تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

وكالة: تحطم طائرة أوكرانية عقب إقلاعها من إيران

وكالة: تحطم طائرة أوكرانية عقب إقلاعها من إيران
طائرة أوكرانية ـ ارشيفية

مباشر: أفادت وكالة أنباء "رويترز"، بتحطم طائرة ركاب أوكرانية في العاصمة الإيرانية "طهران" وعلى متنها 180 راكباً.

وذكرت الوكالة أن الطائرة الأوكرانية من نوع بوينغ 737، تحطمت بعد إقلاعها "بسبب خلل فني".

وأضافت "رويترز"، أن الطائرة الأوكرانية تحطمت بعد إقلاعها من مطار الخميني في إيران.

ومن جانبه، أكد مدير العلاقات العامة بشركة مدينة مطار الخميني الدولي علي كاشاني لوكالة أنباء فارس الإيرانية، أن الطائرة المنكوبة من طراز بوينغ وسقطت بعد إقلاعها من المطار متجهة إلى العاصمة كييف.

وأشار علي كاشاني إلى أن الطائرة سقطت في منطقة "برند" القريبة من المطار في جنوب غرب طهران، متوقعاً أن يكون خلل فني وراء سقوطها

وفي نفس السياق، أكد المتحدث باسم منظمة الطيران المدني الإيرانية، أن الطائرة الأوكرانية تقل 170 راكباً، وأنها من طراز بوينغ 737، وسقطت بعد دقائق من إقلاعها من المطار.

يذكر انه في مارس/ آذار 2019، تم إلزام طائرات بوينغ 737 ماكس، طائرة ركاب دخلت الخدمة في عام 2017، بالبقاء على الأرض من قبل سلطات الطيران وشركات الطيران في معظم أنحاء العالم وذلك بعد حادثي تحطم لذلك النوع من الطائرات والذان أوديا بحياة ما مجموعه 346.

يشار إلى أن جاء ذلك بعد تبني الحرس الثوري الإيراني هجوما بعشرات الصواريخ الباليستية على قاعدتين عسكريتين في العراق تستضيفان قوات للولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، إنها تعمل على تقييم الأضرار التي لحقت بقواتها المتواجدة في العراق إثر هجوم إيراني بصواريخ باليستية.

وأفاد البنتاجون، بأنه من الواضح أن هذه الصواريخ أطلقت من إيران واستهدفت قاعدتين عسكريتين عراقيتين على الأقل تستضيفان عسكريين وأفراداً من قوات التحالف في قاعدة عين الأسد وإربيل.

وذكر البنتاجون في بيان قبل قليل، أنه نظرًا للطبيعة الديناميكية للموقف، "سنستمر في تقديم التحديثات عند توفرها".

وأشار إلى أنه في الأيام الأخيرة واستجابة للتهديدات والإجراءات الإيرانية، اتخذت وزارة الدفاع جميع التدابير المناسبة لحماية موظفيها وشركائها.

وذكرت وكالات أنباء عالمية وإيرانية محلية، أن قاعدة عين الأسد الجوية العراقية التي تضم وحدات من قوات الجيش الأمريكي تعرضت لقصف بالصواريخ الباليستية.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني عن مسؤوليته عن إطلاق صواريخ باليستية على القواعد الأمريكية بالعراق، محذراً واشنطن من عواقب الرد، بحسب وكالات الأنباء الإيرانية.

وأصدر البيت الأبيض بيانا قال فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تم اطلاعه على تطورات الوضع في العراق.

وأشار بيان البيت الأبيض إلى وجود مشاورات بين الرئيس الأمريكي وفريق الأمن القومي.

وذكرت وكالات الأنباء، أن عدد الصواريخ وصل حتى الآن إلى نحو  12 صاروخا بالستيًا.

ويشهد العراق توترات أمنية، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" صباح الجمعة الماضي، مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس "القيادي بالحشد الشعبي العراقي" في هجوم صاروخي بطائرة مسيرة، استهدفت سيارتهما على طريق مطار بغداد الدولي.

وتعاقبت بعدها ردود الأفعال الدولية، حيث أعلنت وكالات الأنباء الرسمية في إيران عن اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي برئاسة المرشد الأعلى خامنئي للرد على الهجوم.

 فيما أدانت الحكومة العراقية الهجوم واعتبرته اعتداء على السيادة، إلى أن أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق، يوم السبت، عن سقوط عدد من الصواريخ وسط العاصمة بغداد وقاعدة بلد الجوية.