تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

رئيس أبحاث الراجحي يوضح أسباب تعديل صندوق النقد توقعاته للسعودية

رئيس أبحاث الراجحي يوضح أسباب تعديل صندوق النقد توقعاته للسعودية
مصانع بالمملكة العربية السعودية

الرياض – مباشر: عدل صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو اقتصاد المملكة العربية السعودية خلال العام الجاري بسبب تراجع إنتاج النفط، متوقعاً تسارع النمو في عام 2020 بدعم من القطاع غير النفطي.

وقال رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، إن أسباب خفض الصندوق لتوقعات النمو في جميع دول العالم ومنها المملكة يرجع لعدة أسباب؛ أبرزها تأثير الحرب التجارية، وتراجع الطلب العالمي على السلع والخدمات.

وخفض الصندوق توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي من 1.9 بالمائة في تقرير أبريل/ حزيران الماضي إلى 0.2 بالمائة في تقرير أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأضاف مازن السديري، وفقاً لـ "العربية"، أن خفض توقعات النمو كان أمراً متوقعاً بالنسبة للسعودية؛ ولأسباب خارجية فصندوق النقد يقوم بمراجعة لاقتصادات الدول، وهنا يبرز تأثير المؤشرات الصناعية المتراجعة، فالعالم يشهد شبه كساد صناعي، مع تراجع مؤشر "جي بي مورغان" للصناعات بالعالم، وتراجع قطاع الخدمات العالمي، والذي كان من أهم مولدات الوظائف في الولايات المتحدة.

وأوضح السديري، أن السعودية في طريقة حسابها للناتج المحلي الإجمالي، الذي يقاس به معدل النمو الاقتصادي، تعتمد على كمية إنتاج البترول، مبيناً أن تراجع إنتاج البترول تبعاً لتراجع الطلب العالمي وتبعاً لاتفاق المنتجين، لا يشكل إشارة سلبية داخلية مثل تراجع الإنفاق الحكومي الرأسمالي، أو تراجع الاستهلاك في اقتصاد المملكة.

وأشار رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، إلى تأثيرات حرب التجارة، والكساد الصناعي، وتراجع قطاع الخدمات العالمي، على قطاع الطاقة والنفط؛ وبالتالي تأثر اقتصاد المملكة بهذه الضغوط الاقتصادية العالمية.

وأكد السديري، أن حرب التجارة بين الولايات المتحدة والصين، أخذت منحى أكثر تأثيراً مع فقدان الثقة بالتوصل إلى حل بشأنها، وتفاقم تلك الأزمة إلى تطورات أكثر حساسية في قطاعي الزراعة والأغذية، بجانب ما ألقت به من ظلال على قطاع النقل الدولي.

ولفت، إلى التوقعات العالمية بهبوط الطلب على النفط بحجم مليون برميل يومياً، في مقابل أن دولاً من خارج منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" تنوي زيادة الإنتاج.

وقال السديري، إن امتدادات الحرب التجارية التي باتت تؤثر على قطاع السيارات، وهو المستهلك الأكبر للنفط، بجانب أن صندوق النقد الدولي، واجه تطورات اقتصادية في أمريكا والصين لم تكن في حساباته ولم تكن متوقعة في السابق، ولذلك جاء تعديل معدل النمو في معظم دول العالم، ومنها السعودية.

وبين رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، أن أرامكو السعودية، وعلى الرغم من الاعتداء الإرهابي في سبتمبر/ أيلول الماضي، كسبت احترام العالم، وتقديره بالاستعادة التاريخية والسريعة لإمدادات وإنتاج النفط وطاقة الإنتاج، لكنه أشار إلى نشوء تساؤلات كبيرة حول كلفة نقل النفط جراء حرب التجارة العالمية، والتطورات الجيوسياسية، وتراجع الطلب العالمي.

وأردف السديري، بأن توقعات الراجحي كابيتال، بقيت كما هي بالنسبة لعجز الميزانية السعودية بأنه مع إنفاق يبلغ 1.16 تريليون ريال في ميزانية المملكة، وبمتوسط سعر لبرميل النفط بين 55 إلى 57 دولاراً فسوف يصل العجز إلى نحو 167 مليار ريال.

وخفض صندوق النقد الدولي تقديراته لنمو الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي إلى أدنى مستوى منذ الأزمة المالية العالمية 2008-2009.

وأوضح الصندوق الدولي في تقرير الآفاق المستقبلية والصادر اليوم الثلاثاء، أنه خفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي إلى 3 بالمائة في عام 2019 بدلاً من 3.3 بالمائة المتوقعة في تقرير أبريل/نيسان الماضي و3.2 بالمائة المتوقعة في تقرير يوليو/تموز.

ترشيحات:

صندوق النقد يحذر مجدداً: الغيوم تتزايد في سماء الاقتصاد العالمي

يحظر العمل أو الحج..7 التزامات بالتأشيرة السياحية لدخول السعودية (فيديو)

إنفوجرافيك.. آلية الحصول على الدعم من مبادرة تجديد المساكن

الإسكان السعودية تدعم المواطنين لتجديد المساكن

مطالبة بالشورى السعودي بإعادة العلاوة السنوية للمعلمين وعدم ربطها بالرخصة

9 قرارات لمجلس الوزراء السعودي باجتماعه الأسبوعي برئاسة الملك سلمان

صندوق التنمية العقارية السعودي: إعلان آخر قوائم الانتظار مطلع 2020

"سكني" يوقع عقود تنفيذ البنية التحتية لـ5 مخططات سكنية بالسعودية

رئيس الشورى: حكمة القيادة السعودية جنبت المنطقة حرباً يطول أثرها

الملك سلمان يبحث مع رئيس وزراء باكستان مستجدات الأوضاع الإقليمية

العمل السعودية تُقر تأسيس أول جمعية لحماية المستثمرين الأفراد

مركز الإقامة المميزة بالسعودية: استقبلنا طلبات من 50 دولة

السعودية تعلق استيراد المواشي الحية من السودان وجيبوتي