تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

العراق يشكل مجلساً لتنفيذ اتفاقية "النفط مقابل البناء" مع الصين

العراق يشكل مجلساً لتنفيذ اتفاقية "النفط مقابل البناء" مع الصين
نفط

مباشر: أعلن مستشار رئيس الوزراء العراقي للشؤون المالية، تشكيل مجلس يتولى إدارة وتنفيذ ومتابعة الاتفاقية مع الصين، التي تعتمد على تطوير البنى التحتية في العراق.

أوضح مظهر محمد صالح، خلال مقابلة مع وكالة الأنباء العراقية "واع"، اليوم الأربعاء، إن المجلس الإداري سيكون برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وعدد من ممثلي الوزارات.

وبيّن صالح، أن الاتفاقية تهتم بتطوير البنى التحتية في العراق، وتنفيذ مشاريع تمس حياة المواطن كبناء المدارس والمستشفيات، في إطار تعاون أبرمته وزارة المالية العراقية مع مؤسسة "سان شو" الصينية الحكومية.

وذكر صالحـ أن الاتفاق يقوم على مبادلة عائدات النفط بتنفيذ مشاريع بنى تحتية، متابعا: "الصين تعدُّ شريكاً تجارياً للعراق، لأنها تستورد نحو 40 في المئة من صادراته النفطية، حيث إن صادرات العراق النفطية إلى الأسواق الآسيوية تبلغ نحو 80 في المئة، ما يعني أن الصين تستورد من العراق نحو نصف الكميات المصدرة إلى الأسواق الآسيوية".

وأشار مستشار رئيس الوزراء، إلى أن السبب وراء إبرام هذه الاتفاقية يعود الى أن الإيرادات النفطية والإيرادات الأخرى تسد فقط الموازنة التشغيلية، بينما الموازنة الاستثمارية بدأت تعتمد على المساعدات والمنح الدولية وهذا يعد خطراً على الاقتصاد العراقي.

ولفت صالح، إلى أن الاتفاقية مع الصين تضمنت تصدير 100 ألف برميل من الصادرات النفطية العراقية إلى الصين، تودع عائداتها المالية في حساب أو صندوق سيادي عراقي سقفه الائتماني يصل إلى 10 مليارات دولار، في بنك صيني معروف، وله فروع في مختلف دول العالم، يقسم على شكل مراحل في كل مرحلة نحو 1.8 مليار دولار.

وأكد صالح، أن الـ 100 ألف برميل عوائدها المالية تقدر بـ 2.5 مليار دولار، وفق السعر الحالي للنفط، لافتاً الى أن الحكومة العراقية تدرس زيادة الكمية المصدرة إلى الصين بالتدريج في حال كانت الخطوة الأولى ناجحة من خلال تنفيذ المشاريع على أرض الواقع، لتصل إلى 300 ألف برميل أو 500 ألف برميل يومياً.

وأشار صالح، إلى أن الحكومة وضعت في موازنة 2019  مبلغاً يقدر بنحو 1.1 مليار دولار عملياً سيصرف على مشروعين كانا متوقفين أحدهما محطة صلاح الدين الحرارية، والآخر المركز الاستراتيجي لخزن الوقود في حقول ذي قار".

ونوه مستشار رئيس الوزراء، إلى أنه تم إدراج الاتفاقية الصينية في موازنة 2020، حيث تم تخصيص نحو 2.8 تريليون دينار، التي تمثل حصيلة إيرادات الـ 100 ألف برميل في اليوم على مدار عام كامل.

وبيّن صالح، أن هناك إشرافاً دولياً على النظام الحسابي وتقييم الكلف للمشاريع، مشيرا إلى أن كل مشروع تتقدم له نحو 3 شركات صينية، ويقوم مجلس الوزراء بتقييم الكلف واختيار الشركة لتنفيذ المشروع.

ترشيحات

 

بدء تفعيل اتفاقية "النفط مقابل البناء" بين العراق والصين

هبوط فائض الميزان التجاري لمنطقة اليورو خلال نوفمبر

وكالة: العراق يبيع خام البصرة الخفيف تحميل فبراير بعلاوة أقل

أسعار النفط تتراجع وسط مخاوف بشأن الطلب وقبيل تقرير أوبك