تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

سوق السيارات في مصر.. لا صوت يعلو فوق "الركود"

سوق السيارات في مصر.. لا صوت يعلو فوق "الركود"
السيارات في مصر- أرشيفية

مباشر- محمد موافي: رغم مرور أكثر من أسبوعين على تطبيق زيرو جمارك تركي على واردات مصر من السيارات، وموجة التخفيضات التي أعلنها الوكلاء والموزعون، إلا أن السوق في مصر لا يزال يعاني الركود.

وخفض وكلاء 9 أنواع من السيارات بقيمة تراوحت بين 3 إلى 100 ألف جنيه، بعضها بسبب اتفاقية زيزو جمارك تركي، والآخر استجابة لآليات العرض والطلب.

وأرجع تجار ومستوردون، حالة الركود المسيطرة على سوق السيارات في مصر، لتناثر بعض الأخبار المتداولة عن تخفيضات جديدة ستتم بداية مارس المقبل، إضافة لوجود حملات المقاطعة التي توجه أعضاءها لعدم الشراء، فضلاً عن انتظار تراجع جديد في سعر الدولار.

وأعلنت مصر، أول يناير/ كانون الثاني، بدء تطبيق الشريحة الأخيرة بواقع 10 في المئة على واردات السيارات القادمة من تركيا، ليصبح إجمالي التخفيض الجمركي 100 في المئة على واردات السيارات، بالإضافة لتطبيق الشريحة الأخيرة من اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية يناير 2019، التي تخفض جمارك السيارات الأوروبية إلى صفر.

وقال الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات المصرية، إن شهري يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط من أكثر الأشهر التي تشهد تراجعاً في مبيعات السيارات خلال الفترة الماضية، موضحاً أنه رغم الإعلان عن التخفيضات إلا أن المبيعات في السوق المحلي لا تزال ضعيفة.

وأوضح خالد سعد، في اتصال هاتفي مع "مباشر"، أن التخفيضات الماضية جاءت أكثر من المتوقع بناءً على تطبيق الشريحة الأخيرة من اتفاقية الشراكة المصرية التركية.

ووقعت مصر وتركيا اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين في ديسمبر/ كانون الأول 2005، ودخلت الاتفاقية حيز النفاذ في مارس/ آذار 2007، وتنص على تخفيض الواردات والصادرات المصرية جزئياً بشكل سنوي حتى تصل إلى "زيرو جمارك" في 2020.

وأشار سعد، إلى أن حملات المقاطعة لها دخل أيضاً بالركود الموجود حالياً في مبيعات السيارات، خاصة وأن العديد من أعضاء الحملات يوجهون المواطنين نحو الامتناع حالياً عن الشراء أملاً في الحصول على تخفيضات جديدة في أسعار السيارات.

وكان عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي دشنوا حملة بعنوان "خليها تصدي" يناير/ كانون الثاني 2019؛ بهدف مقاطعة شراء السيارات الجديدة والمستعملة لمواجهة تجار السيارات بعد وصول نسبة الجمارك على السيارات الأوروبية إلى صفر بالمائة وعدم انعكاس تلك التخفيضات على أسعار المبيعات في السوق المحلي.

وتوقع سعد، حدوث تخفيضات جديدة في أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة، بالتزامن مع استمرار صعود الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي.

ووفقاً لبيان البنك المركزي، فإن سعر الجنيه صعد أمام الدولار خلال الفترة من 2 يناير 2019 وحتى 16 يناير الجاري بنحو 2.04 جنيه.

 وفي السياق ذاته، توقع المدير التنفيذي لشركة ديلز أوتو، ارتفاع مبيعات السيارات خلال 2020، لتجاوز الـ 220 ألف سيارة، خاصة في ظل التخفيضات والعروض الترويجية التي تم الإعلان عنها مؤخراً.

وأوضح ولاء مجاهد، في اتصال هاتفي مع " مباشر"، أن العامل الوحيد أمام انخفاض السيارات في السوق المحلي هو سعر الدولار، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد انخفاضاً في أسعارها حال استمر تراجع الدولار أمام الجنيه.

وشهد قطاع السيارات المصري في السنوات الثلاث الأخيرة ارتفاعات كبيرة في الأسعار، الأمر الذي أحدث، بحسب خبراء، فجوة بين القدرة الشرائية للكثير من المستهلكين والسلع الاستهلاكية ومن بينها السيارات.

وتراجعت مبيعات السيارات في مصر، خلال عام 2019، لتسجل 180 ألف سيارات، مقابل 192 ألف سيارة في عام 2018، بتراجع قدره 12 ألف سيارة.

بسؤاله عن صعود الجنيه بواقع 20 قرشاً مقابل الدولار، قال مجاهد: "الصعود الحالي ده شيء إيجابي ونتمنى مزيداً من الصعود للجنيه، لكن تأثيره على سعر سيارة سعرها 400 ألف جنيه لا يتعدى الـ5 آلاف جنيه.

ويشهد الجنيه موجه صعود منذ بداية 2019، حتى اليوم، وسط توقعات للمحللين باستمرار موجة الصعود خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع تحسن مصادر النقد الأجنبي سواء كانت سياحة أو تحويلات مصريين بالخارج.

وأشار مجاهد، إلى أن أمال رواج السوق مرتبط أيضاً بتخفيض سعر الفائدة على الإيداع والاقتراض، وهو ما ينشط مبيعات السوق في ظل اعتماد سوق السيارات بمصر في مبيعاته على القروض.

يذكر أن البنك المركزي قد رفع سعر الفائدة بحوالي 7% خلال ثلاث مرات بعد تطبيق سياسة تحرير سعر الصرف في 3 نوفمبر 2016 ثم بدأ في خفض سعر الفائدة بواقع 6.5% خلال ست مرات في العامين الماضيين ليصل سعر الفائدة الحالي للإيداع 12.25% و13.25% للإقراض على الترتيب.

ترشيحات:

سهم التجاري الدولي عند أعلى مستوياته على الإطلاق

بورصة مصر ترتفع أعلى 13800 نقطة وسط ترقب لقرارات الفائدة

تقرير: 4 أسباب تدعو المركزي المصري لتثبيت الفائدة اليوم

الجنيه المصري يواصل مكاسبه أمام الدولار.. اليوم الخميس

تحليل:تفاؤل حذر للمصنعين مع دراسة الحكومة المصرية خفض أسعار الطاقة

رغم تراجعه عالمياً.. استقرار أسعار الذهب في مصر