تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تقرير: كورونا يدفع شركات الطيران لخسائر 5 مليارات دولار

تقرير: كورونا يدفع شركات الطيران لخسائر 5 مليارات دولار

مباشر: تعتقد منظمة الطيران المدني الدولي أن تتراجع عوائد شركات الطيران العالمية بنحو 4 إلى 5 مليارات دولار في الربع الأول من العام الجاري بفعل إلغاء الرحلات الجوية.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أمس الخميس، إن هذه الخسائر الفصلية بسبب إلغاء رحلات الطيران ذات الصلة بتفشي فيروس كورونا.

ويوماً بعد يوم، يتزايد عدد الوفيات والمصابين بالفيروس الصيني سواء داخل البلاد أو خارجها مع حقيقة أن النسبة الأكبر من الضحايا تتركز داخل مدينة ووهان الصينية.

وأوضحت المنظمة التي تتخذ من مونتريال الكندية مقراً لها، أنه من المتوقع أن يكون الكورونا ذات تأثير أكبر على صناعة الطيران مما خلفه وباء السارس في عام 2003.

وقالت المنظمة المعروفة اختصاراً بـ"إيكاو" إن التقدير المبدئي لا يشمل التأثيرات المحتملة على طائرات نقل البضائع والمطارات ومقدمي خدمات الملاحة الجوية وحركة الطيران المحلية الصينية أو حركة الطيران الدولية مع هونج كونج وماكاو وتايوان.

وتوضح المنظمة الدولية أن هناك حوالي 70 شركة طيران أبلغت إلغاء كافة الرحلات الدولية من وإلى الصين، كما قلصت 50 شركة طيران أخرى رحلاتها الجوية.

ويعني ذلك انخفاض 80 بالمائة في خطوط الطيران الأجنبية بالنسبة للمسافرين بشكل مباشر من وإلى الصين وتراجع بنحو 40 بالمائة في طاقة خطوط الطيران الصينية.

وقبل اندلاع الفيروس، فإن خطوط الطيران كانت تخطط لزيادة طاقتها بنحو 9 بالمائة على المسارات الدولية من وإلى الصين في الربع الأول من 2020 مقارنة مع نفس الفترة من عام 2019.

وتشير التقديرات الأولية لـ"إيكاو" إلى أن الربع الأول من هذا العام سوف يشهد تقليصاً بشكل عام يتراوح بين 39 إلى 41 بالمائة في أعداد الركاب أو ما يعادل 16.4 إلى 19.6 مليون مسافر مقارنة مع كانت تتوقعه شركات الطيران.

ومن شأن ذلك أن يقلص إجمالي الإيرادات التشغيلية بما يتراوح بين 4 إلى 5 مليارات دولار في كافة شركات الطيران حول العالم.

وفيما يتعلق بالآثار المتعلقة بالسياحة في الربع الأول بسبب انخفاض المسافرين من الصين عبر خطوط الطيران الجوية، فيحتمل أن تكون اليابان أكبر المتضررين بفقدان إيرادات سياحية قدرها 1.29 مليار دولار يليها تايلاند بفقدان 1.15 مليار دولار.