تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بعد تصاعد التوترات الجيوسياسية.. كيف يبدو مستقبل الأسواق الخليجية؟

بعد تصاعد التوترات الجيوسياسية.. كيف يبدو مستقبل الأسواق الخليجية؟
متعامل يتابع أسعار الأسهم السعودية

من: محمود جمال

مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن ترتفع وتيرة حالة الحذر والترقب بأسواق الخليج خلال جلسة اليوم الخميس تزامناً مع تصاعد التطورات الجيوسياسية بالمنطقة بعد إطلاق تركيا هجمات عسكرية على شمال سوريا.

وفي تطور جديد بشأن الأحداث الجيوسياسية، نظمت القوات المسلحة التركية جنباً إلى جنب مع الجيش الوطني السوري عملية عسكرية ضد منظمات حزب العمال الكردستاني (وهي جماعة مسلحة كردية يسارية) ووحدات حماية الشعب الكردية (وهي فصائل مسلحة كردية غير معترف بها من قبل الحكومة السورية) وجماعة داعش في شمال سوريا.

ووجهت دولة عربية وغربية انتقادات شديدة اللهجة لتركيا جراء تلك الهجمات التي وجهتها لسوريا.

الأحداث الجيوسياسية

وتوقع المستشار الاقتصادي والفني بأسواق الأسهم لـ"مباشر" أن تلقي تطورات الأحداث الجيوسياسية في سوريا بثقلها على تعاملات الأسواق، بعد الضربة العسكرية التي وجهتها التركية بالحدود الشمالية السورية.

ورجح إبراهيم الفيلكاوي أن يتوخى المستثمرون الحذر خلال الفترة القادمة أيضاً مع بداية إعلانات الشركات عن نتائج الربع الثالث من هذا العام، وذلك بالتزامن من الأداء المتباين الذي شهدته الأسواق خلال الأسبوع الماضي.

وأضاف أن من المرجح أن تعود الأسواق إلى حالة التباين مع التوقع بعودة العوامل الجيوسياسية إلى الثبات خلال الأسبوع القادمة، مؤكداً أن يكون الدور الأكبر في التأثير على أداء الأسواق وأبرزها النتائج الفصلية.

Image result for UAE Stock Market

وتوقع الفيلكاوي أن تشهد بعض الأسهم القيادية دخولاً استباقياً من قبل بعض المحافظ، مع توالي الإعلان عن النتائج ببعض الأسواق كالسعودي والكويتي.

ونصح الفيلكاوي بمراقبة الأسواق للفترة القادمة بعين استثمارية على المدى المتوسط على الأقل، مع التركيز على اقتناص الأسهم ذات التوزيعات الجيدة والأداء التشغيلي القوي والأسعار المتدنية ولا سيما مع اقتراب نهاية العام الجاري.

وأشار الفيلكاوي إلى أن ترقب طرح "أرامكو" يمثل عاملاً كبيراً في الضغط على الأسواق ولا سيما "السعودي" الذي هبطت مستويات السيولة لديه لأدنى مستوياتها خلال عام 2019.

وتوقع أن يواصل مؤشر "تداول" الهبوط إلى أن يتم إعلان تفاصيل الطرح لعملاق النفط السعودي. ومن المتوقع أن يعلن عن تفاصيل طرح "أرامكو" مع نهاية الشهر الجاري أو مطلع الشهر المقبل بعد أن قالت وكالة "رويترز" أمس الأول إن مؤسسة النقد العربي السعودي تفحص انكشاف البنوك المحلية على أرامكو السعودية، قبل الطرح العام الأولي لشركة النفط الوطنية العملاقة.

ويأتي ذلك وسط ترجيحات أن يشهد الطرح العالمي سعي عدد كبير من المستثمرين المحليين للحصول على قروض لشراء أسهم فيها.

معنويات المستثمرين

وقال خبير أسواق الأسهم ونائب رئيس مجلس إدارة مباشر كابيتال هولدنج، إن تصاعد التوترات الجيوسياسية خلال الفترة الحالية سيؤثر على معنويات المستثمرين ببورصات الخليج حيث سيدفعهم للبيع ومن ثم سترتفع خسائر المؤشرات.

وأكد إيهاب رشاد أن تعافي الأسواق الخليجية خلال الشهر الماضي سيكون مرهوناً بهدوء العوامل الجيوسياسية بالمنطقة، لافتاً إلى أن بعض المستثمرين يحققون مكاسب خلال فترة التوترات وهم من لديهم دراية كاملة بحركة الأسواق ودوراتها.

ورجح رشاد أن تقود الأسهم الكبرى المدرجة في قطاعي البنوك والعقار قاطرة التعافي من الضغوط البيعية التي شهدتها الأسواق الخليجية مع نهاية الأسبوع المقبل مع الثبات المتوقع للظروف الجيوسياسية التي تعتبر طارئة ولن تستمر.

وأشار رشاد إلى أن التوقعات الإيجابية حيال نتائج النصف لقطاعي البنوك والعقار ببعض الأسواق ولا سيما بالإمارات ستكون عاملاً محفزاً لعودة نزعة الشراء الانتقائي التي ستزداد حال هدوء الأوضاع الجيوسياسية.

وأكد رشاد أن المستثمرين الأجانب يقتنصون الفرص الاستثمارية؛ نظراً لوصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء.

جلسة فارقة

وعلى مستوى الحرب التجاري، أشار إيهاب رشاد إلى أن التطورات الجيوسياسية ستمنع أسواق المنطقة اليوم من التفاعل الإيجابي مع عودة آمال لإحراز تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأربعاء وفقاً لـ"رويترز" إنه توجد فرصة جيدة جداً لأن تتوصل الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق تجارة.

ووسط تلك الآمال، رغم تحفظ الصين حيال الاتفاق التجاري التي رجحت تأجيله للعام القادم، يترقب مستثمرو العالم نتائج المحادثات التي ستجرى بين الولايات المتحدة والصين في واشنطن يومي 10 و11 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

فرص مغرية

والأسهم الخليجية ما زالت تحمل فرصاً استثمارية إيجابية، مع وصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء؛ وهو ما جعل المستثمرين الأجانب يواصلون اقتناص الفرص المتاحة رغم هذه التوترات خصوصاً على الشركات الكبرى.

والأسهم بالمنطقة تشهد تحسن بمؤشري مكرر الربحية ومضاعف القيمة الدفترية إلى السوقية وهما أهم مؤشرين يعتمد عليهما مديرو محافظ الاستثمار عند اتخاذ قرار الاستثمار في الأسواق المالية.

ومكرر الربحية من المؤشرات التي تساعد المستثمر على معرفة إذا ما كان السعر جيداً للشراء أم لا، فكلما كان أقل من عشر مرات كلما كان السعر آمناً للشراء، إلا أنه على الرغم من ذلك لا يجب أخذ هذا المؤشر منفرداً، ولكن لا بد من النظر إليه مع المؤشرات الأخرى للشركة.

ترشيحات:

الحرب التجارية تضع الأسهم الخليجية في مرمى الخسائر

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث العدوان التركي على سوريا.. السبت

السعودية تعلن موقفها من العدوان التركي على سوريا

تركيا تؤكد مشروعية تحركها بسوريا.. وتوضح أهداف عملية نبع السلام

الكويت: العمليات العسكرية التركية بشمال سوريا تهدد استقرار المنطقةسياسياً

تركيا تُعلن إطلاق عملية عسكرية شمال سوريا

5دول أوروبية تدعو مجلس الأمن لجلسة"طارئة" لمناقشة التحرك...

مصر تدعو لاجتماع طارئ لبحث تطورات "العدوان التركي" على سوريا