تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تحويلات العمالة الفلبينية من الكويت ترتفع 10.6% مع تصاعد التوترات

تحويلات العمالة الفلبينية من الكويت ترتفع 10.6% مع تصاعد التوترات
فئات من الدولار الأمريكي

مباشر - إيمان غالي: ارتفعت تحويلات العمالة الفلبينية من دولة الكويت خلال الـ11 شهراً الأولى من 2019 بنسبة 10.6 بالمائة على أساس سنوي، وذلك مع تصاعد التوترات بين البلدين بشأن العمالة المنزلية.

وحسب البيانات الصادرة عن بنك الفلبين المركزي، بلغت قيمة تحويلات العاملين الفلبينيين العاملين في الكويت بالفترة من يناير/كانون الثاني 2019 وحتى نوفمبر/تشرين الثاني السابق 676.94 مليون دولار، علماً بأنها كانت تبلغ 612.10 مليون دينار بالفترة نفسها من 2018.

وطبقاً لبيانات الهيئة العاملة للمعلومات المدنية الكويتية، فإن الفلبين تأتي في المركز الرابع داخل قوة العمل الكويتية عقب الهند التي احتلت المركز الأولى، وتليها مصر، ثم بنجلاديش.

ويبلغ حجم العملة الفلبينية في الكويت 213.97 ألف عامل، بواقع 41.87 ألف عامل من الذكور، و172.12 ألف من الإناث، وذلك في 31 ديسمبر/كانون الأول 2018.

وتظهر بين الحين والآخر، تهديدات من وزارة العمل الفلبينية بفرض حظر على إرسال العمالة إلى الكويت، وخاصة في مجال الخدمة المنزلية.

بالأمس، أعلنت وزارة العمل والتوظيف الفلبينية أن إدارة التوظيف في الخارج قررت الحظر الشامل لنشر العمال في الكويت، منوهة بأن الحظر الشامل تم بناءً على توصية وزير العمل سيلفستر بيلو الثالث، في أعقاب وفاة العاملة الفيلبينية جينيلين فيلافيندي أخيراً في الكويت.

ويأتي الحظر ليشمل العمالة الجديدة فقط، بشقيها في القطاع الأهلي أو العمالة المنزلية، ولا يشمل العمالة المباشرة لعملها بالفعل في الكويت.

من جانبها، قالت الهيئة العامة للقوى العاملة في الكويت إنها لم تتسلم أي قرار رسمي حتى الآن بخصوص القرار الفلبيني بحظر العمالة في الكويت.

وأعرب رئيس الاتحاد الكويتي لأصحاب مكاتب العمالة المنزلية في الكويت، خالد الدخنان، عن أسفه من مثل هذا القرار، موضحاً بأنه ذلك سيُكبد مكاتب العمالة المنزلية خسائر بالغة تصل إلى حد الإغلاق في حالة استمرار الحظر لمدة تزيد عن شهرين تقريباً.

وكانت تحويلات العمالة الفلبينية في الكويت بلغت في 2019 نحو 689.6 مليون دولار، بتراجع 14.5 بالمائة سنوياً مقارنة بــ 806.4 مليون دولار قاموا بتحويلها خلال 2017.

وحسب موجز حديث للبنك الدولي، فالتحويلات هي شريان حياة للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل ووسيلة فعالة للحد من الفقر لأنها توجه مباشرة إلى الأسر، علماً بأن الفلبين تحتل المركز الرابع في استقطاب تحويلات العمال بقيمة 34 مليار دولار خلال 2018.

وتعد التدفقات المالية المرتبطة بتحويلات العاملين في الخارج مصدراً مهماً للتمويل الخارجي في الدول النامية، وتستحوذ دول الخليج على النصيب الأكبر من التحويلات للخارج عالمياً، بعد الولايات المتحدة الأمريكية، لاعتمادها على العمالة الوافدة في أغلب التخصصات.

ترشيحات:

تحليل.. وقف توريد العمالة الفلبينية للكويت يضر قطاع الاستقدام

إنفوجرافيك.. أبرز ملامح موازنة الكويت للعام المالي 2020 - 2021

بنوك كويتية توضح موقف مديونية "سعد للتجارة السعودية" و"معن الصانع"

الكويت: فرص استثمارية واعدة بالبورصة بعد الترقية بمؤشر "إم.إس.سي.آي"