تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

محللون: أنظار مستثمري بورصات الخليج تتجه للنفط

محللون: أنظار مستثمري بورصات الخليج تتجه للنفط
متعامل يتابع أسعار الأسهم السعودية، الصورة أرشيفية

مباشر - محمود جمال: توقع محللون لـ"مباشر" أن تشهد أسواق المال الخليجية في جلسة اليوم الاثنين مزيداً من التذبذب المائل للهبوط وسط اتجاه الأنظار لمتابعة أسعار النفط التي شهدت هبوطاً وسط انتشار فيروس كورونا المؤثر الأكبر على الطلب العالمي للخام.

وبنهاية جلسة أمس هبطت أغلب الأسواق الخليجية وتصدرت السعودية الخسائر حيث وصل مؤشرها لأدنى مستوى في 46 شهراً بعد تعرض بعض أسهمها القيادية لضغوط بيعية.

وقال المستشار الاقتصادي إبراهيم الفيلكاوي لـ"مباشر" إن التوقعات بهبوط النفط خلال الأسبوع إلى مستويات تقترب من 50 دولار للبرميل تؤثر على نفسيات المتعاملين بالأسواق سلباً.

وأوضح أن البورصات الخليجية ما زالت مؤشراتها تواجه مقاومات قوية؛ ولذلك يبقى هذا الأسبوع يمثل محطة هامة لكثير من المحافظ بالأسواق.

وشهدت أسعار النفط تراجعات حادة الأسبوع الماضي ما دفع "أوبك +" إلى التباحث لتعميق خفض الإنتاج لدعم الأسعار إلا أنها غيرت المسار في مستهل تعاملات الأسبوع فبحلول الساعة 6:30 صباحاً بتوقيت جرينتش، تلونت أسعاره باللون الأخضر حيث ارتفع سعر نفط برنت بنسبة 0.09 بالمائة بالغاً 54.52 دولار للبرميل، فيما زاد سعر النفط الأمريكي بنسبة 0.10 بالمائة بالغاً 50.37 دولار للبرميل

ومن جانبه، قال جون لوكا مدير التطوير لدى ثنك ماركتس لـ"مباشر" إن هناك إمكانية لمواصلة التراجع بالبورصات الخليجية حيث إن معظم مؤشراتها تتداول حالياً دون مستويات الدعم ما يجعلها أكثر عرضة للضغوط البيعية.

وأوضح أن فقدان السوق السعودي بالأمس لمستوى 8000 نقطة لوقف الخسارة سيدفعه في حال تعرض سهم "أرامكو" للمزيد من الضغوط لمستويات 7660 نقطة. مشيراً إلى أن مستويات وقف الخسارة تقبع عند 8070 نقطة.

وأكد أن تلك التراجعات تأتي بالتزامن مع انخفاض المعنويات جراء تفشي فيروس كورونا الذي بالغ المتعاملين في تأثيره في الاقتصاد العالمي

وأشار إلى أن تلك التراجعات أيضاً تأتي مع عدم وجود معطيات إيجابية محفزة خاصة مع عدم ظهور معظم نتائج الشركات ستجد السوق صعوبة في العودة في ظل الظروف الحالية.

وتوقع السيد أبو حليمة خبير أسواق المال، أن يعود الانتعاش المؤقت بالأسواق الخليجية في جلسة اليوم ومن ثم ستنعكس بالإيجاب على أرباح الشركات المدرجة في الأسواق الخليجية لعام ٢٠٢٠.

وأشار إلى أن السوق السعودي شكل نقطة ارتداد قوية عند 7890 نقطة يوم الأحد وارتد من خلالها وأغلق عند 7951 نقطة ومن ثم أتوقع الدخول في موجه صاعدة تبدأ باختراق المقاومة 8076 نقطة.

وأضاف أن اقتصاد السعودية يعتمد على النفط بنسبة أكثر من ٩٠٪ لذلك أي أخبار سلبية على النفط فإن الاقتصاد يتأثر بجميع مكوناته ومنها سوق الأسهم فالقيمة السوقية لأرامكو فقدت تقريباً 300 مليار دولار من أعلى سعر.

وتوقع أن يكون سهم أرامكو هو المتحكم الرئيسي في اتجاه المؤشر السعودي، ولا يوجد ما يحفز سهم أرامكو حتى يرتفع إلا بوجود أخبار إيجابية عن أرباحها أو مشاريع مستقبلية.

ترشيحات:

أرباح "العربية للطيران" ترتفع 80% خلال 2019.. وتوصية بتوزيعات نقدية

أبوظبي.. اتفاقية ثلاثية لإطلاق منصة إلكترونية للخدمات الحكومية

 إنفوجرافيك.. كيف تطور عدد مشتركي الهاتف المحمول في الإمارات خلال 2019؟

 النتائج السنوية تتصدر نشرة "مباشر" بالإمارات