تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

وكالة الطاقة: قرار أوبك والحلفاء لن يكبح فائض النفط

وكالة الطاقة: قرار أوبك والحلفاء لن يكبح فائض النفط

من: سالي إسماعيل

مباشر: تعتقد وكالة الطاقة الدولية أن أسواق النفط العالمية ستظل تواجه فائضاً من الخام في العام المقبل، حتى إذا نفذت منظمة أوبك وحلفاؤها قرار تعميق مستويات خفض الإنتاج المعلن مؤخراً بشكل كامل.

وقالت الوكالة الدولية في تقريرها الشهري والصادر اليوم الخميس، إن مخزونات النفط قد تتراكم بنحو 700 ألف برميل يومياً في الربع الأول من العام المقبل حتى إذا نفذت منظمة الدول المصدرة للنفط وحلفاؤها التخفيض الكامل.

وكانت منظمة أوبك اتفقت مع حلفاؤها من منتجي الخام مثل روسيا على تعميق مستويات خفض الإنتاج من 1.2 مليون برميل يومياً الحالية إلى 1.7 مليون برميل يومياً وذلك خلال أول ثلاثة أشهر من العام المقبل، بالإضافة إلى تعهد السعودية بتنفيذ خفضا إضافياً تطوعيا من جانبها بنحو 400 ألف برميل، ليصل إجمالي الخفض المتوقع لمجموعة أوبك + إلى 2.1 مليون برميل تقريباً.

وتستمر الإمدادات من خارج أوبك والحلفاء بقيادة النفط الصخري الأمريكي في النمو بوتيرة أسرع بكثير من الطلب العالمي.

وقالت الوكالة الدولية أن قرار مجموعة أوبك وحلفاؤها بشأن خفض إضافي في مستويات الإنتاج لن يكون كبيراً بما يكفي للقضاء على المعروض النفطي الكبير المتوقع في الربع الأول من عام 2020.

وأوضحت الوكالة التي تتخذ من باريس مقراً لها، أن السوق قام بحساباته ورد الفعل على الاتفاق الجديد لخفض مستويات إنتاج النفط كان خافتاً حتى الآن.

وأضافت أنه من شأن قيود إضافية على أوبك وحلفاؤها أن يترجم إلى تخفيض فعلي عن المستويات الحالية البالغة 532 ألف برميل يومياً.

ومن شأن أيّ تغيير في شروط اتفاق أوبك والحلفاء، والذي يعفي حالياً النفط الخفيف والمعروف باسم المكثفات التي تنتجها الدول غير الأعضاء في المنظمة، أن يقوض كذلك جهود التحالف.

وتتوقع الوكالة الدولية أن أيّ زيادة في إنتاج المكثفات في دول مثل روسيا وأذربيجان من المحتمل أن تزيد مستوياته الحالية البالغة حوالي 1.5 مليون برميل يومياً.

وقالت الوكالة إن الفعالية الكاملة لاتفاق أوبك والحلفاء يعتمد على استعداد كافة الأطراف بالامتثال الكامل بما في ذلك هؤلاء الذين كان التزامهم حتى الآن أقل صرامة.

وترى الوكالة الدولية أنه من المتوقع أن يتسارع نمو الطلب العالمي على النفط بشكل أكبر في عام 2020 إلى 1.2 مليون برميل يومياً، وهي نفس التقديرات السابقة، ليصل إلى حوالي 101.5 مليون برميل يومياً في المتوسط.

لكن الوكالة خفضت تقديراتها لنمو المعروض النفطي من خارج أوبك عن عام 2020 بنحو 200 ألف برميل يومياً إلى 2.1 مليون برميل يومياً.

ونتيجة لذلك، قد يرتفع الفائض في الأسواق العالمية إلى ما يصل إلى مليون برميل يومياً في الربع الثاني من العام المقبل، وفقاً للوكالة.