تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس الحكومة المصرية يكشف سبب إلغاء وزارة الاستثمار

رئيس الحكومة المصرية يكشف سبب إلغاء وزارة الاستثمار
وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي السابقة سحر نصر

القاهرة - مباشر: كشف رئيس الحكومة المصرية عن سبب إلغاء وزارة الاستثمار وضمها إلى مهامه في التعديل الوزاري الأخير.

وصرح مصطفى مدبولي، بأن هيئة الاستثمار كانت معظم الوقت مستقلة، وتابعة لمجلس الوزراء حتى عام 2004 حينما تم تعيين وزير الاستثمار لحل مشكلة شركات قطاع الأعمال العام المتعثرة وإعادة هيكلتها تمهيداً لطرحها في البورصة أو خصخصتها، وفقاً لصحيفة الشروق.

وتابع مدبولي، أن وزارة الاستثمار كانت تابعة للعديد من الوزارات مثل الصناعة والتجارة وغيرها لكن القوام الرئيسي هو هيئة الاستثمار التي تقوم بالعمل الأساسي.

وألمح إلى أن السبب الرئيسي لإلغاء الوزارة هو محاولة التغلب على مشكلة التداخل المستمر بين وزير الاستثمار وبقية الوزراء وغياب التنسيق، وبالتالي بدلاً من التدخل الشخصي، صار الأمر مؤسسياً.

وبين أن نفس الفلسفة تمت في قضية جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن نقل تبعية ملف الإصلاح الإداري لمجلس الوزراء جاء نتيجة أن الملف في الأساس تابع للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ورئيسه بدرجة وزير، وأن الهدف من القرار هو اتخاذ القرارات السريعة.

جاءت تصريحات مدبولي ضمن أول لقاء مع ورؤساء تحرير الصحف المصرية وكبار الكتاب، الخميس الماضي، والذي تناول الملفات الاقتصادية والخدمية في مصر.

وشمل التعديل الوزاري الأخير في مصر وزارة الاستثمار والتعاون الدولي التي كأنت ترأسها الوزيرة السابقة سحر نصر، ليتم تقسيم الوزارة إلى ملفين؛ الأول يؤول لرئيس الوزراء مصطفى مدبولي والثاني إلى وزيرة السياحة السابقة.

وبموجب التشكيل الجديد تم تقسيم الوزارة إلى ملف الاستثمار والذي تولاه مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وملف التعاون الدولي والذي تولتها رانيا المشاط وزيرة السياحة السابقة.

وفيما يخص وزارة التخطيط، فبموجب التعديل، تم تغيير اسمها من وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري إلى وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والتي لا تزال تتولاها هالة السعيد، واتجهت مهمة الإصلاح الإداري لمجلس الوزراء.

ترشيحات

"مدبولي" يوضح سبب ضعف الاستثمارات الأجنبية بالقطاعات ...

حصاد 2019.. خريطة أسعار مواد البناء في مصر

أبرز تصريحات رئيس الحكومة المصرية عن الديون والعجز والإصلاح ...