تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

عقاریون يوضحون توقعاتهم للسوق الكويتي خلال الربع الأخير لـ2019

عقاریون يوضحون توقعاتهم للسوق الكويتي خلال الربع الأخير لـ2019
الكويت - صورة أرشيفية

الكويت - مباشر: توقع عقاریون كویتیون أن یشھد سوق العقارات المحلي انتعاش تدریجي خلال الربع الأخیر من العام الجاري، عقب انتھاء فترة الصیف التي تشھد دائما حالة من الركود.

وقال العقاریون في لقاءات متفرقة مع وكالة الأنباء الكویتیة "كونا"، الیوم السبت، أن القطاع مازال یمثل الاستثمار الآمن لكثیر من الكویتیین، خصوصا أن البعض یلجأ للتداول فیه أملا بتحقیق إیرادات شبه ثابتة عبر تملك العقارات وتأجیرھا.

وأوضح العقاريون، أن المناطقة الخارجیة على الدائري السابع ما زالت تحظى باھتمام بعض صغار المضاربین، في حین حافظت بعض المناطق مثل السالمیة وحولي والفروانیة على مستویات تداولاتھا بسبب ارتباط سكانھا بعقود طویلة الأمد.

وقال أمین سر اتحاد العقاریین، قیس الغانم، إن العقار التجاري شھد خلال الفترة الراهنة استقرارا في الأسعار، علاوة على أن الطلب علیه كان في مستویاته المعتادة، حبث أن ھناك شریحة معینة من المشترین یقصدونه لأنه یتداول بمبالغ كبیرة.

وتابع الغانم، أن القطاع الاستثماري مازال یشھد تباینا لافتا في حركته وھو غیر مستقر بالوقت الحاضر، متوقعا أن یستمر على نفس الحالة حتى مطلع العام المقبل.

وبين، أن استقرار السوق یعد عاملا إیجابیا للمستثمر الكویتي، مضيفاً أن فترة الربع الأول من عام 2020 ستكون دلالة مھمة لأداء مؤشر القطاع الاستثماري، أما القطاعات العقاریة الأخرى فمن المتوقع أن تستمر على استقرارھا خلال ما تبقى من العام الحالي.

وفیما یتعلق بالقطاع السكني أفاد الغانم، بوجود طلب متزاید على المناطق الداخلیة إضافة إلى حركة على المناطق الخارجیة في حین تشھد مناطق سعد العبدالله وجابر الأحمد وأبوفطیرة العقیلة والمسایل طلبا علیھا من صغارالمضاربین.

وبالنسبة للقطاع الحرفي، قال الغانم، إنه یشھد أیضا طلبات على عدة مناطق تتصدرھا منطقتا الشویخ والري، مشیرا إلى أن الطلب علیھما أكثر من المعروض.

فيما صرح المدیر العام لشركة عذراء العقاریة، میثم الشخص، بأن بعض القطاعات العقاریة شھد تراجعا ملحوظا في الطلب خلال الربع الثالث من 2019، مبینا أن القطاع السكني مر بموجة من الارتفاعات في القیمة المتداولة لبعض المساكن لاسیما القریبة من مدینة الكویت.

وأوضح الشخص، أن القطاع العقاري الصناعي مازال یشھد طلبا متصاعدا ما یمیزه عن غیره من القطاعات الأخرى، مما یدل على عافیة ھذه الشریحة من العقارات التشغیلیة.

وألمح، إلى أنه على رغم الظروف التي تشھدھا المنطقة فإن القطاع العقاري یبقى آمنا مھما أثرت علیه بعض التطورات السلبیة ،وذلك على خلاف الاستثمارات الأخرى.

وأشار، إلى أن جزءا من السیولة المحلیة خلال فترة الربع الثالث ذھب للقطاع العقاري، في حین توجھت شریحة من المتداولین الصغار التي تتلمس الأرباح المأمونة إلى أدوات استثماریة أخرى مثل ودائع البنوك لتحقیق عوائد ثابتة.

من ناحیته وصف رئیس مجموعة الدغیشیم العقاریة، عبدالعزیز الدغیشیم، حركة السوق خلال تلك الفترة بالجیدة مع كثرة الطلبات وشح المعروض في شتى المناطق سواء التجاري أو الصناعي والترفیھي والحرفي منھا.

وأشار، إلى أن السوق بدأ ینتعش مرة أخرى بعد فترة الركود التي صاحبت الحركة منذ بدایة العام، متوقعا استمرار حالة الانتعاش حتى شھر دیسمبر المقبل.

وذكر، أن العقار مازال یمثل الاستثمار الآمن لكثیر من المواطنین لتحقیق أرباح شبة ثابتة عبر السكن الاستثماري في مناطق حولي والسالمیة والفروانیة على خلاف الاستثمارات في قطاعات أخرى حیث یشوبھا بعض المخاطرة.

وقال مدیر مكتب الدلیجان العقاري، سلیمان الدلیجان، إن السوق العقاري المحلي تأثر خلال فترة الربع الثالث من العام الجاري بسبب التطورات التي تشھدھا المنطقة، متابعاً "ولكن انعكاسات ھذا التأثیر كانت محدودة".

وتوقع الدلیجان، أن تصل تداولات قطاع العقار في نھایة العام الحالي لـ3.6 ملیار دینار كویتي (نحو 12.2 ملیار دولار أمریكي).

وأشار، إلى غیاب الحلول لمشكلة أسعار العقار المرتفعة "إذ تكلف الایجارات العائلة الكویتیة مابین 30 إلى 35 في المئة من الدخل"، موضحا أن تكلفة الأراضي على المستثمر مرتفعة ما ینعكس على تكلفة الإیجارات السكنیة والاستثماریة.

وبحسب تقریر لبیت التمویل الكویتي تجاوزت تداولات القطاع العقاري حاجز الملیار دینار (نحو 3.3 ملیار دولار) في الربع الثاني، مرتفعة 17 بالمائة عن الربع السابق له، وبزیادة سنویة ملحوظة قدرھا 18 في المئة.

ترشيحات

بعد واقعة استاد عمان..ملك الأردن يتصل هاتفياً بأمير الكويت

الخارجية الأردنية: "أي إساءة لدولة الكويت وشعبها إساءة للبلاد"

الكويت تبحث مع الاتحاد الأوروبي الإعفاء من "الشنغن"