تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

جيمي دايمون: معدلات الفائدة السالبة تهدد بعواقب وخيمة

جيمي دايمون: معدلات الفائدة السالبة تهدد بعواقب وخيمة

مباشر: يخالف رئيس بنك "مورجان ستانلي" الاعتقاد الذي يرى أن خفض معدلات الفائدة يغير قواعد اللعبة بزيادة الاقتراض وتحفيز النمو الاقتصادي.

وقال جيمي دايمون في تصريحات لمحطة "سي.إن.بي.سي" الأمريكية أمس الاثنين: "أعتقد أنه حينما نفذوا ذلك في البداية كانت هناك فكرة أن ننقذ الاتحاد الأوروبي والاتحاد النقدي الذي هو شيئاً واحداً".

وأضاف: "وأعتقد اعتباره جزءًا دائماً من السياسة فكرة سيئة حقاً، ولها عواقب وخيمة لا نفهمها تماماً".

وتحدد دول منطقة اليورو وسويسرا والدنمارك والسويد واليابان معدلات الفائدة دون صفر، في مسعى لتحفيز النمو الاقتصادي والتضخم الضعيف.

وتابع رئيس المصرف الأمريكي: "إذا كنت ترغب في تسجيل نمو اقتصادي عليك أن تفكر حقاً من خلال السياسات، وذلك لا يتم فقط من خلال المعدلات السالبة للفائدة لكن من خلال تخصيص رأس المال".

ومع ذلك أكد رئيس "مورجان ستانلي" أن مستوى معدل الفائدة ليس هو أكثر شيء يخشاه إنما تراجع ثقة الأعمال، بسبب الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة والأحداث الجيوسياسية الأخرى التي تبدو وأنها خطر أكبر.

وواصل: "وقد يؤدي ذلك إلى ركود اقتصادي على الرغم أن الاقتصاد العالمي لا يبدو وأنه قريب من ذلك، فوجهة نظري أن ما يحدث تباطؤ وليس في طريقه للاتجاه إلى الصفر".