تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

احتياطي الإمارات من الذهب يرتفع 31% في يناير

احتياطي الإمارات من الذهب يرتفع 31% في يناير
سبائك ذهبية

أبوظبي - مباشر: صعد رصيد المركزي الإماراتي من الذهب بنهاية شهر يناير/كانون الثاني الماضي إلى مستوى قياسي وهو الأعلى له منذ تكوينه بنهاية عام 2015 مع اتجاه دول الشرق الأوسط والخليج تحديداً لاقتناص الملاذات الآمنة وسط تزايد المخاوف بشأن تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.

وأفادت إحصائيات رسمية أن المصرف المركزي الإماراتي رفع قيمة احتياطي الذهب لديه خلال شهر يناير/كانون الثاني من العام الجاري، بنسبة 31.4 بالمائة بما يعادل 1.27 مليار درهم.

وأظهرت البيانات المنشورة على موقع المصرف المركزي الإلكتروني، أنه رفع تلك الاحتياطات خلال تلك الفترة إلى 5.314 مليار درهم من 4.044 مليار درهم قيمتها في نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

وخلال عام، قفز رصيد المركزي بالدولة من الذهب بنحو 354.2% بما يعادل 4.144 مليار درهم مقارنة بـ1.170 مليار درهم رصيد المركز من المعدن الأصفر في يناير/كانون الثاني 2019.

والبيانات الرسمية تؤكد عودة احتياطات المركزي إلى الارتفاع حيث إن الملاذ الآمن يزيد من متانة الاقتصاد ضد التقلبات العالمية المتوقعة خلال العام 2019.

وأكد اقتصاديون لـ"مباشر" أن دول الخليج بحاجة لزيادة ذلك الرصيد بشكل مستمر في ظل تنامي التطورات والمخاوف بمنطقة الشرق الأوسط والتحذير بشأن أوضاع الاقتصاد العالمي بعد انتشار الفيروس الصيني "كورونا" وعدم التحكم فيه إلى الآن.

وأشاروا إلى أنه وبعد تفشي ستكون هناك تطورات جديدة ستكون بشأن الحرب التجارية بين أقوى اقتصاديات بالعالم الولايات المتحدة الأمريكيةو الصين وستدفع تلك التطورات دول المنطقة لزيادة الاستثمارات الأكثر أماناً بالمعدن الأصفر.

ويندرج الذهب ضمن الأصول المتنوعة التي يملكها المركزي، ومنها: أموال سائلة، وشهادات إيداع، وأوراق مالية، مُحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق.

وفي أبريل/ من العام 2015، قرر مصرف الإمارات المركزي، العودة لتكوين احتياطي الذهب للمرة الأولى منذ 8 سنوات، بعد أن اختفت في النصف الثاني من عام 2007.

وكان مصرف الإمارات المركزي باع كل ملكيته من المعدن الأصفر قبل عام 2015، ثم عاد مجدداً لتكوين رصيد من الذهب في عام 2015، إضافة إلى سلة احتياطاته من العملات الأجنبية، وفي مقدمتها الدولار وغيره من العملات الأخرى.