تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر واليونان تناقشان الشكل النهائي لاتفاقية محاربة الاتجار في الآثار

مصر واليونان تناقشان الشكل النهائي لاتفاقية محاربة الاتجار في الآثار
جانب من اللقاء

 

القاهرة – مباشر: ناقشت وزارة السياحة والآثار المصرية، مع وزارة الثقافة والرياضة اليونانية، الشكل النهائي لبنود الاتفاقية المزمع توقيعها قريبا بين مصر واليونان وقبرص، لمحاربة الإتجار غير المشروع في الآثار.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير خالد العناني، بوزيرة الثقافة والرياضة اليونانية لينا ميندوني، اليوم الجمعة، في اليونان، بحسب بيان للوزارة.

اعتبرت الوزيرة اليونانية هذا اللقاء فرصة فريدة لبحث العديد من الموضوعات المتعلقة بالإرث الحضاري، بالإضافة إلى مناقشة الإمكانيات المتعددة والمتاحة للنهوض بهذا الإرث لدي البلدين، بجانب تضافر الجهود المشتركة لمحاربة الإتجار الغير مشروع في الآثار وعودتها إلى بلدها الأم.

وأكدت الوزيرة اليونانية انتظار شعب بلادها لافتتاح المتحف المصري الكبير، مشيرة إلى تقارب الشعب اليوناني والشعب المصري والعلاقات والروابط الوطيدة التي تربطهما ببعض منذ آلاف السنين، بسحب بيان الوزارة.

وخلال اللقاء أكد خالد العناني، على أن لقائه مع الوزيرة اليونانية في بكين العام الماضي علي هامش مؤتمر محاربة الإتجار في الآثار، هو بداية لانطلاقة جديدة في العلاقات المصرية اليونانية في مجال الآثار بين الدولتين.

وأعرب الوزير عن حرصه على أن تكون أول زياراته الخارجية إلي اليونان بعد توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار، مؤكدا علي عمق العلاقات بين البلدين التي بدأت منذ أكثر من 2000 عام.

 

وبمناسبة قرب الانتهاء من مشروع تطوير المتحف اليونانى الروماني بالإسكندرية وافتتاحه للجمهور بعد نحو 12 سنة من الإغلاق للترميم والتطوير، رحبت الوزيرة بالتعاون من وزارة السياحة والآثار بإرسال خبراء متخصصين في سيناريو العرض المتحفي للاستفادة من خبراتهم في وضع سيناريو العرض المتحفي للمتحف.

 

وفي نهاية اللقاء دعا وزير السياحة والآثار وزيرة الثقافة والرياضة اليونانية إلى زيارة مصر لاستكمال المباحثات لمزيد من التعاون في هذا المجال.

ترشيحات

مصر تنفي ظهور حالات مصابة بسلالة جديدة من أنفلونزا الطيور

"البيئة" المصرية تنفي رفض مشروعات الاستثمار في تحويل المخلفات إلى طاقة

"الصحة" تنفي تأثير "كورونا" على صناعة الدواء بمصر

الخارجية تنفي توقف السفارة المصرية بالصين عن خدمة المستوردين