تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الأسواق العالمية تترقب 5 أحداث اقتصادية هذا الأسبوع

الأسواق العالمية تترقب 5 أحداث اقتصادية هذا الأسبوع

مباشر - سالي إسماعيل: بعد أسبوع من التقلبات الحادة في الأسواق العالمية جراء التوترات الجيوسياسية، فإن تركيز المستثمرين يتحول هذا الأسبوع إلى قضايا أخرى.

وتتمثل هذه القضايا الهامة على وجه التحديد في تهدئة التوترات الجيوسياسية داخل الشرق الأوسط وتوقيع الصفقة التجارية فضلاً عن إعلان التقرير الشهري لمنظمة أوبك.

توقيع الصفقة التجارية

أعلنت وزارة التجارة في الصين الأسبوع الماضي أنه سيتم توقيع المرحلة الأولى من الصفقة التجارية في واشنطن خلال زيارة نائب رئيس مجلس الدولة "ليو خه" إلى واشنطن في الفترة من 13 وحتى 15 يناير/كانون الثاني.

وتتماشى هذه التعليقات مع تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أوائل الشهر الجاري والتي أكد خلالها أن مراسم التوقيع ستحدث في غضون أسبوعين داخل البيت الأبيض.

لكن مع ذلك، قد يتم إرجاء المرحلة الثانية من الصفقة التجارية لما بعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة والمزمع عقدها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

بيانات التضخم

تتصدر أرقام التضخم البيانات الاقتصادية المقرر الإفصاح عنها في الأسبوع الجاري، في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة اليورو كذلك.

وتعلن الولايات المتحدة بيانات مؤشر أسعار المستهلكين يوم الثلاثاء على أن تفصح المملكة المتحدة أرقامها يوم الأربعاء وألمانيا يوم الخميس، أما منطقة اليورو فتصدر بيانها يوم الجمعة.

محضر المركزي الأوروبي وحديث لاجارد

يفصح البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس المقبل عن محضر اجتماع السياسة النقدية المنعقد في الشهر الماضي.

وكان المركزي الأوروبي أبقى معدلات الفائدة كما هي دون تغيير مع التأكيد على استمرار برنامج مشتريات الأصول طالما كانت الضرورة تقتضي ذلك.

وفي وقت لاحق من نفس اليوم، تُدلي رئيس البنك المركزي "كريستين لاجارد" بتصريحات خلال مشاركتها في حدث بشأن استقبال العام الجديد المنعقد في فرانكفورت.

تقرير أوبك الشهري

ينتظر المستثمرون إعلان تقرير منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" عن شهر ديسمبر/كانون الأول وذلك يوم الأربعاء المقبل.

وبحسب مسح أجرته وكالة رويترز، فإنه من المتوقع أن يبلغ متوسط إنتاج 14 دولة عضو في أوبك 29.50 مليون برميل يومياً في الشهر الماضي بانخفاض 50 ألف برميل يومياً مقارنة مع الشهر السابق له؛

ويجدر الإشارة إلى أن منتجي الخام في أوبك وخارجها الملتزمون باتفاق خفض مستويات إنتاج النفط من المقرر أن يبدأوا تنفيذ تعميق خفض الإمدادات بداية من هذا الشهر وحتى نهاية مارس/آذار المقبل إلى 1.7 مليون برميل يومياً بدلاً من 1.2 مليون برميل يومياً في السابق.

تهدئة التوترات في الشرق الأوسط

في الأسبوع الماضي، أحبطت التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وإيران معنويات المستثمرين في البداية لكنها تعافت في وقت لاحق من الأسبوع مع تهدئة الموقف.

واستقبلت الأسواق العالمية الهجمة الإيرانية بحالة من الهدوء بشكل عام، وإن كان رد الفعل في اللحظات الأولى حاداً، مع إشارات تؤكد عدم سعي كلا الجانبين إلى التصعيد في الأزمة.

لكن مع ذلك تتوجه الأنظار إلى واشنطن وطهران خوفاً من تصعيد جديد قد يثير البلبلة داخل الأسواق، خاصةً بعدما أقرت الولايات المتحدة عقوبات على 8 من كبار مسؤولي إيران.

كما ينتظر المستثمرون رد فعل المجتمع الدولي بعد اعتراف إيران أخيراً بمسؤوليتها عن تحطم طائرة ركاب أوكرانيا.