تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر تشير للتوافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة

مصر تشير للتوافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة
وزير الخارجية المصري سامح شكري

القاهرة - مباشر: أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن رعاية البنك الدولي والولايات المتحدة الأمريكية فقط للمرحلة الحالية من مفاوضات سد النهضة مع إثيوبيا والسودان.

ونفى سامح شكري، في مداخلة هاتفية ببرنامج الحكاية في قناة "إم بى سي مصر"، اليوم الجمعة، الحديث عن دخول أي أطراف أخرى في رعاية المفاوضات، منوهاً إلى أن مواد الاتفاق نفسها ستتناول قضايا حل المنازعات وإقامة لجنة لمراقبة النواحي الفنية والتنفيذ.

وأشار وزير الخارجية المصري، إلى التوافق حول كثير من التعريفات الخاصة بالاتفاق النهائي لقواعد ملء وتشغيل السد، مضيفا:"لكن لازلت هناك بعض النقاط التي تحتاج إلى مزيد من الضبط للفهم المشترك، والضبط في صياغتها، حتى لا تقبل التأويل".

وفضل الوزير المصري أن يتكلم خلال المداخلة عن مجالات الاتفاق وليس الخلاف، مبيناً أن "المطلوب في الفترة القادمة الاتفاق على المفاهيم العامة الأساسية حتى يتم الدخول في التفاصيل".

وأكد الوزير، أن مصر تحرص على حماية مصالحها المائية، وأن الهدف من الاتفاق المأمول الوصل لذلك الهدف في اتفاق موثق.

وبين شكري، أنه بداية من الأربعاء القادم ستبدأ مفاوضات فنية وقانونية لوضع صياغات نهائية للاتفاق، والذي سيوقع في يومي 28-29 يناير /كانون الثاني الجاري.

وذكر الوزير، أنه لم يتحدد بعد بشكل نهائي حتى الوقت الراهن إذا كان توقيع الاتفاق في واشنطن يومي 28-29 يناير بحضور رؤساء مصر وإثيوبيا والسودان، منوهاً أن الحد الأدنى سيكون بالتأكيد على المستوى الوزاري.

وأكد شكري، أن البند العاشر من اتفاقية المبادءئ الخاصة بالسد الموقعة سابقاً سيظل قائم لحين الوصول إلى اتفقاق النهائي.

وأصدرت مصر - ممثلة في وزارة الموارد المائية والري - اليوم، بياناً للرد على المعلومات الخاطئة بشأن الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة.

وقالت وزارة الري، إن بعض المواقع المغرضة تناولت بالفترة الأخيرة معلومات خاطئة عن الجولة الأخيرة لمفاوضات سد النهضة بواشنطن، والبيان الختامي الصادر عن الاجتماع والذي تناول العديد من النقاط الهامة والتي كان قد سبق الإشارة لبعضها في اجتماع واشنطن في ٩ ديسمبر الماضي.

وفي 15 يناير الجاري، حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزراء خارجية وري الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان على إنجاز اتفاق شامل بشأن سد النهضة.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية، في 16 يناير الجاري، اختتام الاجتماعات التي عقدت في واشنطن لوزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وإثيوبيا برئاسة وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشن، وبحضور رئيس البنك الدولي.

وقالت الوزارة، إنه صدر عن الاجتماع بيان ختامي يتضمن اتفاق الدول الثلاث على عقد اجتماع وزاري في واشنطن خلال الفترة 28- 29 يناير/ كانون الثاني الجاري، للتوصل لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، على أن يسبق الاجتماع الوزاري إجراء مشاورات بين الخبراء الفنيين والقانونيين بالدول الثلاث بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي للتحضير للاجتماع الوزاري المقبل المقرر عقده في واشنطن.

وكانت وزارة الموارد المائية والري المصرية، قد أعلنت بعد الجولة الرابعة من المفاوضات، إن الدول الثلاث لم تتمكن من الوصول إلى توافق حول التصرفات المائية المنطلقة من سد النهضة في الظروف الهيدرولوجية المختلفة للنيل الأزرق، في ظل عدم وجود إجراءات واضحة من الجانب الإثيوبي.

وعُقد الاجتماع الأول في إثيوبيا يومي 15 و16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، والثاني بالقاهرة يومي 2 و3 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، واجتماع يوم 9 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في واشنطن بحضور وزراء الموارد المائية والخارجية من الدول الثلاث، ثم الاجتماع الثالث بالخرطوم يومي 20 و21ديسمبر الماضي.

ترشيحات

مصر تصدر بياناً بشأن الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة

الاستثمار المصرية تروّج لفرص العاصمة الإدارية أمام 5 شركات ...