتلك حصة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة في مشروع نور أبوظبي الكهروضوئي).

وتضم قائمة تلك الأصول أيضاً حصة 10 بالمائة في كل من شركة الإمارات للطاقة )مشروع الطويلة A2)، شركة الشويهات للطاقة (مشروع الشويهات S1)، الشركة العربية المتحدة للطاقة (مشروع ام النار)، شركة الطويلة المتحدة للطاقة (مشروع الطويلة).

وتضم أيضاً شركة الاتحاد القابضة للطاقة (مشروع الفجيرة F1 )، شركة الخليج للطاقة (مشروع الطويلة A1)، شركة الفجيرة للماء والكهرباء (مشروع الفجيرة F2)، شركة الرويس القابضة للطاقة (مشروع الشرويهات S2)، علماً بأن شركة طاقة تمتلك حالياً 90 بالمائة من الأسهم في كل من هذه الشركات.

وتضم القائمة 34.33 بالمائة من الحصص في شركة الطويلة القابضة للتناضح العكسي (التي تمتلك حصة في مشروع التناضح العكسي).

كما تضم الحصص والأسهم في شركات المنتج المستقل التي تؤسسها شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة أو أي من شركاتها التابعة لها، وذلك وفقاً لما يقرره مجلس إدارة شركة مؤسسة أبوظبي للطاقة.

 المنتج المستقل

ووفقاً لبيان الشركة، قامت "مؤسسة أبوظبي للطاقة" بنقل كل من الأصول المعنية إلى شركة "مقام" وهي شركة ذات مسؤولية محدودة تم إنشاؤها حديثاً كشركة مملوكة بالكامل من قبلها، وستنقل كامل رأسمال الشركة الجديدة إلى شركة "طاقة".

 وبموجب الصفقة، سيتم إنهاء اتفاقية الإطارية الحالية بين الشركتين فيما يتعلق بقطع الأراضي المزمع استخدامها في بعض محطات المنتج المستقل المستقبلية في أبوظبي.

وأكدت شركة "طاقة" أن إنهاء الاتفاقية الإطارية لن يكون لها أي تأثير على عملياتها، مشيراً إلى أن سعر استحواذها على الأصول المعنية يتمثل بإنهاء الاتفاقية الإطارية وإصدارها لسندات قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 106.3 مليار سهم بقيمة اسمية 1 درهم لمؤسسة أبوظبي للطاقة.

ونوهت إلى أن سعر الصفقة سيتضمن نسبة تبادل تبلغ 17.5 سهماً عادياً جديداً فيها يتم إصدارها لكل سهم حالي، مضيفاً أنه سيتم تحويل السندات إلى أسهم عند إتمام الصفقة، حيث ستتملك مؤسسة أبوظبي للطاقة ما نسبته 98.6بالمائة من رأسمالها المصدر، مؤكدة أنها ستبقى مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بعد إتمام الصفقة.

هدف الصفقة

وأوضحت الشركة أن الهدف من هذه الصفقة إنشاء مؤسسة وطنية رائدة وواحدة من كبرى شركات المرافق المتكاملة المدرجة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يترتب عن هذه الصفقة عدة عوامل أولها  توحيد مصالح حكومة أبوظبي في أصول إنتاج الطاقة والمياه في الإمارات في شركة طاقة، مما يزيد من قدرة شركة طاقة الحالية على توليد الكهرباء المتعاقد عليها .

وثاني تلك العوامل نقل 80 ألف كلم من عمليات نقل الكهرباء و 20 ألف متر تقريباً من أصول أنابيب المياه من مؤسسة أبوظبي للطاقة إلى شركة طاقة، بحيث يخدم ذلك أكثر من مليون عميل في مختلف الدولة.

وأما ثالث تلك العوامل إنشاء واحدة من أكبر الشركات المدرجة في الإمارات على أساس القيمة  السوقية، ورابعها أن تتمتع شركة طاقة بمكانة رائدة في كل قطاع استراتيجي في الصناعة.

ومن تلك العوامل أنها ستكون الشركة الوحيدة لنقل الكهرباء والمياه التي تخدم ستة من إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة السبع، ذكرت أن من تلك العوامل أنها ستكون الموزع الوحيد للطاقة والمياه في إمارة أبوظبي من خلال شبكتها.

وأشارت إلى أن الجهة الفاعلة الرائدة في إنتاج الطاقة المتعاقد عليها والمياه في الإمارات العربية المتحدة، مستفيدة من الحقوق الحصرية، وستستفيد شركة طاقة من حق المشاركة، بحد أدنى 40بالمائة في مشاريع التوليد و/أو تحلية المياه المستقبلية التي يتم طرحها في أبو ظبي لمدة عشر سنوات.

وأضافت أن ذلك يتيح توحيد هذه الأصول التكميلية الفرصة لتعزيز الكفاءة في التكاليف التشغيلية والنفقات الرأسمالية، كما يتيح إنشاء مخطط تدفق نقدي أكثر تنبؤية وتوليد نقدية وهيكل رأسمال أقوى.

وأشارت أيضاً الشركة إلى أن ذلك يتيح إنشاء منصة جاهزة للنمو بشكل أكبر في قطاع الطاقة والمياه.

ويوم الاثنين الماضي، اعتمد مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، المقترح بشأن صفقة الاستحواذ على معظم أصول الكهرباء والمياه لدى مؤسسة أبوظبي للطاقة.

وبحسب بيان الشركة لسوق أبوظبي للأوراق المالية، فإن مجلس الإدارة اعتمد عدة قرارات بخصوص الصفقة وهي "كتاب للمساهمين يشرح الصفقة، واتفاقية البيع والشراء، وإصدار سندات مالية قابلة للتحويل إلزامياً إلى أسهم إلى مؤسسة أبوظبي للطاقة كمقابل للصفقة، وسعر التبادل للسندات".

ترشيحات:

سهم "طاقة" الإماراتية يرتفع بأكثر من 8% بعد الموافقة على استحواذ

"طاقة" الإماراتية تبحث الاستحواذ على أصول شركة حكومية الاثنين المقبل