تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

شيكات للمواطنين ودعم للشركات..معلومات حول حزمة التحفيز الأمريكية بتريليوني دولار

شيكات للمواطنين ودعم للشركات..معلومات حول حزمة التحفيز الأمريكية بتريليوني دولار

مباشر - سالي إسماعيل: أعلن زعيم الأغلبية وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ الأمريكي التوصل إلى اتفاق حول حزمة تحفيز ضخمة بقيمة تريليوني دولار، لكن ماذا يعني ذلك بالنسبة للأفراد والشركات؟

وتهتم حزمة التحفيز، التي وصفها زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ "ميتش ماكونيل" بأنها "تاريخية"، بالمواطنين الأمريكيين في المقام الأول، كما يوضح زعيم الأقلية "تشاك شومر".

ومن المنتظر أن يقوم أعضاء مجلس الشيوخ من الديمقراطيين والجمهوريين بالتصويت لصالح تمرير مشروع قانون التحفيز المالي في وقت لاحق من اليوم الأربعاء.

وتسبب الوباء العالمي في وفاة نحو 800 شخص في الولايات المتحدة مع إصابة نحو 55 ألف شخص داخل البلاد، وسط توقعات بتسريح ملايين العمال مع أمر الحكومة الأمريكية لنحو 100 مليون نسمة -نحو ثلث السكان - بالبقاء في المنزل.

ويتوقع على نطاق واسع أن تحتوي صفقة التحفيز على مجموعة متباينة من المساعدات بدايةً من شيكات حكومية بقيمة 1200 دولار توزع على المواطنين الأمريكيين وحتى ضخ مئات المليارات من الدولارات لمكافحة الأزمة.

ويكمن الجزء الأكثر إثارة للجدل في اقتراح إرسال أكثر من نصف تريليون دولار بشكل مباشر إلى الشركات من خلال صندوق مساعدة الصناعات المتضررة بشدة.

وتعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدعم شركات الطيران بنسبة 100 بالمائة على اعتبار أنها إحدى الصناعات الأكثر تضرراً من أزمة "كورونا" الحالية.

كما يوجد اقتراح بتخصيص مبلغ مماثل أي نحو 500 مليار دولار في هيئة مدفوعات مباشرة إلى الأفراد والتي تصل إلى 3000 دولار لملايين الأسر الأمريكية (2400 دولار للزوجين و500 دولار لكل طفل).

ومن المحتمل أن تشمل المخصصات الأخرى 367 مليار دولار لقروض الشركات صغيرة الحجم، بحسب ما نشرته صحيفة "واشنطن بوست".

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن الصفقة تتضمن 50 مليار دولار على وجه التحديد لشركات الطيران ونحو 8 مليارات دولار لشركات الشحن و17 مليار دولار للشركات التي تعتبر هامة للأمن القومي.

وتشمل خطة التحفيز أيضاً نحو 130 مليار دولار للمستشفيات والأنظمة الصحية إلى جانب أموال إضافية لاحتياجات الرعاية الصحية الأخرى.

ومن المفترض تخصيص كذلك 250 مليار دولار من أجل توسيع عمليات منح إعانات البطالة للأفراد.

وكان بنك "جولدمان ساكس" توقع أن يتقدم نحو 2.25 مليون شخص بطلب الحصول على إعانة بطالة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي.

ومن المقرر تخصيص 150 مليار دولار أخرى لمساعدة حكومات الولايات والحكومات المحلية على مكافحة تفشي الوباء.

وفي حين أن وكالة "رويترز" أفادت بأن المفاوضات النهائية حول حزمة تحفيز تضم مزيجاً من المنح والقروض للشركات المتضررة إلا أن الرئيس ترامب أشار بالأمس إلى أن تلك الأموال ستأتي في هيئة قروض.

وقال ترامب: "سنساعد بوينغ، وسنساعد شركات الطيران، سنفعل الكثير من الأشياء، وستعود الأموال كلها إلينا بشكل قوي للغاية".

ومن جانب آخر، قال كبير المستشارين الاقتصاديين في البيت الأبيض "لاري كودلو" بالأمس إن مشروع قانون التحفيز البالغ قيمته تريليونا دولار سيعمل تزامناً مع قروض بنك الاحتياطي الفيدرالي المدعومة التي تصل إلى 4 تريليونات دولار.

وقبل وضع اللمسات النهائية على الاتفاق، أوضح "كودلو" أن هذه الحزمة التحفيزية من شأنها أن تمهد الطريق أمام تعافي جيد للاقتصاد في النصف الثاني من العام.

وقال "منوشين" بعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه اليوم: "ترامب سيوقع على مشروع القانون بكل تأكيد إذا تم تمريره من جانب الكونجرس".

وأضاف أن حزمة التحفيز ستكون هامة للغاية لمساعدة العمال الأمريكيين والشركات الأمريكية والمواطنين في كافة أنحاء البلاد.

وفي واقع الأمر، من أجل أن يصبح مشروع قانون التحفيز الأمريكي قانوناً فإنه يجب أن يحظى بموافقة مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، ثم موافقة مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون، ومن ثم يتم إرساله إلى الرئيس الأمريكي للتوقيع عليه.