تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

المخاطر السياسية بالشرق الأوسط وفرص التداول

المخاطر السياسية بالشرق الأوسط وفرص التداول

لا شك ان الأيام القليلة الماضية قد حملت العديد من التوترات السياسية بل والعسكرية ايضا، فأضافت الى اسواق المال مخاوفا تفوق مخاوف تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

شهدنا خلال الايام الماضية، اقدام الولايات المتحدة على استهداف قاسم سليماني قائد فيلق القدس والرجل الثالث فى النظام الإيراني، وتلاه رد إيراني تمثل فى استهداف قاعدة امريكية فى العراق بالصواريخ الباليستية.

ورغم ان الاتجاه يبدو انه يسير فى خطى التهدئة، الا ان اسواق المال ستبقى فى حالة ترقب طويلة، لكن حالات الترقب تلك تحمل فى طياتها فرص تداول مستمرة فى مختلف الأسواق، لو احسن المستثمرين استغلالها.

لكون المخاطر المتعلقه بالاستثمار والتى سببتها تلك التطورات السياسية والعسكرية، دفعت البعض للخوف والقلق، لكنها فى نفس الوقت خلقت فرصا هائلة للمتداولين عبر مختلف المنصات، خاصة منصات تداول الذهب والبترول على سبيل الخصو.ص، غير ان الامر لم يتوقف فقط على الذهب والنفط بل تحركت معظم العملات الكبرى حركات كبيرة خلال الأزمة، ولا تزال فى مرحلة تصحيح المسار.

وغنى عن التعريف أن المستثمرين يتجهون للاستثمار فى المعدن الثمين خلال فترة الازمات، وشهدت اسعار الذهب ارتفاعات توصف بالتاريخية وصلت الى تخطي حاجز الـ 1600 دولار للأوقية فور اطلاق ايران لصواريخها صوب القاعدة الامريكية فى العراق.

وبينما تعد مختلف انواع التجارة تحمل العديد من المخاطر العالية فى ظل تلك التطورات خاصة اذا ارتبطت الاعمال بمنطقة الخليج على سبيل المثال، لا يزال تداول الذهب والنفط يخلق للمستثمرين فرصا لا متناهية من فرص التداول المستمرة مع تصاعد وتيرة الاحداث.

ربما نركز هنا على الذهب باعتباره النجم الأول خلال الأيام الماضية، لكن هذا لا يمنع ان تداول النفط ايضا شهد ارتفاعات زادت عن الـ 3 % خلال الأيام القليلة الماضية.

دعونا نلقى نظرة شاملة عن تداول الذهب :

اختيار مجال تداول الذهب وتحديداً اختيار هذا النوع من المعادن للبدء في التداول يكون نتيجة لعدة عوامل.

معدن الذهب بوجه عام هو المعدن الذي يزداد عليه الطلب بشدة مقارنة بعديد من المعادن الأخرى، نظراً لما يمتلكه من قيمة اقتصادية وثقافية رائجة.

ففي القرن العشرين كان الذهب مرتبط ارتباطاً تاماً بتقييم العملات عالمياَ، حيث ربط بالفعل مع سعر الدولار الأمريكي وذلك حتى عام 1970م.

تداول الذهب وتوقعات تأثره بالمخاطر السياسية الواقعة بالشرق الأوسط

بالرغم من أن هناك عديد من المخاطر السياسية الواقعة في الوقت الحالي، إلا أن جاءت التوقعات بأمر تداول الذهب إيجابية فالذهب أقل تأثراً بالمخاطر السياسية  كما ان حركته دائمة مقارنة بعديد من وسائل التداول الأخرى مثل تداول الأسهم أو تداول العملات أو تداول النفط أو غيرهم من طرق التداول الأخرى.

بناءً على تصريح جاء من أحد العاملين في هذا المجال وهو رئيس مجلس إدارة شركة سبائك مصر الأستاذ رجب حامد، فهناك توقع بشهود الأيام القادمة تصاعد مستمر في سعر الذهب بالبورصات العالمية ليتخطى حد الألف وستمائة دولار للأوقية، وهو ما حدث بالفعل عشية استهداف ايران للقاعدة الامريكية فى العراق بالصواريخ، مشيراَ إلى هذا الأمر سيجئ مدفوع وخصوصاً مع استمرار التوتر السياسي الواقع حالياً بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

كما وضح بأن الوقت الحالي هو الوقت الأنسب لجميع المستثمرين للبدء والتوجه إلى حماية المدخرات الخاصة بهم عبر تحويل أرصدة البنك لجرامات ذهب، لأنه المعدنالأكثر أماناً في الوقت الحالي بمقابل العملات.

بوجه عام، سوق الأموال في الوقت الحالي ينصب تركيزه نحو الأخبار السياسية الواقعة في الشرق الأوسط بدرجة أكبر من مراقبة وسائل المقاومة والدعم المالي، وهذايحدث بسبب درايتهم بأن أي خبر سياسي سلبي غالباً ما يؤثر صعود الأسعار بصورة واضحة.

والجدير بالذكر أن في العام الماضي استطاع الذهب أن يحقق نسبة صعود وصلت إلى ثمانية عشر بالمائة،أما خلال بداية التعاملات في عام 2020 استطاع تحقيق أفضل مستوى له ليصل إلى ألف خمسمائة ثمانية وسبعين دولار للأوقية.

أشهر العوامل المؤثرة على تداول الذهب

التأثير على اسعار الذهب ناتج من التأثير عن قيمة الذهب بوجه عام،لذا عليك بمعرفة العوامل التي تؤثر على هذا لتفادي الوقوع بمخاطر التأثير، فهي كما يلي:

نسبة الطلب على الذهب

أحد العوامل الرئيسية المؤثرة على تداول الذهب حيث أن هناك احتمالية عالية برفع سعر الذهب بمجرد رفع الطلب عليه، فإن قدر الذهب الذي تم شراءه تضاعف 4 مرات منذ عام ألف تسعمائة وسبعين، وذلك بسبب استخدام الذهب في عديد من الصناعات المتنوعة بداية من الصناعات التكنولوجية وحتى صناعة الإكسسوار والحلي، ذلك بجانب القيمة المالية والثقافية للذهب حول العالم بأجمعه.

قيمة الدولار

يتناسب الدولار دائماً تناسباً عكسياً مع الذهب، فعند انخفاض الدولار، ترى صراخ المستثمرين قد انتشر في كل مكان نحو رغبتهم في البحث عن عوض لمخزن القيمة إلى الذهب، ونتيجة لهذا يرتفع سعره.

 فالمعنى العام لانخفاض قيمة الدولار أن جميع العملات الأخرى قد أرتفع سعرها، وهنا يأتي دور قيمة الشراءات الضخمة لكي تقوم بالدور الأساسي لها وهو زيادة معدل الطلب على الذهب، وهذا الأمر كان غير متاح في الفترات السابقة.

الأزمات والمخاطر السياسية

الاستخدام الأمثل للذهب يكون في فترات الضغوطات المالية أو فترات عدم الثبات السياسي، فهو من الاستثمارات التي تضمن لك عملية تداول أكثر أماناً، لأنه يحافظ على القيمة الخاصة به بدرجة كبيرة.

ونظراً لأن العالم لم يصبح مستقراً وانتشار الأزمات فيه والمخاطر السياسية بشكل كبيرمنذ عام 2008، نتيجة لهذا الأمر استخدم الذهب في التداول بدرجة كبيرة وأصبح أداة استثمارية هامة تتمتع بشعبية كبيرة.

نظام وسياسة البنك المركزي

سعر الفائدة من أكثر العوامل القادرة على التأثير على أسعار الذهب وتغييراته سواء بالصعود أو بالهبوط، حيث يرتبط بين كلاً من سعر الفائدة وسعر الذهب علاقة عكسية أساسية، أي عند خفض سعر الفائدة دائماً ما تلاحظ رفع في سعر الذهب بدرجة إيجابية.

نسبة التضخم

سعر الفائدة والتضخم عاملان مرتبطان ببعضهما أشد الارتباط، فإن نتيجة الصعود المستمر في السعر العام يصبح سعر الفائدة كذلك مرتفع.

والجدير بالذكر أن أسعار الذهب دائماً تكون أكثر قوة عند توافر حالات الركود والتضخم بشكل كبير، وعلى وجه الخصوص عند وجود ضغط مالي مرتفع بشكل كبير.