تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

لمواجهة تداعيات كورونا.. 11 بنكاً إماراتياً يطلق مبادرات لتحفيز مجتمع الأعمال

لمواجهة تداعيات كورونا.. 11 بنكاً إماراتياً يطلق مبادرات لتحفيز مجتمع الأعمال
الدرهم الإماراتي

مباشر - إيناس بهجت: أطلق 11 بنكاً إماراتياً مبادرات تحفيزية دعماً وتعزيزاً للأفراد والشركات في قطاع الأعمال والاستثمار، في مواجهة الآثار الاقتصادية الناتجة عن تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

ووفقاً لإحصائية أجراها "مباشر" على البنوك الإماراتية استناداً إلى البيانات الرسمية، فقد أطلقت تلك البنوك مبادرات اقتصادية تشمل حزمة تسهيلات مصرفية ومالية للتخفيف على الأفراد سواء مواطن أو مقيم أو مستثمر أو مؤسسات وشركات.

وانطلاقاً من مبادرة تخصيص دولة الإمارات نحو 100 مليار درهم (27.2 مليار دولار) لمواجهة "كورونا" اعتمد المصرف المركزي بالبلاد خطة دعم اقتصادي شاملة بتلك القيمة في مسعى يهدف إلى دعم الاقتصاد الوطني.

وتتألف خطة الدعم المالي الموجّهة من اعتماد مالي يصل إلى 50 مليار درهم، خُصص من أموال المصرف المركزي لمنح قروض وسلف بتكلفة صفرية للبنوك العاملة بالدولة مغطاة بضمان، بالإضافة إلى 50 مليار درهم يتم تحريرها من رؤوس الأموال الوقائية الإضافية للبنوك.

وأوضح المصرف أن الغرض من الخطة هو تسهيل توفير إعفاء مؤقت من دفعات أصل الدين والفوائد على القروض القائمة لكافة شركات القطاع الخاص والعملاء الأفراد المتأثرين في الدولة، مؤكداً أن النظام المصرفي للدولة يتمتع برسملة كافية حيث تحتفظ البنوك برؤوس أموال طوعية إضافية لمتطلبات الحد الأدنى الرقابية.

وحسب بيان المصرف المركزي سيتوجب على البنوك المشاركة في هذه الخطة الموجّهة، استخدام التمويل في منح إعفاء مؤقت لعملائها من شركات القطاع الخاص وعملائها الأفراد، لمدة 6 أشهر.

وبناء عليه، أعلن الإماراتي المركزي عن مبادرة جديد بدءاً من الأول من أبريل/ نيسان المقبل وحتى 30 يونيو/ حزيران القادم، سيؤجل بموجبها عدد من البنوك في دبي أقساط القروض لمدة ثلاثة أشهر للأفراد الذين اضطروا للحصول على إجازة بدون أجر، وللشركات الصغيرة المتضررة من الوضع الراهن، وستقوم البنوك كذلك بتخفيض الحد الأدنى للرصيد الشهري لحسابات تلك الشركات.

وعلاوة على ذلك ستمنح البنوك مستخدمي بطاقات الائتمان فرصة الاستفادة من برامج تقسيط دفعات المستحقة عن الأقساط المدرسية ومشتريات المواد الغذائية دون فوائد أو رسوم لمدة تصل إلى ستة أشهر.

وتدخل في تلك المبادرات البنوك الكبرى في الدولة منها بنك الإمارات دبي الوطني وبنك الإمارات الإسلامي، وبنك دبي الإسلامي، وبنك المشرق وبنك دبي التجاري، حيث منحت البنوك الأولوية للقطاعات الرئيسية المساهمة في الاقتصاد الوطني ومنها مؤسسات الرعاية الصحية والطيران والضيافة والتجزئة وإدارة الفعاليات والسلع الاستهلاكية والتعليم.

ومن جانبه أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، إمكانية تقديم العملاء الذين استفادوا سابقاً من قروض التجزئة طلباً للحصول على فترة سماح والتوقف عن الدفع لمدة شهر بدون دفع رسوم إضافية كدعم للعملاء.

Image

وأعفى البنك المركزي الإماراتي البنوك العاملة بالدولة من رسوم الاشتراك في أنظمة الدفع الخاصة به لمدة ستة أشهر اعتباراً من 15 مارس/ آذار 2020، وذلك لدعم الاقتصاد المحلي من وباء كورونا.

وفي قرار آخر، رفع المركزي نسبة القرض إلى قيمة العقار المُمول، حيث إن الراغبين في شراء العقارات سيحصلون على تمويل بنسبة ليكون بذلك أكثر من 5 بالمائة مما كان في وقت سابق.

وجاء تعميم أصدره المركزي الإماراتي للبنوك بضمان الحماية اللازمة للمستهلكين، والحفاظ على استقرار النظام المصرفي، والمراقبة المستمرة للوضع الائتماني في الدولة بهدف خفض التأثيرات السلبية لتفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) في خطوة اعتبرها الخبراء أنها تثير التوترات بشأن التأثير الفعلي لخطورة الفيروس على الاقتصاد الإماراتي.

وعلى إثر ذلك، أعلنت حكومة أبوظبي بعض الإجراءات التحفيزية لطمأنة وتشجيع المستثمرين، التي شملت 16 مباردة تستهدف الإعفاءات وإلغاء الرسوم والميزات المقدمة للمواطنين وللشركات الصغيرة والمتوسطة.

ومنحت بنوك أبوظبي الكبرى، حزمة شاملة من 17 مبادرة لدعم مجتمع أبوظبي وقطاع الأعمال أفراداً وشركات خلال هذه الفترة من عدم اليقين الاقتصادي تماشياً مع توجيهات محمد بن زايد، وعلى رأس تلك البنوك، بنك أبوظبي الأول ومصرف أبوظبي الإسلامي وبنك أبوظبي التجاري، وذلك بالتعاون مع دائرة المالية ودائرة التنمية الاقتصادية.

ومن أبرز تلك المبادرات تأجيل سداد الأقساط المستحقة والفوائد على القروض لمدة 3 أشهر حتى 30 يونيو/حزيران 2020 دون احتساب رسوم.Image

وبدوره أعلن بنك أبوظبي التجاري حزمة شاملة من الإجراءات الرامية إلى حماية عملائه من التداعيات الاقتصادية في ظل تفشي وباء كورونا ، حيث بدءاً من 2 أبريل/ نيسان 2020 وحتى نهاية يونيو/ حزيران 2020، سيستفيد من هذه الإجراءات 1.2 مليون من العملاء الأفراد وأكثر من 50 ألف شركة صغيرة ومتوسطة، المتأثرة بالأوضاع الاقتصادية الراهنة من عملائها وعملاء مصرف الهلال.

كما أطلقت مجموعة بنك أبوظبي التجاري وبنك أبوظبي الأول في وقت سابق من الأسبوع الجاري حزمة شاملة من الإجراءات الرامية إلى حماية عملائه من الشركات وبعض الأفراد من التداعيات الاقتصادية في ظل تفشي وباء "كورونا" ومساعدتهم على تجاوز هذه المرحلة.

وبدوره أعلن مصرف الشارقة الإسلامي عن اعتماد مجلس إدارته يوم أمس حزمة من التسهيلات الرامية إلى دعم عملائه من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.

ودعم مصرف أبوظبي الإسلامي برنامج "معاً كلنا بخير" بقيمة 25 مليون درهم، لدعم جهود حكومة أبوظبي للتغلب على التحديات الحالية، كما أجل مصرف أبوظبي الإسلامي دفعة السداد الشهرية لشهر أبريل/نيسان من 2020 عن التمويلات الشخصية، لتمكين المتعاملين الأفراد من ضبط ميزانياتهم وإدارة نفقاتهم على نحو أفضل خلال الفترة المقبلة.

وبنفس الآلية، أعلن بنك أبوظبي الأول عن توفير الدعم للعملاء أفراداً أو مؤسسات والتخفيف من الآثار والتحديات المالية ابتداءً من 1 أبريل 2020.

نتيجة بحث الصور عن تسهيلات بنك إمارات

وأجلت إدارة المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية (المصرف) دفعات أقساط قروض الرهن العقاري، وقروض السيارات، والقروض الشخصية ما بين شهر إلى 3 أشهر للعملاء حتى نهاية شهر يونيو/حزيران المقبل.

أما مصرف عجمان، فقدم حزمة من التسهيلات والحوافز من بينها دعم قطاع التعليم بـ 300 ألف درهم لشراء وتوزيع عدد من أجهزة الحاسب الآلي المحمولة التي يتطلبها نظام التعلم عن بعد. 

يشار إلى أنه من المتوقع أن يكون لتلك الإجراءات تأثيرات محتملة على الاقتصاد، إذ نوه مصرف الإمارات المركزي بأن النمو في الإمارات في عام 2020 سيشهد بعض التأثير لضعف النمو العالمي بسبب فيروس كورونا، لافتاً إلى أنه سيعدل تقييماته للنمو خلال العام الجاري.

إلا أن محافظ مصرف الإمارات المركزي، مبارك راشد المنصوري، خرج مؤكداً أن الظروف اليوم تتطلب إجراءات استثنائية رغم متانة القطاع المصرفي في البلاد بعد اعتماده حزمة من التحفيزات للاقتصاد الإماراتي.

وأكد مجلس الوزراء الإماراتي، خلال اجتماعه عن بعد بمطلع الأسبوع الحالي، على مواجهة تلك الظروف الاستثنائية عبر اعتماده حزمة دعم إضافية بقيمة 16 مليار درهم ليصل إجمالي الحزمة التحفيزية الاقتصادية 126 مليار درهم بالدولة؛ بهدف مواجهة الآثار الاقتصادية لتداعيات انتشار فيروس "كورونا".

ترشيحات:

3 بنوك بأبوظبي تطلق حزمة تحفيزية جديدة لمواجهة تداعيات كورونا

كيف دعم حكام الإمارات المقيمين لمواجهة تداعيات تفشي "كورونا"؟

تقرير: 57 قراراً احترازياً بالإمارات خلال مارس لمواجهة تداعيات "كورونا"

بنوك الإمارات تؤكد تأجيل أقساط التمويلات الشخصية

تقرير: توجه إماراتي نحو التسهيلات المصرفية لمواجهة تداعيات كورونا