تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

اجتماعات سد النهضة..لاجديد وبحث آلية التشغيل التنسيقي بين سدود الدول

اجتماعات سد النهضة..لاجديد وبحث آلية التشغيل التنسيقي بين سدود الدول
سد النهضة - أرشيفية

القاهرة - مباشر: اختتمت اليوم أعمال الاجتماع الثاني والذي عقد بالقاهرة خلال الفترة من (2-3) ديسمبر 2019، في إطار سلسلة الاجتماعات الأربعة المقرر عقدها على مستوى وزراء الموارد المائية والوفود الفنية من الدول الثلاث وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي كمراقبين.

وقالت وزارة الري المصرية في بيان صحفي حصل عليه "مباشر"، اليوم الثلاثاء، إن الاجتماع الثاني يأتي في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 6 نوفمبر 2019، برعاية وزير الخزانة الأمريكية وحضور رئيس البنك الدولي.

وأضاف البيان، أنه تم استكمال مناقشات مخرجات الاجتماع الأول الذي عقد في إثيوبيا خلال الفترة ( 15-16) نوفمبر الماضي، لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث بهدف الوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، تماشياً مع رغبة الجانب المصري في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحقق التنسيق بين سد النهضة والسد العالي، وأهمية التوافق على آلية للتشغيل التنسيقي بين السدود - وهي آلية دولية متعارف عليها في إدارة أحواض الأنهار المشتركة.

يشار إلى أنه سيعقد اجتماع وزاري في العاصمة الأمريكية واشنطن في 9 ديسمبر الجاري، لتقييم نتائج الاجتماعين الأول والثاني، وما تم إحرازه في موقف المفاوضات بين الدول الثلاث.

واختتمت الاجتماعات بالاتفاق على استمرار المشاورات والمناقشات الفنية حول كافة المسائل الخلافية، خلال الاجتماع الثالث والمقرر عقده في الخرطوم خلال الفترة (21-22) ديسمبر الجاري.

وكان وزير الخارجية المصري، شدد في أكتوبر الماضي، على أن بلاده لن تفرط بأيّ شكل من الأشكال في حقوقها المائية.

وأضاف سامح شكري، خلال كلمته في الجلسة الأولى لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي، أن بلاده لديها إرادة للتوصل إلى اتفاق ملزم مع إثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة.

ومن المقرر أن يطلع وزير الخارجية سامح شكري البرلمان العربي على آخر التطورات المتعلقة بشأن سد النهضة الإثيوبي، في ظل لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد على هامش القمة الأفريقية - الروسية، التي عقدت خلال الفترة 23 - 24 أكتوبر الجاري في مدينة سوتشي الروسية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد دعت مصر وجمهورية السودان ودولة إثيوبيا، لعقد اجتماع لبحث الأوضاع بشأن سد النهضة، بداية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يذكر أن نقطة الخلاف بين مصر ولإثيوبيا تكمن في قواعد والمدة الزمنية لملء السد، حيث تؤكد القاهرة أن السد الضخم سيقلل من تدفق مياه النيل بشدة وينتهك "حقوقها التاريخية" بموجب المعاهدات التي تعود إلى عقود.

ترشيحات:

السيسي: مصر ملتزمة بحماية حقوقها في مياه النيل

الخارجية المصرية:لن نفرط في حقوقنا المائية..ونتطلع للاتفاق مع ...