تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أبرزهم نائب وزير الدفاع.. مسؤولون سعوديون يعلقون على حادث فلوريدا

أبرزهم نائب وزير الدفاع.. مسؤولون سعوديون يعلقون على حادث فلوريدا
الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع

الرياض - مباشر: أكد عدد من المسؤولين في المملكة العربية السعودية، على رأسهم نائب وزير الدفاع، الأمير خالد بن سلمان، استنكارهم لحادث إطلاق النار من قبل طالب سعودي في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وقال الأمير خالد بن سلمان، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بوقت متأخر من أمس الجمعة: "أقدم خالص التعازي لعائلات ضحايا إطلاق النار بمحطة بينساكولا البحرية في فلوريدا"، مشيراً إلى تضامنه مع أصدقائه الأمريكيين في هذا الوقت العصيب.

وتابع الأمير خالد في تغريدة منفصلة، أنه مثل العديد من الأفراد العسكريين السعوديين تدرب في قاعدة عسكرية أمريكية، مضيفاً: "استخدمنا هذا التدريب القيم للقتال جنباً لجنب مع حلفائنا بالولايات المتحدة ضد الإرهاب والتهديدات الأخرى".

وأشار نائب وزير الدفاع إلى أن الحادث المؤسف في فلوريدا مدان بشدة من قبل الجميع في المملكة السعودية.

ومن ناحيتها أعربت وزارة الخارجية، في بيان، عن بالغ الأسى والحزن لقيام أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بإطلاق النار، مما أدى إلى وفاة ثلاثة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وقالت سفيرة السعودية في الولايات المتحدة، الأميرة ريم بنت بندر، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنها تتقدم بخالص التعازي للشعب الأمريكي على الحادث الذي وقع في بينساكولا بفلوريدا، مؤكدة تضامنها مع الأسر المتضررة جراء الهجوم المروع.

وتابعت: "بصفتي ابنة طيار عسكري سابق تدرب في الولايات المتحدة، فإن هذه المأساة مؤلمة بشكل خاص، الشعب السعودي متحد ضد هذه الجريمة، نتضامن مع أصدقائنا الأمريكيين خلال هذه الأوقات الصعبة".

ومن جانبه علق وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، على "تويتر" قائلاً: "كان إطلاق النار المأساوي في بينساكولا بفلوريدا جريمة بشعة، تعرب المملكة عن خالص تعازيها لأسر الضحايا وللشعب الأمريكي، إننا نحيي شجاعة أولئك الذين حيدوا التهديد وأنقذوا الأرواح".

وأجرى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمس، اتصالاً هاتفياً برئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، تناول خلاله حادث فلوريدا.

وعبر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في الاتصال الهاتفي عن تلقيه ببالغ الحزن والأسى خبر إطلاق أحد الطلبة السعوديين النار في ولاية فلوريدا، والذي نتج عنه وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين.

وأكد أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.

وأشار الملك سلمان إلى وقوف المملكة إلى جانب الولايات المتحدة، وصدور توجيهات للأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع الأجهزة الأمريكية المعنية للوصول لكافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.

ترشيحات 

بعد اتفاق"أوبك"..الكويت تؤكد عدالة توزيع نسب زیادة خفض الإنتاج النفطي