تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الأجانب يبيعون في نوفمبر.. والأسهم الإماراتية تخسر 16.2 مليار درهم

الأجانب يبيعون في نوفمبر.. والأسهم الإماراتية تخسر 16.2 مليار درهم
سوق أبوظبي للأوراق المالية

من: إيناس بهجت

أبوظبي - مباشر: شهدت تعاملات الأجانب على أسهم أسواق المال الإماراتية اتجاهاً بيعياً خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ووفقاً لمسح  لـ"معلومات مباشر" للبيانات على موقع سوقي دبي وأبوظبي الماليين، وصلت قيمة العمليات الشرائية في كلا السوقين (دبي وأبوظبي) إلى نحو 3.338 مليار درهم، مقابل المبيعات التي وصلت إلى 3.699 مليار درهم.

واقتنص الأجانب الأسهم الإماراتية بصافي شراء في دبي بلغ نحو 173.279 مليون سهم، لكن في المقابل سجلوا صافي بيع على أسهم أبوظبي بنحو 534.557 مليون درهم.

ونفذ الأجانب  في سوق دبي المالي عمليات شرائية وصلت قيمتها إلى 1.893 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1.72 مليار درهم.

على الجانب الأخر، تخلى الأجانب عن أسهم أبوظبي عبر عمليات بيعية قدرها 1.979 مليار درهم، مقابل مشتريات بقيمة 1.445 مليار درهم خلال التعاملات البيعية.

16.2 مليار خسائر وسط أداء سلبي 

تزامناً مع مبيعات الأجانب، فقدت الأسهم الإماراتية نحو 16.236 مليار درهم (4.42 مليار دولار)خلال التعاملات الشهرية في نوفمبر/تشرين الثاني المنتهي.

وتراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنحو 2.5 بالمائة إلى مستوى 2678.70 نقطة مقارنة بـمستواه في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عند 2746.93 نقطة؛ بخسارة 68.23 نقطة.

وبلغت القيمة السوقية لأسهم دبي مع نهاية إغلاق الأسبوع نحو 364.319 مليار درهم (99.17 مليار دولار)، مقارنة بقيمة سوقية قدرها 372.689 مليار درهم (101.45 مليار دولار) الشهر الماضي، بفقدان 8.37 مليار درهم (2.28 مليار دولار).

نتيجة بحث الصور عن اسواق الامارات المالية

أما سوق أبوظبي للأوراق المالية، فسجل هبوطاً بنسبة 1.5 في المائة، ليغلق عند 5030.75 نقطة، مُقابل 5107.76 نقطة في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ووصلت القيمة السوقية لأسهم أبوظبي بنهاية الشهر الماضي إلى 513.933 مليار درهم (139.891 مليار دولار)، مقابل قيمتها نهاية أكتوبر/تشرين الأول عند 521.799 مليار درهم (142.033 مليار دولار)، بخسارة  7.866 مليار درهم (2.14 مليار دولار).

في حين أشار محللون لـ"مباشر" أن تعاملات شهر ديسمبر/كانون الأول والي يعد ختام تعاملات عام 2019، ستشهد انتعاشة جديدة بعد الأداء السلبي خلال الشهر الماضي جراء عدة عوامل طالت من سيولة وتداولات الأسواق الإماراتية والتي على رأسها النتائج المالية  المخيبة للآمال بالقطاع العقاري لفترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري.

ترشيحات:

"دو" تقتنص 55% من إجمالي شكاوى الاتصالات منذ بداية 2019

توقعات بأداء إيجابي لأسواق الأسهم الإماراتية الشهر الجاري

أبرز تعليقات حكام الإمارات في احتفالات اليوم الوطني الـ48

أسواق الأسهم الإماراتية: 3 أيام إجازة رسمية بمناسبة اليوم الوطني

أسعار الوقود بدول الخليج لشهر ديسمبر 2019