تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مورجان ستانلي يتوقع ضعف أداء الأسهم الأمريكية في 2020

مورجان ستانلي يتوقع ضعف أداء الأسهم الأمريكية في 2020

مباشر: توقع بنك "مورجان ستانلي" تراجع أداء الأسهم الأمريكية مقابل نظرائها من الأسواق بحلول نهاية العام المقبل، كما يرى أن الذهب سيظل يتداول في نطاق الـ1500 دولار للأوقية.

وتأتي هذه التوقعات في سياق  نشرة آفاق سنوية صادرة عن البنك الأمريكي لخبراء استراتيجيون من بينهم "أندرو شيتس" و"مايكل ويلسون" و"ماثيو هورنباتش"، ونقلتها وكالة بلومبرج أمس الإثنين.

ويرى الاستراتيجيون أن أكبر صعود محتمل في الأسواق مع وجود مسار بشأن نمو الأرباح الممكن تحقيقها سيكون في اليابان والأسواق الناشئة،.

لكن مورجان ستانلي يرى تراجعاً معتدلاً في مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بحلول نهاية العام المقبل إلى 3 آلاف نقطة بدلاً من 3120 نقطة المسجلة في ختام تعاملات الأسبوع الماضي.

وفي المقابل يتوقع البنك الاستثماري ارتفاع مؤشر توبكس الياباني إلى 1860 نقطة بحلول نفس الفترة سالفة الذكر بدلاً من 1697 نقطة حالياً.

كما يرى أن مؤشر "إم.إس.سي.آي" للأسواق الناشئة سوف يصل إلى 1150 نقطة بنهاية العام المقبل مقابل 1050 نقطة في الوقت الحالي.

وأوضح المحللون أنهم يقللون من قوة رد فعل البنوك المركزية وتراجع معدل التضخم في الأسواق المتقدمة والناشئة واستعداد الأسواق لدفع مضاعفات سعرية للأسهم أعلى بكثير حتى مع تحول نمو الأرباح للنطاق السلبي.

وتابعوا: "نشك في أن البنوك المركزية يمكنها تنفيذ نفس الخدعة مرتين".

وكتب استراتيجيو العملة في البنك بقيادة "هانز ريدكر" أنه من المرجح أن تنخفض تقييمات الأصول الأمريكية الممتدة مع تباطؤ النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمر الذي يضغط أكثر على الدولار مع انخفاض صافي التدفقات النقدية الوافدة بالمحافظ الاستثمارية.

ولا يزال يرى البنك احتمالية لتعافي الدولار مقابل العملات المرتبطة بدورة النمو الاقتصادي خلال النصف الثاني من عام 2020، حيث أن الانتخابات الرئاسية قد تجعل بيئة المخاطرة أكثر تحدياً.

وتوقعوا كذلك أن يكون أداء عملات الملاذ الآمن كالين الياباني والفرنك السويسري جيداً.

وفي سوق الدخل الثابت، أبدى "مورجان ستانلي" نظرة محايدة لسندات الخزانة الأمريكية وسندات الحكومة اليابانية لكن خفض الوزن للسندات الألمانية والبريطانية بالمحفظة الاستثمارية.

وعلى صعيد آخر، يتوقع البنك الأمريكي أن يبلغ سعر أوقية الذهب بحلول نهاية العام القادم في المتوسط 1511 دولار ويتداول في نطاق الـ1500 دولار، مقارنة مع مستوى أقل من 1466 دولار في الوقت الراهن.