تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

6 أحداث مرتقبة في الأسواق العالمية خلال الأسبوع الجاري

6 أحداث مرتقبة في الأسواق العالمية خلال الأسبوع الجاري

من: سالي إسماعيل

مباشر: سيطر تطور العلاقة بين أكبر اقتصادين حول العالم على غالبية تحركات الأسواق العالمية في الأسبوع الماضي وسط إعلان بيانات اقتصادية هامة.

وتنظر الأسواق العالمية بعين الاهتمام إلى العديد من الأحداث الاقتصادية والجيوسياسية في الأسبوع الجاري والتي يأتي على رأسها مؤتمر حلف الناتو وتقرير التوظيف الأمريكي.

وعلاوة على ذلك، تتجه الأنظار إلى فيينا، حيث تعقد منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ومنتجي الخام الحلفاء من غير الأعضاء اجتماعاً يومي 5 و6 ديسمبر/كانون الأول.

اجتماع أوبك والحلفاء

من المقرر أن يتجه ممثلين من الدول الأعضاء في منظمة أوبك إلى فيينا يوم الخميس المقبل من أجل المشاركة في اجتماع دوري يشهد تحديد مستويات إنتاج الخام.

ويتبع هذا الاجتماع لقاء آخر مع منتجي الخام من غير الأعضاء في أوبك بما في ذلك روسيا للتوافق على رأي جماعي بشأن اتفاقية كبح الإمدادات الجارية.

واتفقت المجموعة في وقت سابق على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً حتى مارس/آذار المقبل من أجل دعم الأسعار والحفاظ على التوازن في سوق الخام.

ويتوقع المحللون أن المنظمة وحلفائها قد يتفقون على تمديد الاتفاقية حتى منتصف عام 2020، في محاولة لكبح المعروض مع حقيقة أن إنتاج النفط الأمريكي يواصل تسجيل مستويات قياسية مرتفعة جديدة.

تقرير الوظائف الأمريكي

يترقب المستثمرون إعلان عدد الوظائف التي أضافها الاقتصاد الأمريكي إلى سوق العمل خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني يوم الجمعة المقبل، وسط توقعات بضخ 189 ألف وظيفة واستقرار معدل البطالة عند مستوى 3.6 بالمائة.

ويسبق تقرير التوظيف الإفصاح عن عدد الوظائف التي أضافها القطاع الخاص في الولايات المتحدة لسوق العمل خلال الشهر الماضي مع توقعات بإضافة 140 ألف وظيفة.

وبشهد هذا الأسبوع كذلك إعلان العديد من البيانات الاقتصادية مثل النشاط الصناعي في الصين والولايات المتحدة، إضافة إلى مبيعات التجزئة في منطقة اليورو، والميزان التجاري الأمريكي.

مؤتمر حلف الناتو

في الوقت نفسه، يُشكل الأسبوع الحالي جدولاً مزدحماً على الصعيد الجيوسياسي، حيث ينطلق مؤتمر حلف الناتو والذي يعقد في لندن، بدايةً من يوم الثلاثاء المقبل احتفالاً بالذكرى السنوية رقم 70.

ويأتي المؤتمر السنوي لحلف شمال الأطلسي وسط مزاعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن الناتو بات معطلاً، واصفاً إياه بـ"الموت الإكلينيكي".

وأثار هذه الهجوم الذي شنه الرئيس الفرنسي بعض الغضب؛ ليدفع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للإشارة إلى الضعف الأوروبي وأن الكتلة غير قادرة على الدفاع عن نفسها بمفردها.

كما أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هاجم كذلك تعليقات ماكرون، متسائلاً: "هل مات عقلك أيضاً، قم بإجراء فحص".

العلاقات الأمريكية الصينية

تبحث الأسواق العالمية خلال الأسبوع الجاري عن مستجدات بشأن الأوضاع التجارية، خاصةً بعد تدهور العلاقات بين أكبر اقتصادين حول العالم في الأسبوع الماضي.

وشهد الأسبوع المنقضي، عودة الشكوك التجارية مجدداً في أعقاب صدام سياسي بين الولايات المتحدة والصين، حيث أثار تدخل الأولى في شؤون هونج كونج غضب الأخيرة.

ويركز المستثمرون على موعد توقيع الصفقة التجارية التي يُعلن بين الحين والآخر أن الأمور باتت قريبة للغاية لكن لا يوجد غير التصريحات التي تشير إلى عقد محادثات بناءة بين الجانبين.

شهادة كريستين لاجارد

تمتثل رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل يوم الإثنين القادم، لتقدم أول شهادة في منصبها الجديد.

وكانت لاجارد والتي تولت مهام رئاسة المركزي الأوروبي في الفترة من 2019 وحتى 2027، ألقت أول خطاب رئيسي بشأن السياسة في الشهر الماضي مع التأكيد على ضرورة زيادة الحكومات للاستثمارات من أجل تحقيق التوازن في المنطقة.

مبيعات السيارات العالمية

تعتزم شركات السيارات العالمية إعلان حجم مبيعاتها من السيارات داخل السوق الأمريكي خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني يوم الثلاثاء المقبل.

وتواصل غالبية الشركات الإفصاح عن أرقامها شهرياً في حين توقف البعض عن تلك البيانات ليستبدلها بتقارير فصلية مثل شركة فيات كرايسلر وجنرال موتورز وفورد وتسلا.

وكانت مبيعات شركات المركبات العالمية داخل السوق الأمريكي في شهر أكتوبر/تشرين الأول شهدت تقلبات ملحوظة.