تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

"هيومن رايتس": وفاة 1300عامل نبيالي في قطر

"هيومن رايتس": وفاة 1300عامل نبيالي في قطر
عمال يفترشون الرصيف تحت آشعة الشمس

الدوحة - مباشر: قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، أنه تم رصد وفاة أكثر من 1300 عامل من دولة نيبال يعملون في قطر منذ الفترة من عام 2009 حتى 2017 بسبب التعرض للحرارة.

وأضافت المنظمة في تقرير حديث، أن قطر يجب أن تحقق بدقة وفوراً في الأسباب الكامنة لوفاة العمال الوافدين، وأن تعلن نتائج تحقيقاتها، وذلك في ضوء البحوث الطبية التي خلُصت إلى أن ضربة الشمس هي السبب المُرَجَح للوفيات المتصلة بمضاعفات في القلب والأوعية الدموية.

وشددت المنظمة على أن السلطات القطرية يجب أن تعتمد وتطبّق فوراً قيوداً ملائمة على العمل في الهواء الطلق لحماية العمال من المخاطر القاتلة المتصلة بالحرارة العالية.

وتوصل الباحثون إلى وجود ارتباط قوي بين الإجهاد الحراري ووفاة العمال الشباب جراء مضاعفات تصيب القلب والأوعية الدموية، في أشهر الصيف.

وكشف تقرير لمنظمة العفو الدولية، الشهر الماضي أن دولة قطر لم تلتزم بكل وعودها لتحسين ظروف العمال الأجانب الذين يعملون في البلاد، استعداداً لاستضافة مونديال 2022.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول أيضاً صدر تحليل أجرته "الجارديان" لبيانات حالة الطقس الرسمية لفترة 9 أشهر، شدد بدوره على أن العمال الذين يعملون في غير الأوقات المحظور العمل بها في الصيف بقطر، لا زالوا عرضة بانتظام لمستويات من الإجهاد الحراري قد تكون قاتلة.

ومن جانبها قالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط ف هيومن رايتس ووتش: "لم تحقق السلطات القطرية في الوفيات المفاجئة وغير المتوقعة لعمال وافدين في قطر، هم غالبا شباب وأصحاء، في لامبالاة ظاهرة بأرواح العمال".

وتابعت أنه لا يمكن لقطر الإدعاء بأنها تصون حقوق العمال الوافدين طالما هي تتجاهل الدعوات المُلحة والمتكررة لإجراء إصلاحات كفيلة بإنقاذ الحياة لحماية العمال من الحرارة.

وحسب تحقيق أخر نشرتة الجارديان اعتمد على بيانات من مصادر نيبالية وهندية رسمية، فإن الوفاة في 676 حالة من بين 1025 حالة على الأقل لوفيات عمال نيباليين في قطر بين 2012 و2017، و1345 حالة من 1678 حالة لعمال هنود في قطر بين 2012 وأغسطس/ آب 2018 كانت تُعزى إلى "أسباب طبيعية".

ويأتي ذلك باستخدام بيانات مستمدة إلى حد كبير من شهادات الوفاة الصادرة في قطر، كانت الأسباب المذكورة تتراوح بين السكتة القلبية والنوبة القلبية وفشل الجهاز التنفسي و"الإعياء"، وهي مصطلحات تخفي الأسباب الكامنة للوفيات وتجعل من المستحيل تحديد ما إذا كانت متصلة بظروف العمل أم لا، مثل التعرض الإجهاد الحراري. لم تتحقق هيومن رايتس ووتش بشكل مستقل من هذه البيانات.

وعندما تُعزَى هذه الوفيات إلى "أسباب طبيعية" وتُصنَف بأنها غير متصلة بالعمل، يحرم قانون العمل القطري الأسر من التعويضات، ويترك عائلات كثيرة معدمة في غياب المتوفي الذي يكون غالباً معيلها الوحيد.

في 2014، صدر تقرير عن "دي إل آيه بايبر"، وهي شركة محاماة دولية بتكليف من الحكومة القطرية، أشار إلى أن عدد وفيات العمال في قطر بسبب "السكتة القلبية"، وهو مصطلح فضفاض لا يحدد سبب الوفاة، "مرتفع على ما يبدو".

وقدم التقرير توصيتين أساسيتين لكن السلطات لم تنفذهما، إحدى التوصيتين كانت بإصلاح القوانين لفرض إجراء تشريح أو فحص بعد الوفاة حول "الوفيات غير المتوقعة أو المفاجئة"، والتوصية الثانية كانت بإجراء دراسة مستقلة بشأن العدد "المرتفع على ما يبدو" للوفيات التي تُعزى بشكل غامض إلى سكتة قلبية.

وتبيّن توجيهات في دول أخرى حول كيفية تعبئة شهادة الوفاة أن الاكتفاء بـ"السكتة القلبية" كسبب للوفاة في شهادة الوفاة ينطوي على إشكالات كبيرة مثلا، يقدم "مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" بالولايات المتحدة توجيهات للأطباء مفادها أن: "لا ينبغي اعتبار آلية الوفاة (مثلا توقف القلب أو الجهاز التنفسي) السبب المباشر والمُعلن للوفاة، إذ أنها لأنه بيان لا يتعلق تحديدا بمسار مرض، ولأن يشهد فقط على حقيقة الوفاة".

في 2017، أصدرت هيومن رايتس ووتش تقريرا أبرز عدم ملائمة استراتيجية قطر لتخفيف مخاطر الحرارة بتقليص العمل في الحرارة بحسب وقت وتاريخ محددين، في التصدي للمخاطر الحقيقية المتصلة بالحرارة والتي تهدد العاملين في الهواء الطلق، بسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة في قطر خارج هذه الساعات والأوقات من السنة.

كما توصّل التقرير إلى أن تقاعس السلطات القطرية عن إجراء التشريح أو فحوصات ما بعد الوفاة على العمال الوافدين المتوفين عندما يكون سبب الوفاة غير واضح، يعد مشكلة خطيرة.

ترشيحات..

قطر تدعو لتنفيذ اتفاقية تشجيع الاستثمارات المتبادلة مع ماليزيا

بورصة قطر تتراجع للأسبوع الثالث على التوالي وسط انخفاض بالسيولة

"أسواق المال القطرية" توافق على الاكتتاب العام لـ"بلدنا"

البنك الدولي يخفض توقعات نمو الاقتصاد القطري خلال 3 أعوام

قطر تتقدم للمركز الـ29 بتقرير التنافسية العالمية

تحليل.. 4 عوامل تصعد بأرباح قطر الوطني بالربع الثالث

تعرف على رسوم التأشيرة المؤقتة للوافدين بقطر

احتياطيات قطر الأجنبية ترتفع 16.5% في سبتمبر