تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بعد شهرين من الصعود..خسائر بورصة دبي تتجاوز 17 مليار درهم خلال فبراير

بعد شهرين من الصعود..خسائر بورصة دبي تتجاوز 17 مليار درهم خلال فبراير
سوق دبي المالي

مباشر - إيناس بهجت: أنهى سوق دبي المالي تعاملات شهر فبراير/شباط من عام 2020، على تراجع كبير، دفع الأسهم لتكبد خسائر بقيمة 17.63 مليار درهم (4.8 مليار دولار).

ووصل هبوط المؤشر العام لسوق دبي المالية إلى مستوى تجاوز 7.2 في المائة، ليلامس مستوى 2590 نقطة؛ إذ خسر نحو 200.42 نقطة، مقابل مستواه بنهاية شهر يناير/كانون الثاني الماضي عند 2790.42 نقطة.

وتراجع سوق دبي المالي بنهاية شهر فبراير/شباط، بعد شهرين متتاليين من الصعود المتوالي في ديسمبر/كانون الأول 2019، ويناير/كانون الثاني 2020.

وسجلت القيمة السوقية للسوق في فبراير/شباط عن قيمة 364.88 مليار درهم، مقابل 382.51 مليار درهم بنهاية شهر يناير/كانون الثاني الماضي، بانخفاض شهري 4.6 في المائة.

ويأتي ذلك الأداء وسط انتشار فيروس "كورونا" الذي يشبه الالتهاب الرئوي، حيث تم اكتشافه لأول مرة في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي في مدينة "ووهان " الصينية التي تعد عاصمة مقاطعة هوبي.

ومنذ ذلك الحين انتشر الفيروس خارج "ووهان"، التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، إلى مدن رئيسية أخرى مثل بكين، وشانغهاي، وماكاو، وهونج كونج.

وبحسب أحدث إحصائية صادرة عن لجنة الصحة الوطنية في الصين، فقد ارتفعت عدد الإصابات من فيروس "كورونا" إلى 78.497 ألف حالة، مع وفاة 2744 شخصاً.

يشار إلى أن سوق دبي المالي تمكن من تحقيق أرباح شهرية خلال أول شهر من عام 2020، بنحو 0.9 في المائة، إلى مستوى 2790.42 نقطة، بزيادة 25.56 نقطة للمؤشر.

الأكثر تأثراً سلبياً

وتتزايد المخاوف لدى المستثمرين حيال وتيرة انتشار فيروس كورونا الخطير وتوغله داخل دول جديدة بكثافة حتى وصوله إلى الشرق الأوسط وانتشاره في دول مجلس التعاون الخليجي مثل الكويت والبحرين وعمان مؤخراً.

وعادة ما يلجأ المستثمرون إلى الاستثمار في الأصول الأكثر أماناً مثل المعادن والسندات، بعيداً عن الأصول الأكثر خطورة مثل أسواق الأسهم.

يُشار إلى أنه بالحالات الجديدة في الإمارات يبلغ  إجمالي عدد الحالات المكتشفة في الدولة 13 حالة، تم شفاء 3 حالات منها أعلن عنها مسبقاً.

وعلى إثر ذلك نزل قطاع البنوك في سوق دبي خلال شهر فبراير/شباط من العام الجاري بنسبة 6.4 في المائة، وقطاع السلع الاستهلاكية 5.7 في المائة، وقطاع الاستثمار 3.8 في المائة، والعقارات 11.7 في المائة، والنقل 8.5 في المائة.

وتراجع سهم دبي الإسلامي 5.4 في المائة، والإمارات دبي الوطني 8.7 في المائة، والمشرق 2.3 في المائة، ودي إكس بي 5.8 في المائة.

وانخفض كذلك سهم دبي للاستثمار 3.1 في المائة، وسهم العربية للطيران 7.9 في المائة، وأرامكس 9.5 في المائة.

ومن أكثر الأسهم الخاسرة خلال الشهر الأسهم العقارية، ومنها سهم أرابتك 26.2 في المائة، وداماك 5.6 في المائة، وديار للتطوير 12.7 في المائة، وإعمار العقارية 13.4 في المائة، وإعمار للتطوير 4.9 في المائة، وإعمار مولز 11.5 في المائة.

ترشيحات

تقرير.. دبي الواجهة السياحية الأكثر شعبية بالشرق الأوسط

وزير الصحة الإماراتي: إغلاق المطارات ليس حلاً مثالياً لمواجهة "كورونا"