تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بورصة الكويت تغلق على تباين.. والزخم بالرئيسي يجذب الانتباه

بورصة الكويت تغلق على تباين.. والزخم بالرئيسي يجذب الانتباه
مستثمر يتابع شاشة التداولات ببورصة الكويت

مباشر - محمد فاروق: أنهت البورصة الكويتية تعاملات يوم الخميس على تباين، وذلك للجلسة الرابعة على التوالي، وسط تصاعد وتيرة التداولات على مستوى الكميات والقيم.

واختتم المؤشران العام والأول التعاملات بتراجع نسبته 0.1 بالمائة و0.17 بالمائة على الترتيب، فيما سجل المؤشران الرئيسي و"رئيسي 50" ارتفاعاً بنسبة 0.08 بالمائة و0.22 بالمائة على التوالي.

وارتفعت السيولة اليوم 43.1 بالمائة إلى 37.04 مليون دينار مقابل 25.88 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت أحجام التداول 44.6 بالمائة إلى 417.93 مليون سهم مقابل 288.97 مليون سهم بجلسة الأربعاء.

وسجلت مؤشرات 5 قطاعات تراجعاً اليوم بصدارة الخدمات الاستهلاكية بانخفاض قدره 2.13 بالمائة، بينما سجل 7 قطاعات أخرى صعوداً يتصدرها التكنولوجيا بنمو نسبته 10 بالمائة.

وجاء سهم "أسمنت خليج" على رأس القائمة الحمراء للأسهم المدرجة بتراجع نسبته 9.62 بالمائة، فيما تصدر سهم "المال" القائمة الخضراء مرتفعاً بنسبة 12 بالمائة.

وحقق سهم "الكويت الوطني" أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 6.68 مليون دينار متراجعاً 0.87 بالمائة، بينما تصدر سهم "المستثمرون" نشاط الكميات بتداول 111.05 مليون سهم مرتفعاً 4.35 بالمائة.

مُحلل: إضافة مؤشر جديدة للبورصة الكويتية أعاد اكتشاف العديد من الأسهم

تعليقاً على جلسة اليوم قال المُحلل الفني لسوق المال، علي السلمي لـ"مباشر"، إن البورصة الكويتية شهدت حالة من الزخم اللافت للانتباه على أسهم السوق الرئيسي، وخاصة الأسهم الرخيصة مثلما شهدنا اليوم على أسهم "المستثمرون" الذي تجاوز حجم تداولاته حاجز 111 مليون سهم.

وقال السلمي إن هناك حالة عامة من الدخول على أسهم السوق الرئيسي، وخاصة بعد إضافة المؤشر الجديد (رئيسي 50)، الذي أعاد اكتشاف العديد من الأسهم التي تدنت أسعارها في الفترة الماضية.

وأوضح أن تركز عمليات التداول على أسهم السوق الرئيسي أمر لا يُثير القلق على الإطلاق، لكنه مؤشر إيجابي يحمل عدة مسارات أهمها هو احتمال كبير أن تُعلن الشركات المدرجة بهذا السوق عن بيانات مالية سنوية للعام الماضي أفضل من نظيرتها في الأعوام السابقة.

وأضاف السلمي أن صعود أسهم السوق الرئيسي ليس بمعزلٍ عن بقية الأسهم المدرجة في السوق الأول، فالأصل هو بداية الزخم على القاعدة الكبيرة من الأسهم ذات الأسعار الصغيرة والمتوسطة التي تتمتع بسمعة جيدة، ومن ثم الانتقال إلى الأسهم ذات الشريحة السعرية الأعلى مثل تلك المدرجة بالسوق الأول.

وتابع بالقول: "هناك عوامل تؤثر في سلوكيات المتداول في الفترة الأخيرة أصبح مُضطراً للوقوع تحت تأثيرها، وأبرز تلك العوامل التخوف الشديد الذي وصل لدرجة الهلع من الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد في الصين، الذي أثر في جميع الأسواق المالية وحتى على مستوى النفط وبعض السلع".

فنياً، أوضح السلمي أن حالة التباين - على ما يبدو - ستكون السمة الغالبة على أداء البورصة الكويتية وغالبية أسواق المال خلال الفترة المُقبلة، لحين اتضاح المشهد فيما يخص فيروس كورونا وكيفية التغلب عليه والوقت الذي سيستغرقه ذلك الأمر، مشيراً إلى أن إحصائيات الفيروس اليومية "مُخيفة ومُثيرة للقلق".

ترشيحات:

"السكنية" تطرح 5 فرص استثمارية في مدينتي جابر وصباح الأحمد

"السكنية" الكويتية توقف العمل بموقع الانهيار الرملي بمشروع "المطلاع"

"الإطفاء" الكويتية: 6 وفيات و3 إصابات الحصيلة النهائية لحادث المطلاع

"التجارة" الكويتية تصدر قراراً بإنشاء جمعية حماية المستهلك

8 مارس.. مساهمو بنك بوبيان يناقشون توزيعات الأرباح

مستويات قياسية جديدة للدينار الكويتي أمام اليورو والدولار

النفط الكويتي يرتفع 56.14 دولار للبرميل مع صعود أسعاره عالمياً

التباين يسود البورصة الكويتية صباحاً

تحول إيجابي بنتائج "عمــار" السنوية.. والسهم يتفاعل في البورصة

5.5 مليون دينار أرباح "ميدان" في تسعة أشهر.. بارتفاع 6%