تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

عمومية "دي إكس بي" تناقش استمرارية النشاط

عمومية "دي إكس بي" تناقش استمرارية النشاط
أحد المنتزهات المملوكة لشركة دي إكس بي إنترتينمينتس

دبي - مباشر: قالت شركة  دي إكس بي إنترتينمينتس، إن الجمعية العمومية ستجتمع في 24 مارس الجاري؛ للنظر في موقف استمرارية الشركة.

وفقاً لبيان الشركة، فإن العمومية ستناقش استمرارية النشاط بحسب متطلبات القانون الاتحادي للإمارات لعام 2015 بخصوص الشركات التجارية.

وبحسب بيان للشركة على سوق دبي المالي، ستناقش الجمعية العمومية خلال اجتماعها أيضاً، خطة معالجة الخسائر المتراكمة.

وسيتم خلال الاجتماع مناقشة تقرير مجلس الإدارة عن نشاط الشركة، وعن مركزها المالي للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 والتصديق عليه، ومقترح إطار دفع الرسوم لأعضاء مجلس الإدارة فيما يتعلق بعضوية اللجان والخدمات الإضافية المقدمة من قبلهم وتحديدها.

كما ستناقش العمومية إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة ومدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019، وتعيين مدققي الحسابات للسنة المالية 2020 وتحديد أتعابهم.

وكشفت شركة دي إكس بي إنترتينمينتس منذ أيام عن حجم ونسبة خسائرها المتراكمة، وسبل معالجتها، مبيناً أن مقدار تلك الخسائر لديها يبلغ 5.2 مليار درهم، تشكل 64بالمائة من رأسمالها البالغ 8 مليارات درهم.

وأوضحت الشركة أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى بلوغ هذه الخسائر المتراكمة هي الخسائر التشغيلية لمرحلة ما قبل افتتاح المنتزهات الترفيهية البالغة 0.76 مليار درهم بما يعادل 15بالمائة من إجمالي الخسائر المتراكمة.

وبالإضافة إلى ذلك تشتمل الخسائر المتراكمة حتى الآن على مصروفات غير نقدية هي: (الاستهلاك 1.39 مليار درهم بما يعادل 27بالمائة من إجمالي الخسائر المتراكمة، مخصصات انخفاض في القيمة: اضمحلال قيمة الممتلكات والمعدات بقيمة 1.54 مليار درهم بما يعادل 31بالمائة من إجمالي الخسائر المتراكمة.

وبينت الشركة أن الخسائر التشغيلية التراكمية بلغت 0.69 مليار درهم بما يعادل 13بالمائة من إجمالي الخسائر المتراكمة، في حين بلغت تكاليف التمويل السنوي التي تشمل التسهيلات البنكية والأدوات القابلة للتحويل نحو 0.8 مليار درهم، بما يعادل 16بالمائة من إجمالي الخسائر المتراكمة.

وأشارت الشركة إلى أن أداءها التشغيلي تأثر بالنقص في عدد الزيارات، لا سيما الزيارات الدولية التي أثرت بدورها على الإيرادات، وللتغلب على ذلك قامت بتخفيف أثر ذلك عن طريق خفض التكاليف.

وفيما يتعلق بالإجراءات التي سيتم اتخاذها لمعالجة الخسائر المتراكمة، قالت الشركة إنها تملك استراتيجية لتحقيق نقطة التعادل النقدي في الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والإطفاءات خلال النصف الثاني من عام 2020.

وتشتمل هذه الاستراتيجية على عدد من الركائز الرئيسية وهي كالآتي: " تحقيق النمو في الزيارات الدولية وزيادة مدة الإقامة من خلال تنفيذ استراتيجية زيادة عدد الغرف الفندقية في الوجهة التي من شأنها توفير أكثر من 1300 غرفة فندقية لدبي باركس بحلول السنة المالية 2020.
 

ومن تلك الاستراتيجية أيضاً مزيد من التحسين في عروض الألعاب التي تضمها موشنجيت دبي وبوليوود باركس دبي، بما في ذلك المزيد من الألعاب العالمية المثيرة، وسيزيد هذا التحسن من جاذبية الوجهة وسيزيد من مدة الإقامة وزيادة نصيب الفرد من الإنفاق وتشجيع الزيارة الجديدة والزيارات المتكررة.
 

ومن تلك الاستراتيجية تحقيق الكفاءة التشغيلية التي ستساهم في تقليل المصاريف التشغيلية، حيث بلغت التكاليف التشغيلية في العام الماضي نحو 0.56 مليار درهم مقارنة بـــ 0.73 مليار درهم ومقارنة بـــ 0.93 مليار درهم في سنة 2017 أي بانخفاض قدره 24بالمائة و21بالمائة على التوالي.

وتم تنفيذ مبادرات أخرى لخفض التكاليف خلال الربع الرابع من العام الماضي، مما سيساهم في تحقيق تأثير على العام بأكمله في السنة المالية 2020.

وأشارت الشركة إلى أنه في 31 ديسمبر2019، تمتلك الشركة مبلغ 1.2 مليار درهم من النقد والودائع النقدية، منها 0.17 مليار درهم مقيدة نقداً و0.4 مليار درهم تم تجنيبها لأغراض أعمال التحسينات والتشطيبات.

وفي 31 ديسمبر 2019، بلغ إجمالي الأصول 9.6 مليار درهم وصافي حقوق الملكية 2.9 مليار درهم.

خسائر متراكمة

ومؤخراً، أصدرت هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية قراراً جديداً ينظم الآلية الخاصة بالتعامل مع الشركات المدرجة بالأسواق المالية المحلية في حال بلوغ خسائرها المتراكمة 20بالمائة فأكثر من رأسمالها.

وتضمن قرار الهيئة خطة معالجة الخسائر المتراكمة والإجراءات المرتبطة بها على الشركات المساهمة العامة المحلية فقط. وألزمت الهيئة الشركات التي تبلغ خسائرها نسبة 20بالمائة إلى أقل من 50بالمائة من رأسمالها المصدر.

وسيتضمن إفصاحها عن بياناتها المالية المرحلية أو السنوية، تحليلاً تفصيلياً للخسائر المتراكمة، ومقدارها ونسبتها إلى رأس المال، والأسباب الرئيسة التي أدت إلى بلوغ هذه الخسائر المتراكمة والإجراءات التي سيتم اتخاذها لمعالجتها.

وألزمت الهيئة أسواق المال المحلية بإضافة علامة مميزة باللون الأصفر إلى جانب اسم الشركة على شاشات التداول، تفيد بأن الخسائر المتراكمة للشركة بلغت هذا الحد.

ترشيحات:

"دي إكس بي" تكشف حجم الخسائر المتراكمة