تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"حقبة دراجي" تنتهي بالدعوة لتوحيد صفوف أوروبا حول هدف التضخم

"حقبة دراجي" تنتهي بالدعوة لتوحيد صفوف أوروبا حول هدف التضخم

مباشر: وقع "ماريو دراجي" على آخر محضر اجتماع للسياسة النقدية بالمركزي الأوروبي تحت ولايته، داعياً لتوحيد صفوف صناع السياسة حول الهدف الرئيسي للبنك.

وقال محضر السياسة النقدية للمركزي الأوروبي عن اجتماع يومي 23 و24 أكتوبر/تشرين الأول والصادر اليوم الخميس، إنه من الهام التوافق على تحقيق الهدف الرئيسي للبنك والخاص بتعزيز التضخم لمستهدفه قرب 2 بالمائة.

وتأتي تلك الدعوة وسط تفضيل بعض صناع السياسة في البنك إتباع نهج "الانتظار والترقب".

وأظهر محضر الاجتماع أن هناك توافق واسع النطاق بالحاجة لسياسة نقدية تيسيرية بشكل مرتفع لفترة ممتدة من الوقت.

يجدر الإشارة إلى أنه في 1 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، غادر ماريو دراجي رئاسة البنك المركزي الأوروبي لتتولى بدلاً منه المنصب "كريستين لاجارد"، والتي من المقرر أن تلقي أول خطاب لها يوم الجمعة المقبل.

لكن في الوقت نفسه، أثار بعض صناع السياسة المخاوف حيال الآثار الجانبية التي قد تنتج عن سياسات البنك المركزي الأوروبي، بحسب ما ذكره محضر اجتماع السياسة النقدية.

ووفقاً لمحضر الاجتماع، فإن المعلومات الواردة منذ اجتماع مجلس المحافظين في سبتمبر/أيلول الماضي أكدت على نطاق واسع التقييم السابق للضعف المطول في ديناميكات نمو اقتصاد منطقة اليورو بالإضافة لاستمرار المخاطر الهبوطية البارزة فضلاً عن ضعف الضغوط التضخمية.

وبالنظر إلى الآفاق والمخاطر على البيئة الخارجية، فإن وتيرة نمو النشاط العالمي والتجارة ظلت ضعيفة كما أن التجارة العالمية قد تشهد ضعفاً بأكثر من المتوقع في سبتمبر/أيلول الماضي.

وبحلول الساعة 1:16 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.2 بالمائة مسجلاً 1.1091 دولار.