تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تحويلات العمالة الفلبينية في قطر تتراجع 23% بـ9 أشهر

تحويلات العمالة الفلبينية في قطر تتراجع 23% بـ9 أشهر
داخل أحد شركات الصرافة

الدوحة – مباشر: تراجعت تحويلات العمالة الفلبينية في دولة قطر إلى الخارج خلال التسعة أشهر الأولى من 2019 بنسبة 23.20 بالمائة على أساس سنوي، وهو أكبر تراجع مسجل على صعيد دول الخليج الست.

وحسب بيانات بنك الفلبين المركزي، سجلت تحويلات العمالة الفلبينية من قطر 555.72 مليون دولار في الفترة من مطلع يناير/كانون الثاني 2019 وحتى نهاية سبتمبر/أيلول السابق، مقابل 723.64 مليون دولار بنفس الفترة من 2018.

يشار إلى أن الفلبين تحتل المركز الرابع عالميا في استقطاب تحويلات العمال بقيمة 34 مليار دولار خلال 2018، بحسب بيانات البنك الدولي.

ولفتت بيانات المركزي الفلبيني إلى أن قطر سجلت أكبر معدل تراجع خليجي بـ23.20 بالمائة في التحويلات بالتسعة أشهر.

ومثلت تحويلات العمالة الفلبينية من قطر بالتسعة أشهر 12.81 بالمائة، من إجمالي تحويلات تلك العمالة من دول مجلس التعاون الخليجي البالغة 4.34 مليار دولار.

ويأتي تراجع تحويلات العمالة من قطر رغم حاجتها لمزيد من العمالة لإتمام مشروعات استضافة بطولة كأس العالم 2022.

وتواجه دولة قطر ضغوطاً عالمية بسبب ما اعتبرته المنظمات العالمية إهمالاً في ملف العمالة الوافدة وطرق معاملتها، كان أخرها إعلان هيومن رايتس ووتش، وفاة أكثر من 1300 عامل من دولة نيبال يعملون في قطر منذ الفترة من عام 2009 حتى 2017 بسبب التعرض للحرارة.

وكشف تقرير لمنظمة العفو الدولية، الشهر الماضي أن دولة قطر لم تلتزم بكل وعودها لتحسين ظروف العمال الأجانب الذين يعملون في البلاد، استعداداً لاستضافة مونديال 2022، ويوثق التقرير الذي حمل عنوان "الجميع يعمل، ولا أجور"، معاناة مئات العمال في 3 شركات للإنشاءات والتنظيفات في قطر لم يتقاضوا أجورهم منذ أشهر.

وبشكل عام، ارتفع حجم تحويلات العمالة في دولة قطر إلى الخارج خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 3.1 بالمائة على أساس سنوي إلى 21.64 مليار ريال (6 مليارات دولار).

يشار إلى أن التدفقات المالية المرتبطة بتحويلات العاملين في الخارج تعد مصدر هام للتمويل الخارجي في الدول النامية، وتستحوذ دول الخليج على النصيب الأكبر من التحويلات للخارج عالمياً، بعد الولايات المتحدة الأمريكية، لاعتمادها على العمالة الوافدة في أغلب التخصصات.

وكشف تقرير للبنك الدولي أن الآفاق المستقبلية لنمو التحويلات المالية تبدو ضعيفة بسبب تشديد السياسات المتعلقة بالعمالة الوافدة في السعودية في عام 2018، فقد زادت تكاليف المعيشة للعمالة الوافدة بسبب خفض الدعم، والزيادة في الرسوم المختلفة، وتطبيق ضريبة للقيمة المضافة في المملكة والإمارات العربية المتحدة.

(تحرير/ إيمان غالي)

ترشيحات..

62.4 مليار دولار أصول المركزي القطري بنهاية أكتوبر

استثمارات دول الخليج ببورصة الأردن تتراجع 15% بأكتوبر

مسح..7.5% تراجعاً بتحويلات الفلبينيين من دول الخليج خلال 9 أشهر

النقود الاحتياطية بالمركزي القطري تتراجع 7.4% خلال أكتوبر

المناطق الحرة القطرية تدرس مشروعات استثمارية بـ700 مليون دولار

رئيس الوزراء القطري: تطوير أراضي المواطنين على رأس أولويات الحكومة

"الخطوط القطرية" توقع اتفاقيتين بـ4 مليارات دولار