تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

البورصة الكويتية تعاود الصعود.. والسوق الرئيسي يستعيد الزخْم

البورصة الكويتية تعاود الصعود.. والسوق الرئيسي يستعيد الزخْم
مستثمر يتابع شاشة التداولات ببورصة الكويت

من: محمد فاروق

الكويت - مباشر: عاودت المؤشرات الكويتية الصعود الجماعي مع نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، وذلك بعد أن سجلت تراجعها الأول في ديسمبر أمس الثلاثاء؛ نتيجة عمليات جني أرباح بعد سلسلة صعود دامت طوال 4 جلسات.

وارتفع المؤشر العام للبورصة الكويتية عند الإغلاق 0.35 بالمائة عند النقطة 6024.75 رابحاً نحو 21 نقطة. كما ارتفع المؤشران الأول والرئيسي بنسبة 0.32 بالمائة و0.42 بالمائة على الترتيب.

وتقلصت سيولة البورصة اليوم 12.6 بالمائة إلى 30.44 مليون دينار مقابل 34.83 مليون دينار بالأمس، بينما ارتفعت أحجام التداول 22.9 بالمائة إلى 241.18 مليون سهم مقابل 196.32 مليون سهم بجلسة الثلاثاء.

وسجلت مؤشرات 9 قطاعات ارتفاعاً اليوم بصدارة النفط والغاز بنمو نسبته 8.66 بالمائة، فيما سجل الاتصالات التراجع الوحيد في السوق بانخفاض قدره 0.67 بالمائة.

وجاء سهم "بيت الطاقة" على رأس القائمة الخضراء للأسهم المُدرجة بنمو كبير تجاوزت نسبته 56 بالمائة، بينما تصدر سهم "أعيان للإجارة" القائمة الحمراء متراجعاً بنحو 11.3 بالمائة.

وحقق سهم "أعيان للإجارة" أيضاً أنشط تداولات بالبورصة على مستوى الكميات، بحجم بلغ 62.07 مليون سهم بقيمة 3.71 مليون دينار، فيما تصدر سهم "بيتك" نشاط السيولة بقيمة 4.67 مليون دينار مرتفعاً 0.52 بالمائة.

محلل: السوق الرئيسي استحوذ على 40 بالمائة من سيولة البورصة

وتعليقاً على جلسة اليوم، قال المحلل الفني لسوق المال مصطفى الجارحي لـ"مباشر"، إن أبرز ما يُميز تداولات اليوم ببورصة الكويت هو استعادة السوق الرئيسي الزخْم على مستوى الكميات والقيم.

وأوضح الجارحي أن تركز الكميات اليوم في السوق الرئيسي جاء في المعدل الطبيعي المُعتاد خاصة مع تزايد وتيرة التداول على أسهم "أعيان" و"الوطنية"، وكلا السهمين يشهدان حالة من النشاط في الآونة الأخيرة.

وتابع: "الجيد اليوم بالنسبة للسوق الرئيسي هو تركز قرابة 40 بالمائة من السيولة على الأسهم المكونة للمؤشر بما يُشير إلى تجدد عمليات الدخول على بعض الأسهم وخاصة التشغيلية كأسهم المشتركة والوطنية العقارية".

وأشار الجارحي إلى أن البورصة الكويتية تترقب حدث هام في الفترة الحالية، وهو الترقية على مؤشر مورغان استانلي (MSCI) للأسواق الناشئة أواخر ديسمبر/ كانون أول الجاري.

وتوقع أن يستمر زخم التداول بالسوق الكويتية طوال تلك الفترة التي تسبق الترقية وحتى حلول موعدها، مع صعود شبه متواصل للمؤشرات تتخلله استراحة سريعة ببعض الجلسات لالتقاط الأنفاس وجني الأرباح.

فنياً، قال الجارحي إن المؤشر العام للبورصة يحتاج لتأكيد الصعود أعلى الحاجز الهام عند 6000 نقطة، موضحاً أن الارتفاع غداً أعلى المقاومة 6045 سيكون إيجابياً لتأكيد استكمال المسار الصاعد في الأسبوع المُقبل.

ترشيحات:

تباين أداء المؤشرات الكويتية صباحاً.. والسيولة تتجاوز 3 ملايين دينار

توقعات بعودة المسار الصاعد للبورصة الكويتية مدفوعاً بعدة مُحفزات

مطارات الكويت تستوعب 16.6 مليون مسافر بحلول 2020

التداولات العقارية بالكويت ترتفع بالربع الثالث.. والسكن الخاص بالصدارة

"ديمة كابيتال" الكويتية تُدير أصولاً بـ 900 مليون دولار

الاستئناف الكويتية تحكم لصالح تابعة لـ"نور للاستثمار" بدعوى ندب خبير

"مدينة الأعمال" الكويتية تتلقى تمويلاً من بنوك محلية لتنفيذ مشاريع